أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صمود محمد - كلمة وطن














المزيد.....

كلمة وطن


صمود محمد

الحوار المتمدن-العدد: 4087 - 2013 / 5 / 9 - 23:44
المحور: الادب والفن
    


كلمة إلى بلدي قبل اللجوء ... (بيت جبرين )

لي أرضٌ بلا هواءٍ بلا سماءٍ بلا ماء ... لا أحملُ من ملكيتِها سوى اسمِها , فسلام لأرضٍ نعيشُ في خيالِها باحثين عن واقعِها الذي بعثرته تراتيلٌ حسبناها يومًا عربيّة
وما كبرنا وفهمنا معناها كانتْ قد خرجتْ بملامحَ غير ملامحِها ...بعينيْنِ متطبعتيْن بحقول الاستعمار والتبشير الأمريكيّة ...
فيا أرضي إن مررتُ عنك ولم أتعرفْ على بقايا لمعةِ عينيْكِ الفلسطينيّة ...نادِ بصوتِـــــــــــــك : يا بنتي ، أنا بيتُ جبرين وجارتي عراق المنشيّة
وصديقتي صميلُ وذكرينُ وعجور ...
يا بنتي ، أما أنتِ ابنة فلانٍ؟؟؟! فرائحةُ منجل عودتِه آراها في عينيْكِ ... ورائحةُ ترابي عالقةٌ على عقدِ أصابع يديْك ... وأنفاسُكِ تقولُ أنكِ جبرينيّة
يا بتني ، أما زالوا يسألون ؟!... أم زينة المال والبنون مسحتْ ذاكرتَهم ... وأنستهم القضيّة ؟؟؟ !
يا بنتي، يا جبرينية ... أخبريهم أنني أنتظرُ ومهما نسيتموني لن أصبحَ يومًا يهوديّة ...
قولي لهم ... أننا لم نبعْهم ... ولن نغيرَ دماءنا ولو تغيرتْ وجوهنَا ...
فمن ينتظرُ أربعةَ وستين عاماً ... ينتظر ألفاً وزديها فوق الألفِ ألفًا أبدية ...
يا بنتي اذهبي ...ولكن قبل ذهابك احضري لي خبزةً عجنتها فلاحةٌ على الطابونِ فمنذ نصفِ قرنٍ ونيّف لم ترتوِ معدتي بخبزةٍ حقيقيّة.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إلى روح ميناس قاسم ... اعذرينا
- محطة الانتظار الأخيرة
- كن لي
- منذ أن تلاقينا
- مقتطفات عشقية
- رفقا بي
- مللت صمتا
- للمرة الأولى
- دعني
- سأرحل لرجل آخر
- يا قارئاً لعينيَّ ، اصمتْ
- معكَ أيُّها الرجلُ الديكتاتوريّ
- رغم كل الضباب
- يا ليت الأيام تعود
- يسألوني عن تاريخ حبي لك
- منذُ أن تحكمتْ
- من الذي أراد الرحيل
- على قارعةِ الطريقِ
- حين أحببتك يا سيدي


المزيد.....




- الفنان السوري ياسر العظمة يعتذر من متابعيه: -السنونو- خارج ر ...
- -سنونو- ياسر العظمة لن يغرد في رمضان
- رغم إقرار دستوريته .. العدالة والتنمية يواصل انتقاد القاسم ا ...
- الكنفدرالية تطالب حياد وزارة العدل للإشراف على انتخابات اللج ...
- فيديو.. ولي عهد بريطانيا يتستهل تهنئته للأردنيين باللغة العر ...
- التخلي عن -قطع تاريخية غير مربحة-.. آلات بيع الفواكه والخضرا ...
- أحمد دلزار .. الشاعر الثوري عاش وشهد
- مصر.. الفنان خالد النبوي يتحدث عن حالته الصحية
- كاظم جهاد: تاريخ الفلسفة هو تاريخ الترجمة واستقلالية الإنسان ...
- سوريا.. الفنان فادي صبيح يكشف حقيقة الأنباء المتداولة عن وفا ...


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صمود محمد - كلمة وطن