أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صمود محمد - رفقا بي














المزيد.....

رفقا بي


صمود محمد

الحوار المتمدن-العدد: 3981 - 2013 / 1 / 23 - 14:54
المحور: الادب والفن
    


جلست ُعلى قارعةِ الطريقِ ...
أشكو له أنهارَ أشواقي
فلا رؤيته ترويني .....
ولا غيابه
يجففُ أنهاري
ولا القربُ منه
يشفيني .
ولا البعدُ عنه
بلسماً لدائي
فأوراقي مبعثرة معه ...
فكلما لممتُها
وقررتُ الرحيلَ
جاءتْ رياحَه ...
وبَعْثَرتْ من جديدٍ أوراقي ...
وأخذتْ الأمطارُ
تبللٌني ..
وتفتحُ حقولَ ذكرياتي
فلا أنا ممتنعةٌ
عن التذكرِ
ولا الأمطارُ
تقفُ عن الهطلانِ
فأقفُ لإكمالِ مسيري
في ليلٍ حالكٍ الظلامِ
لا أرى فيه سوى
صورٍ
ورسوماتٍ
وآهاتٍ
وابتساماتِ
فأضحك عند رؤيةِ
بعض مشاهدِها
وأبكي بعدها
لساعاتِ
فمن يرني
يحسَبُني مجنونة
فيسيرُ وهو متأسفٌ
على حالي
وبعضهم يحسبني
متسولةَ نقودٍ ....
ولا يعلمُ أنني
متسولةٌ بالهيامِ
فهوناً عليك
يا من رميتَ
في قلبي
سهمَ محبتِك...
فأشكو بعدك
للقادر الجبارِ
اللهم اشفني
واعفني
من داءٍ
ابتليتني به
بلا دواءٍ
أعدْ لي أوراقي
لأرحلَ بعيدا ...
ولا تُجددْ الأشواقَ
في قلبي
فقد ملّتْ
مني قارعةُ الطريق ....
وحفظ القمر
شكواتي ..
فإن لم تردْ إعادتها
بعثرْها
بعيدًا
بعيدًا عن أبوابي
وإنْ أردت
تعال مقيماً
في قلبي ...
ولا تمرَّ عليََّ
بنسيمكَ
مرورَ الكرامِ
فنسائمك غير
جميع النسائم ِ
فإن مررت فرائحتها
لن يزل أثرها
من أنفي
عالقاً يعذبني
ويزيدُ شوقي
وابتلائي
إلى المماتِ
فرفقاً بي ...
ورحمةً...
يكفي ما بي
من عشق وولهانِ.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مللت صمتا
- للمرة الأولى
- دعني
- سأرحل لرجل آخر
- يا قارئاً لعينيَّ ، اصمتْ
- معكَ أيُّها الرجلُ الديكتاتوريّ
- رغم كل الضباب
- يا ليت الأيام تعود
- يسألوني عن تاريخ حبي لك
- منذُ أن تحكمتْ
- من الذي أراد الرحيل
- على قارعةِ الطريقِ
- حين أحببتك يا سيدي


المزيد.....




- فيينا تشهد أول عرض لأوبرا ريتشارد فاغنر-بارسيفال- من إخراج ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الأربعاء
- تركي آل الشيخ يتذكر المخرج حاتم علي فماذا قال؟
- الولايات المتحدة.. ملتقى رفيع المستوى يدعو لدعم جهود المغرب ...
- قرار حظر التنقل الليلي خلال رمضان..ضرورة توفير بدائل وحلول ل ...
- فيديو | شريهان تعود للشاشة بعد 19 عاما بإعلان مبهج.. والفنان ...
- عن الإغلاق ليلا في رمضان…عن التراويح، عن ضعفائنا وعن بقية ال ...
- هالة صدقي تعلن موقفها تجاه مثليي الجنس
- مسلسل -المداح-... الرقابة الفنية تطلب حذف مشهد من الحلقة الأ ...
- الجيش الإسرائيلي يعتقل مرشحا لحماس في رام الله و-الثقافة- ال ...


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صمود محمد - رفقا بي