أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سامي الذيب - أخطاء القرآن اللغوية والإنشائية 13















المزيد.....

أخطاء القرآن اللغوية والإنشائية 13


سامي الذيب
(Sami Aldeeb)


الحوار المتمدن-العدد: 4397 - 2014 / 3 / 18 - 11:08
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


خلال تدريسي لمادة اصول الشريعة في جامعة باليرمو في جزيرة صقليا الإيطالية، قلت يوما لطلبتي بأن بعض الآيات القرآنية مكتوبة بالصيني. فتعجب بعض طلبتي كيف يمكن ان يتضمن القرآن آيات باللغة الصينية. فشرحت لهم أني اقصد المعنى المجازي، أي ان بعض آيات القرآن غير مفهومة. فأجابوني: هنا في ايطاليا عندما نريد ان نقول أن نصا غير مفهوم نستعمل عبارة "مكتوب بالعربي"!

يقول القرآن: "قَدْ جَاءَكُمْ مِنَ اللَّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُبِينٌ" (112-5 : 15)؛ "تِلْكَ آَيَاتُ الْقُرْآَنِ وَكِتَابٍ مُبِينٍ" (48-27 : 1)؛ "بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُبِينٍ" (47-26 : 195). ولكن هذا مخالف للحقيقة بشهادة السيوطي في كتابه "الإتقان في علوم القرآن": "فهذه الصحابة وهم العرب العرباء وأصحاب اللغة الفصحى ومن نزل القرآن عليهم وبلغتهم توقفوا في ألفاظ لم يعرفوا معناها فلم يقولوا فيها شيئا ... فعن أنس أن عمر بن الخطاب قرأ على المنبر وفاكهة وأبا (24-80 : 31) فقال هذه الفاكهة قد عرفناها فما الأب ثم رجع الى نفسه فقال إن هذا لهو الكلف يا عمر [...]. وعن عكرمة عن ابن عباس قال كل القرآن أعلمه إلا أربعا غسلين (78-69 : 36) وحنانا (44-19 : 13) وأواه (52-11 : 75) والرقيم (69-18 : 9)".

في ترجمتي للقرآن باللغة الفرنسية والإيطالية والإنكليزية، وقعت على كلمات وعبارات يصعب فهمها. فحاولت الرجوع إلى القواميس المتخصصة مثل معجم الفاظ القرآن الكريم الذي وضعه مجمع اللغة العربية في مصر، أو إلى كتب التفسير. كما اني رجعت إلى الترجمات المختلفة التي صدرت في هذه اللغات، وبطبيعة الحال وجدت فيها اختلافا شاسعا سببه عدم وضوح نص القرآن الأصلي. ولذلك قررت في طبعتي العربية للقرآن أن اضع في هوامشها معاني الكلمات المستعصية، مضيفا في بعض الأحيان تفسير أو تفسيرين، خاصة من "المنتخب في تفسير القرآن الكريم" الصادر عن الأزهر وتفسير الجلالين وتفسير البيضاوي.

لن ابالغ ان قلت بأن قرابة 20% من كلمات وعبارات القرآن ليست مفهومة من 99% من المسلمين العرب الجامعيين، فما بالكم بالمسلمين غير العرب وغير الجامعيين. وما يقال عن المسلمين في عصرنا يمكن قوله عن المسلمين في عصر الرسول وما بعده، حتى من المفسرين انفسهم. ومن هنا جاءت اختلافاتهم في التفسير. وهنا نقع في معضلة كبيرة من منظور العقيدة الإسلامية ذاتها. فكيف يمكن لكتاب غير مفهوم أن يكون رسالة عالمية؟ ولكن لنترك الموضوع العقائدي على حدة لنقتصر على المشكلة اللغوية والإنشائية كما لو كان كتاب الف ليلة وليلة، أو كتاب كليلة ودمنة.

ما رأيكم في كتاب، أي كتاب، ان كانت 20% من كلماته وعباراته غير مفهومة؟

احتار فعلا عندما أقرا تعليقا لصديقي المسلم سعيد عبد المعطي يقول فيه: "دراستي للقرآن على مدار أكثر من 47 سنة أكدت لي أنه مطلق الكمال. وكانت دراستي موضوعية بدون تحيز لكي أختار ديني الصحيح". وكان ردي: "وأنا أخي سعيد، دراستي للقرآن وترجمتي له للفرنسية والإيطالية والإنكليزية، وتحضير طبعتي العربية للقرآن اكدت لي بأن القرآن كشكول مقطع الأوصال من تأليف حاخام يهودي مسطول. وانا على يقين ان دراستي موضوعية بدون تحيز... خاصة اني اعتبر كل الكتب المقدسة كتب مكدسة... دون استثناء".

وقد تكون الحروف المقطعة التي في بداية بعض السور من اكثر الأمور التي اوقعت المفسرين في الحيرة. وعندما قرأتها أول مرة في القرآن وكان عمري 16 السنة، كان رد فعلي: "شو قاعد بخبص؟" وما زلت حتى اليوم بعمر 64 سنة بنفس الانطباع.

وهذه الأحرف نجدها في فاتحة تسع وعشرين سورة وهي كما يلي:
الم: البقرة، آل عمران، العنكبوت، الروم، لقمان، السجدة. المص: الأعراف.
الر: يونس، هود، يوسف، إبراهيم، الحجر.
المر: الرعد.
كهيعص: مريم.
طه: طه.
طسم: الشعراء، القصص.
طس: النمل.
يس: يس.
ص: ص.
حم: غافر، فصلت، الزخرف، الدخان، الجاثية، الأحقاف.
حم، عسق: الشورى.
ق: ق.
ن: القلم.

وقد ادت هذه الحروف الى تفاسير متضاربة جدا، ومن المحتمل ان تكون مجرد ارقام للسور وفقا لحساب الحروف كما هو في العبرية والسريانية واللاتينية. وما زالت بعض السور تحمل في عنوانها مثل هذه الاحرف وهي سورة طه وسورة يس وسورة ص وسورة ق وسورة نون المسماة أيضا سورة القلم. ومن المستبعد ان تكون هذه الحروف من اصل القرآن اذ ان بعض المخطوطات خالية منها. ولو كانت في القرآن بداية، لماذا لم يستفسر احد من النبي محمد عن معناها؟

ولا نريد الدخول في مزيد من التفصيل بخصوص هذه الأحرف. وتصوروا الآن استاذ مدرسة ابتدائية يطلب من تلاميذه كتابة موضوع ما، فيبدأ أحدهم كلامه بمثل هذه الأحرف. بطبيبعة الحال سوف يعتبر ذلك خطأ إنشائي فظيع، وقد يعتقد ان تلميذه يعاني من تلعثم في الكلام أو يهذي. ومهما يكن، فلن يعتبر ذلك نوعاً من البلاغة كما يدَّعي المسلمون. وما دام ان المسلمين يدَّعون ان القرآن ذو رسالة عالمية ادعوكم أن تتخيلوا رئيس دولة مسلمة يبدأ خطابه بمثل هذه الأحرف أمام الجمعية العمومية للأمم المتحدة، فيقول مثلا: كهيعص. ماذا سيكون رد فعل الحاضرين؟ ألن يقول رد فعلهم مثل رد فعلي عندما كنت في عمر 16 سنة: "شو قاعد بخبص"؟ ولكن ماذا لو أن اعضاء الجمعية العمومية المسلمين احتجوا على تهكم الحاضرين على خطاب رئيسهم بحجة ان هذه الكلمة من القرآن؟

اترك لكم الإجابة على هذا السؤال مكتفيا بالقول بأن استعمال القرآن كلمات وعبارات غير مفهومة يعتبر في نظري خطأ إنشائياً فظيعاً.

د. سامي الذيب
مدير مركز القانون العربي والإسلامي http://www.sami-aldeeb.com
كتبي المجانية : http://www.sami-aldeeb.com/sections/view.php?id=14
حملوا طبعتي العربية للقرآن بالتسلسل التاريخي والرسم الكوفي المجرد : http://www.sami-aldeeb.com/articles/view.php?id=315
حملوا كتابي عن الختان : http://www.sami-aldeeb.com/articles/view.php?id=131
ومن يجد مشكلة في التحميل أو يريد التبرع لهذا المشروع، يمكنه الاتصال بي على عنواني التالي:
[email protected]






دور ومكانة اليسار والحركة العمالية والنقابية في تونس، حوار مع الكاتب والناشط النقابي
التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أخطاء القرآن اللغوية والإنشائية 12: التقديم والتأخير
- أخطاء القرآن اللغوية والإنشائية 11
- أخطاء القرآن اللغوية والإنشائية 10
- أخطاء القرآن اللغوية والإنشائية 9
- جدل حول مكة والقبلة
- أخطاء القرآن اللغوية والإنشائية 8: دعوة للقراء
- أخطاء القرآن اللغوية والإنشائية 7
- أخطاء القرآن اللغوية والإنشائية 6
- وضع تحذير على الكتب المقدسة - دعوة للنقاش
- المفكرون المسلمون مخصيون
- أخطاء القرآن اللغوية والإنشائية 5
- أخطاء القرآن اللغوية والإنشائية 4
- أخطاء القرآن اللغوية والإنشائية 3
- أخطاء القرآن اللغوية والإنشائية 2
- أخطاء القرآن اللغوية والإنشائية 1
- جريمة الختان 155: رسالة شكر وندم
- مشاكل فهم القرآن
- القرآن: القرد في عين امه غزال
- نعم مصطفى محمود مهووس
- مقابلة مع المهووس مصطفى محمود عام 1977


المزيد.....




- شاهد: مسلمون وهندوس ومسيحيون يتكاتفون لدفن جثث ضحايا كوفيد-1 ...
- شاهد: مسلمون وهندوس ومسيحيون يتكاتفون لدفن جثث ضحايا كوفيد-1 ...
- المسألة اليهودية أفسدتهم: الصراع الإسرائيلي الفلسطيني شق الأ ...
- وحدة إسعاف وطوارئ برج اللقلق تواصل خدمة رواد المسجد الأقصى ا ...
- 120 عالم دين بحريني يعلنون دعمهم لفلسطين والقدس
- سفير إسرائيل لـDW: المجتمع اليهودي بألمانيا لا علاقة له بأزم ...
- منصور: “عدم الانحياز” تلتحق بالمجموعة العربية والإسلامية بطل ...
- سفير إسرائيل لـDW: الجالية اليهودية بألمانيا لا علاقة لها بأ ...
- خمس فصائل فلسطينية توجه رسائل شكر لقائد الثورة الإسلامية
- مضحيا باليهود وأسياده الصهاينة.. بايدن يؤدب نتنياهو


المزيد.....

- أفيون الشعب – الكتاب كاملاً / أنور كامل
- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سامي الذيب - أخطاء القرآن اللغوية والإنشائية 13