أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صمود محمد - بين القيل والقال ضاع الكثيرون (مقالة قصيرة )














المزيد.....

بين القيل والقال ضاع الكثيرون (مقالة قصيرة )


صمود محمد

الحوار المتمدن-العدد: 4133 - 2013 / 6 / 24 - 19:12
المحور: الادب والفن
    


مقال قصير بعنوان : بين القيل والقال ضاع الكثيرون !!!!

ليت شعبَنا يبرءُ ذمتَه فليلًا ويترقى بتفكيرِه قليلاً حتى نستطيعُ البقاءَ في عالمنِا الثالث ، ولا تجرفنُا عاصفة الجهلِ إلى عالمِ ما تحت الأرض .
ليتنا نتقربُ قليلاً من الحلالِ والحرامِ ونكسرُ أغلالَ العاداتِ والتقاليدِ المعلقة في أعناقنِا فلا نستطيعُ النظرَ إلا في جدارٍ أُقيم َفي سنةِ قبل الميلاد على أيدي أجداد أجداد أجدادنا ...
لا تعتبروا هذا نداء ًمني على الانحلال ... لأنّنا منحلون من الأساسِ منذ أن تخليْنا عن مصادرنِا التشريعيَّة وسلمّنا أنفسنا لأغلالِ القيلِ والقال .
بل هذا نداءٌ لفتحِ قفلِ عقولنِا المغلقةِ التي لا تستقبلُ تغيّر الأعوام ،الزمان ،اختلاف البيئة ، الظروف ، ومراعاة النياّت التي في القلوبِ والبعدِ عن
تأليفِ الرواياتِ التي تنتشرُ بسرعةِ الضوء ِبلا دعاياتٍ مروجةٍ ولا إعلانات ٍ ، لكنّها تتميز ُ عن رواياتِ الكاتبين أنَّها دائماً يختلفُ فيها القائلون وتكثر ُصفحاتُها بشكلٍ تلقائي ... .
هذا نداءٌ لتبيضِ قلوب ٍأحرقتْها كلمةُ عيْبٍ... ولتنقيحِ عقولٍ فاضَ فيها الفساد تحت مسمى مبادئ وأخلاق وعادات وتقاليد لكنّها بريئةٌ من كلّ هذهِ المسمَّيات .
فقد آنَ لنا جيل اليومِ أن نفتح َبابَ عقولنِا للهواءِ النظيف , التفكيرِ الإيجابيّ ، وإخراجِ عقولنِا من الجحر ِوإطلاق قدمِه للعنان ِمع التمحورِ حول إسلامنِا التي
نبني عليه بنيانَ العاداتِ والتقاليدِ السليمةِ الخاليةِ من رمل ِوحصى القيلِ والقال .

بقلم صمود محمد






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عشقتُ ماركةَ روحِك المجردة .
- ثنايا روحي بين الزر الأول والأخير
- عشرة زلات من زلات قلمي 3
- أقوال متناثرة مثلي أنا
- اعترافات عشقية صامتة
- الانتظار (1)
- سيمفونية شهرزاد
- مقالة ساخرة : (محمد عساف لماذا سلمت المفتاح ؟؟؟!!!
- عشقت رجلا واحدا
- مقتطفات اللا سعادة 2
- مقتطفات اللا سعادة
- عشرة أقوال من زلات قلمي 2
- امرأة متمردة
- كلمة ساخرة (كل عام ونكبتي بخير )
- ملكة مع فنجان قهوة بسيط
- عشرة أقوال من زلات قلمي
- وجودك جعلني غريبة ...
- أما زلتُ أغريك ؟؟
- يا حزني
- المرة الأخيرة


المزيد.....




- تراث وتاريخ صيد اللؤلؤ كما ترويه مدينة الزبارة الأثرية شمال ...
- بعد الرواية التي قدمها بشأن اعتصام رابعة.. -الاختيار 2- يثير ...
- المغرب ينضم إلى -مجموعة محدودة من البلدان- يتمتع مواطنوها بخ ...
- مصر.. المجلس الأعلى للإعلام يفتح تحقيقا عاجلا مع المسؤولين ع ...
- افتتاح قبة ضريح الإمام الشافعي في القاهرة (بالصور والفيديو) ...
- بصورة -فريدة-.. أحلام تهنئ ولي العهد السعودي بمولوده الجديد ...
- قصة الزير سالم الكبير  تأليف أبو ليلى المهلهل الكبير
- سوريا: تحديد موعد انتخابات رئاسية تصفها المعارضة بـ-المسرحية ...
- -أرقام صادمة-... الشركة المتحدة ترد لأول مرة على تقارير عن أ ...
- أول تحرك من عائلة سعاد حسني بعد أنباء تحضير عمل سينمائي عن - ...


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صمود محمد - بين القيل والقال ضاع الكثيرون (مقالة قصيرة )