أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صمود محمد - عشرة أقوال من زلات قلمي














المزيد.....

عشرة أقوال من زلات قلمي


صمود محمد

الحوار المتمدن-العدد: 4090 - 2013 / 5 / 12 - 18:14
المحور: الادب والفن
    


الأولى :
حينما أصرخُ في وجهِك غضبًا....ويشتدُّ شجاري معك ...ويعتلي صوتي عليك
وفجأة تلتقي عيناي بعينيك ....فأصمتُ للحظةٍ وأقولُ في نفسِي أحبكَ أيٌّها المجنون .....بعدها أكملُ الشجار ...
(فاعلم يا صغيري حتى في أوج غضبي لا أستطيع الا أن أحبك)


الثانية :
ربما يأتي غدًا وأنفاسي قد قُطِع وريدُها ....
فأتِ إلى قبري ... واسقني من مياهِ اعتذارِك َ ربما يصلني في الحياة الأخرى ... وربما ترفضُ السقيا ذراتُ ترابي .. ..
سأعلنُ القرار ُ أنا... وأنى تعرفه ! ... وأنتَ عشْ في حياةٍ عنوانها: (ربما قبلت اعتذاري ) ..

الثالثة:
كنتُ أرسمُ حلمًا في خيالي ... ليس بمستحيلٍ ... لكنه كان أجملَ من الجميل ... وعندما جاءَ تحقيقُه بكلِّ بساطةٍ (خاب ظني ) ...
وماتَ الحلمُ كأنّه لمْ يُبنَ يومًا ...فقررتُ ألّا أحلمَ ثانية ...

الرابعة :
أشهد أن حضورك سر سعادتي
وأشهد أن غيابك حافة انهياري
وأشهد أنك محياي
وأشهد أنك مماتي .
وأشهد أنك وجودي
وأشهد انك سبب دماري
وأشهد أنني أكون أو لا أكون
بيدك أنت فقط
وليس الخيار خياري

الخامسة :
لأني أنا ... )
فلا تستغربوا من شيء ٍيصدرُ مني
فإنْ ضحكتُ وقت حزنٍ.... وإنْ بكيتُ وقت فرحٍ
وإن قمتُ بأعمالٍ... وونطقتُ بأقوالٍ ليس بمقامِها
فلا تستغربوا لأن الدنيا معي ليس بمحلِها
فلا تستغربوا (لأني أنا )
فأنا لستُ أنا
فاعذروا رجاءً
(أنا )

السادسة :
لم أكنْ أعلم أنَّ لقيانَا خطيئةٌ من خطايانا ...وعلينا دخول أبوابِ المغفرة ِ... ومسح ذنوبِنا لأن الشرائعَ حرمتْ اللقاء ...

فأحلامي مصدرٌ لخيباتِ أملٍ وحسراتٍ مؤلمةٍ ... ويكفيني ما عندي منها بلا أحلام.


السابعة :
وحين بكيتُ لم أبكِ لأنني امرأةٌ ودموعي سريعةُ الانهمار .
(بكيت لأنني أتــــــــــــــــألم )
ونسيتُ جنسي في ذاك الحين

الثامنة :
كم أحتاجُ للقاءٍ مع نفسي ..فلربما تبوحُ لي بأسرارهِا فيخفُ صدى الآلام التي بداخلِها .....

التاسعة :
غريبةٌ عن ذاتي ...
غريبةٌ عن جسدي ... غريبةٌ عن روحي ...
فما عدتُ كما عهدتُ نفسِي سابقًا .
فكلما صادفتُ نفِسي
أستغربُ بها أكثر ...

العاشرة :
كثيرٌ من الأحاديثِ لمْ تُشرَبْ قهوتُها بعد ..
. .






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- وجودك جعلني غريبة ...
- أما زلتُ أغريك ؟؟
- يا حزني
- المرة الأخيرة
- كلمة وطن
- إلى روح ميناس قاسم ... اعذرينا
- محطة الانتظار الأخيرة
- كن لي
- منذ أن تلاقينا
- مقتطفات عشقية
- رفقا بي
- مللت صمتا
- للمرة الأولى
- دعني
- سأرحل لرجل آخر
- يا قارئاً لعينيَّ ، اصمتْ
- معكَ أيُّها الرجلُ الديكتاتوريّ
- رغم كل الضباب
- يا ليت الأيام تعود
- يسألوني عن تاريخ حبي لك


المزيد.....




- العناني يبحث مع سفير الإمارات بالقاهرة دفع حركة السياحة الثق ...
- سيدني.. تحية تقدير لجلالة الملك لالتزامه بالحفاظ على التراث ...
- أول تحرك من البرلمان المصري ضد الفنان محمد رمضان
- القضاء المصري يحاكم فنانا مشهورا
- ديفيد بيكهام مُرشدا للهواة في برنامج واقعي جديد تبثه ديزني ب ...
- صدر حديثًا رواية جديدة بعنوان -عفريت بنت علاء الدين-
- صدر حديثا كتاب -فتنة الذاكرة والأسئلة فى تجربة السعيد المصري ...
- ?ذكرى ميلاد ابن رشد الفقيه والطبيب والفيلسوف الاندلسي
- موسكو تشهد أول عرض لفيلم -تشيرنوبل- الروسي
- نوال الزغبي: أعيش الوجع والذل والكرامة المفقودة


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صمود محمد - عشرة أقوال من زلات قلمي