أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صمود محمد - يا حزني














المزيد.....

يا حزني


صمود محمد

الحوار المتمدن-العدد: 4088 - 2013 / 5 / 10 - 02:08
المحور: الادب والفن
    


كلمــــــــــــــــــــة حـــــــــــــــزن

ما بالُ الحزن لا يفارقُ محياي ؟!
أوجدَني صديقةً جيدة ؟! فتشبثَ برفقتي ؟!
فإن كان كذلك فيا صديقي ، افهمْ المعادلة : أنا وفيّةٌ بطبعي حتى مع أحزاني ، فاتركنْي أتنفسُ قليلاً وعدْ ، ستجدني لم أغيرْ مكاني ،
ولم أُمزقْ جوازَ سفري ، ولم أمحُ معالمَ وجهي ، كلُّ ما أريدَه أنْ أبتاعَ المكسراتِ والمثلجاتِ وأتجولُ برفقة ِنفْسِي بعد منتصفِ الليلِ
في في زقاقِ شوارعِ مدينتنِا ، أحضنُها ، أقبلُها ، أُغطيها بمعطفِي إنْ شعَرتْ بالبرد ، وأمسكُ يدَها تحت المظلةِ لأحميَها من أمطارِ
الشتاء ، ولربما نجنُ ونتراقصُ تحت جنونِه, وأدعُ نفسي فرصةً لترقصَ كثيرًا وتصرخَ كثيرًا ولتعبثَ بأوراقِ الشجرِ المتبعثرةِ ،
ولتكسر بعض العبوات الزجاجيةِ التي تركها البعضُ على قارعةِ الطريق ، فلتفعلْ ما تشاءْ ....فلأوقاتُ الحرية ثمنٌ لا يُقدر ، -
وفرصٌ قد لا تُعاد ، فانطلقي يا نفسِي واتركُي هذه الليلة العنان لأقدامِك ...
فالحزنُ بانتظارنا وبزوغ الفجر ...
فاسرقي بعض السعادةِ من موائدِ السعداءِ واهربي فالليلة ليلتك ...

صمود محمد أبو ربيع




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,225,864,359
- المرة الأخيرة
- كلمة وطن
- إلى روح ميناس قاسم ... اعذرينا
- محطة الانتظار الأخيرة
- كن لي
- منذ أن تلاقينا
- مقتطفات عشقية
- رفقا بي
- مللت صمتا
- للمرة الأولى
- دعني
- سأرحل لرجل آخر
- يا قارئاً لعينيَّ ، اصمتْ
- معكَ أيُّها الرجلُ الديكتاتوريّ
- رغم كل الضباب
- يا ليت الأيام تعود
- يسألوني عن تاريخ حبي لك
- منذُ أن تحكمتْ
- من الذي أراد الرحيل
- على قارعةِ الطريقِ


المزيد.....




- وفاة الفنان الكويتي مشاري البلام عن عمر يناهز 48 عامًا بعد م ...
- الموت يغيب فنانا كويتيا مشهورا
- الساحة الغنائية تودع رائدة الاغنية الشعبية أيمان عبدالعليم ا ...
- وفاة الفنان الكويتي مشاري البلام متأثرا بكورونا
- نصير شمة يكشف عن الرقم الحقيقي لضحايا ملجأ العامرية!
- جمهورية بوروندي تجدد دعمها للوحدة الترابية للمملكة ولوحدتها ...
- كيف ابتكر فنانون خدعا بصرية لتضليل الألمان في الحرب العالمية ...
- لجنة استطلاعية برلمانية تجتمع بمدير صندوق الايداع والتدبير
- لجنة الداخلية بمجلس النواب تواصل دراسة القوانين التنظيمية ال ...
- ضجة في مصر حول فنانة شهيرة بسبب مراسل شاب... وبيان اعتذار عا ...


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صمود محمد - يا حزني