أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - راضي كريني - قلق أثرياء إسرائيل














المزيد.....

قلق أثرياء إسرائيل


راضي كريني

الحوار المتمدن-العدد: 4472 - 2014 / 6 / 3 - 12:31
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ركّزت الصحف الإسرائيليّة على شعور الرأسماليين في إسرائيل بالقلق من ازدياد حدّة انتقادات الرأي العامّ الموجهة إليهم، ومن سرعة وحجم انتشارها، بعد النشر عن ارتفاع رأسمال أغنى 500 ملياردير إسرائيليّ بنسبة 18% خلال السنة الأخيرة.
تدأب الصحافة الإسرائيليّة على تخدير الرأي العامّ في إسرائيل، كي تتمكّن من تزييف مشاعر الرأسماليّين، لتظهرهم كمَن يتحلّى بمشاعر إنسانيّة، وتميّزهم عن باقي وحوش الرأسماليّة العالميّة؛ ففي نظرها الرأسماليّ في إسرائيل هو اشتراكيّ وعادل ورقيق وحسّاس و... ويوزّع ثروته على الفقراء والمساكين والمحتاجين، كالمليونير القطريّ/الفرنسيّ، ويكتفي بالنزر اليسير من الثروة، عن طيب خاطر!
الصحافة الإسرائيليّة تتدخّل، كغيرها، في صياغة الرأي العامّ؛ ليصبح رأيًا عامّا يقدّس الصهيونيّة والاحتلال والأمن و... فالرأي العامّ هو انعكاس للوعي الاجتماعيّ السائد؛ وفي إسرائيل يجيّر لخدمة الاحتلال وتوسيعه وتخليده، ويقيّد بالنزعة العسكريّة وقعقعة السلاح، ويذوّت الاستعلاء وعظمة شعب "الله المختار" و...، ويسم إسرائيل بالضحيّة وبالحمل الوديع المحاط بالذئاب المفترسة، و...
هكذا تبرّر القيادة اليمينيّة سياسة التجييش والتعبئة العسكريّة العامّة على مدى أيام السنة، وتنجح في تشويه الوعي الاجتماعيّ وتسيطر عليه، وتجعله أسيرا موظّفا لمآربها.
من البديهيّ أنّ يؤدي طغيان السياسة الأمنيّة على الوعي الاجتماعي الإسرائيليّ إلى إضعاف فعاليّة الرأي العامّ وإلى إفقاده لعفويته؛ بحيث يصبح من الصعب عليه أن يتطوّر ويتبلور بشكل عفويّ إلى درجة التحرّك ضدّ سياسة إغناء الأغنياء على حساب إفقار الفقراء، وأن يتخلّص من عبء التأثيرات الأمنيّة، ليرضخ لسياسة الاستغلال ويتحمّلها، وليعتبر مضاعفة أرباح الفئة الغنيّة من الطبقة الرأسماليّة أمرًا واقعيّا وطبيعيّا، ولو كان هذا على حساب إفقار الغالبيّة العظمى من أصحاب الرأي العام، من الفئات الشعبيّة والأقليّات القوميّة وطبقة العمّال المحرومة من ملكيّة وسائل الإنتاج.
لا شكّ في أنّ الرأي العامّ الإسرائيليّ يتغاضى في الوقت الراهن عن الفوارق الاجتماعيّة ولا يعيرها اهتمامًا، لكن من المستحيل دفن الفوارق والتناقضات الاجتماعية إلى الأبد في المجتمع الرأسماليّ الاستغلاليّ والتناحريّ. حتما ستطفو في المستقبل على السطح وستبرز الصراعات الطبقيّة مجدّدا لتوجّه الرأي العامّ نحو مصالحه الحقيقيّة، وليكتسب طابعًا شعبيّا موحّدا متزايدًا لكلّ الفئات المضطهدة والمستَغَلَّة، وليتحرّر من نير الاستغلال الاجتماعيّ والاضطهاد القوميّ والاحتلال والاستيطان و....
ربما يتساءل البعض لماذا طال رضوخ/تخدير/نوم الرأي العامّ، ويسأل بيأس وبحقّ؛ متى ينتفض الرأي العامّ ضدّ أرباح وطمع رأس المال وضد الاحتلال؟
في السنة الماضية، شهدت الولايات المتحدة الأمريكية، قلعة الرأسماليّة العالميّة، تحرّكًا للرأي العامّ ضدّ أرباح الرأسمال الفاحشة وضدّ الطغمة الماليّة، ما اجبر الإدارة الأمريكيّة أن تفرض ضرائب جديدة وعالية على أصحاب رؤوس الأموال الكبيرة وعلى أرباحهم الخياليّة، فسمعت الصحف الأمريكيّة صراخهم ووصفته بـِ "بكاء المليونيريّين"، لكن في إسرائيل يصمّ حزب "العمل والعمال" أذنيه ويشارك ونقابة العمال العامّة في سرقة العمال! (فضيحة ميناء أشدود).
إسرائيل ليست شاذّة اجتماعيّا، وهي غير محصّنة ضدّ الهبّات الشعبيّة ولجان الاحتجاج، فحركتا "أربع أمّهات" و"نساء بالسواد" استطاعتا بمثابرتهما على المطالبة بالانسحاب من جنوب لبنان أن تحرّكا، بمساعدة لجان شعبيّة أخرى، مئات الألوف في مظاهرة جبارة في قلب تل أبيب، على أثرها ولعوامل أخرى، تمّ الانسحاب من جنوب لبنان في أيّار 2000.
وفي صيف 2011، تعرّضت إسرائيل لسلسلة من الاحتجاجات والمظاهرات الجماهيريّة (احتجاجات الخيام)، كانت بدأتها الفتاة دفني لايف ضدّ سوق السكن، بعد أن استصعبت استئجار بيت في تل-أبيب، واتسعت رقعة الاحتجاجات لتشمل مواضيع اجتماعيّة-اقتصاديّة عديدة.
فلا تقولوا لي مستحيل!
بإمكاننا أن نحوّل المستحيل الراهن إلى ممكن في المستقبل.






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لتكن سارة رئيسة الدولة!
- قيادة -كأنّ-
- للإرهاب في إسرائيل أب وأمّ شرعيّان!
- ليست المفاوضات من أجل التفاهمات
- مَن يعيش المأساة لا يحيي ذكراها
- سهرة مع أحمد سعد
- نحن بحاجة لشحذ الفأس
- ليبرمان ملك إسرائيل
- لِنحذر الغرق في التغيير!
- نحن نريد دولة ونحلم بها
- ماذا بعد رفع نسبة الحسم؟
- سياسة المأزق
- لأنّني لن أكون إلاّ أنا
- تحالف قوى الرجعيّة مع المحافِظة
- الفكر الكامن وراء يهوديّة الدولة
- علاقة المنفعة المتبادلة بين الأيباك والإدارة الأمريكيّة وعلا ...
- شولاميت ألوني
- أنسنة يعلون
- مرحلة القيادة الفوضويّة قصيرة
- ملك الغابة حمار


المزيد.....




- رسالة من نجلي الزميل المحبوس سيد عبد اللاه لتهنئته بالعيد: ل ...
- سقوط 3 صواريخ على دولة الاحتلال الإسرائيلي.. والعربية: أطلقت ...
- المجد لفلسطين.. قوات الاحتلال الإسرائيلي تواصل جرائمها والمق ...
- إطلاق 3 صواريخ من جنوبي لبنان باتجاه شمالي إسرائيل
- دراسة تكشف عمّا قد يكون المفتاح لحياة أطول!
- شاهد: صواريخ حماس والقبة الحديدة وحوار في السماء.. ومراسل قن ...
- شاهد : صلاة العيد في آيا صوفيا في اسطنبول
- الصحّة بغزة: ارتفاع حصيلة ضحايا العدوان الصهيوني على غزة إلى ...
- صافرات الإنذار تدوي قبل قليل في مطار اللد “بن غوريون” وعسقلا ...
- المقاومة : أطلقنا رشقة من صواريخ السّجيل تجاه قاعدة حتسريم ا ...


المزيد.....

- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - راضي كريني - قلق أثرياء إسرائيل