أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صمود محمد - في ذكراك يا قائد ... (إلى روح ياسر عرفات )














المزيد.....

في ذكراك يا قائد ... (إلى روح ياسر عرفات )


صمود محمد

الحوار المتمدن-العدد: 4271 - 2013 / 11 / 10 - 19:08
المحور: الادب والفن
    


أيُّ كلماتٍ أختارُ برجلٍ أحرفُ اسمِه لا تكوّنُ كلمات ... أيُّ كلماتٍ أنطُقُها أمام رجلٍ ماتتْ أمامَه الأبجدية ...
لكني في هذاا المقام سأنسجُ إكليلاً من رجولتِك لأزيّنَ بها روحَك الطاهرة ... فإليك يا رجلاً في زمنٍ قلَّ به الرجال ... إليكَ يا بطلاً ليس ككلِّ الأبطال ... إليك يا صاحبَ الكوفيّة ... يا حاملَ القضيّة ... يا مطلقَ رصاصاتِ العزةِ والشهامةِ واالنصرِ والثورة , إليك أنت فقط كلماتي المبعثرة مع خجلي أمام حروفِ اسمِك :

أخبرهُم يا غصنَ زيتون ... أخبريهم يا بندقية أنّهم قتلوه كي ننساه و نسوْا أنَّ رجلا ًكالياسر ِلا يموت ... نسوْا أنَّ كلَّ شبلٍ ياسر ... كلَّ زهرةٍ ياسر ... ومن خصوبةِ أرحامنِا سَنُنبِْتُ ألفَ ألفَ ياسر ..

أخبرهم يا بحرَ غزة.. أنّ هذه الذكرى التاسعة لرحيلِه وما زالتْ دموعك لم تجفْ ... أخبريهم يا مآذن القدس وأسوارها أنّ اشتياقَكِ لإطلالتِه البهيّة في ازياد ...أخبريهم يا فلسطينُ يا دولتي أنَّ ألم َ الموتِ يصغر كلما مضى عليه الزمن ويقفُ الزمنُ عندك يا أباً ... وحبيبًا ... ورفيقًا ... ووسامَ شرفٍ يزيّن صدورَنا إلى ما بعد الحياة .

ياسر ... يا روحًا ترفرفُ فوق قلوبنِا ... يا قائدًا خالداً في صدورِنا وسطورِنا ...في ذكراك يا ختيار نريدُ نحنُ أنْ نخبرَك أننّا نجددُ العهدَ ... نجددُ القسمَ ... على أنْ نرفعَ علمُنا عاليًا ليحلقَّ في سماءِ فلسطين ملامساً لروحِك وروح شهدائِنا .. .. مرفرفا برائحة الحريةِ وأصواتِ خطى الإياب وزخات رصاصات النصر ومفتاح العودة تفتح كل باب .

نعم ماتَ الياسر يا أوهنَ من بيتِ العنكبوت ..مع فشلِ مخططكم ..قتلتموه بسواعدِكم الرثة نعم ... لكن بربكم قولوا كيف لكلماتِه وأفعالِه وكوفيتِه وإشارة النصرِ من يديْه أن تموت ؟؟؟!!...
بربكم كيفَ لرجل مثل هذا فينا يموت ... ؟؟
كيف لرجل ٍ مثل هذا فينت يموت ..؟؟؟؟!!!!!!!!!




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,236,510,014
- الحب والموت
- بين الكثير والقليل قررت
- تبا لماذا كبرنا ؟؟؟
- كَبُرَتْ الطفلةُ ...
- قليل من الكلمات في ليلة عظيمة
- كنا أحياء
- لاجئة عاطفية
- شفتاكَ
- كبرياءُ امرأة ٍ كاذبٌ
- بين القيل والقال ضاع الكثيرون (مقالة قصيرة )
- عشقتُ ماركةَ روحِك المجردة .
- ثنايا روحي بين الزر الأول والأخير
- عشرة زلات من زلات قلمي 3
- أقوال متناثرة مثلي أنا
- اعترافات عشقية صامتة
- الانتظار (1)
- سيمفونية شهرزاد
- مقالة ساخرة : (محمد عساف لماذا سلمت المفتاح ؟؟؟!!!
- عشقت رجلا واحدا
- مقتطفات اللا سعادة 2


المزيد.....




- دافقير يكتب: ابن كيران يغضب بأثر رجعي !
- أزمة القاسم الانتخابي تتمدد!
- آجي تفهم آش واقع: المغرب وألمانيا.. سبب سوء الفهم
- إسبانيا: إسقاط شبكة لتجنيس صحراويين مغاربة بوثائق مزورة
- رحيل أسطورة موسيقى الريغي باني ويلر
- الفنانة روبي تتصدر بحث -غوغل- بالسعودية ومصر (صور)
- الإعلامية المصرية إنجي كيوان تحسم الجدل حول حقيقة علاقتها با ...
- شخصيات كندية تدعو جو بايدن إلى دعم القرار الأمريكي بالاعتراف ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الاربعاء
- مأساة تدفع المخرج خالد يوسف إلى العودة سريعا إلى مصر


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صمود محمد - في ذكراك يا قائد ... (إلى روح ياسر عرفات )