أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صمود محمد - عشرة زلات من زلات قلمي 3














المزيد.....

عشرة زلات من زلات قلمي 3


صمود محمد

الحوار المتمدن-العدد: 4122 - 2013 / 6 / 13 - 20:51
المحور: الادب والفن
    


الزلة الأولى :
حضورك وطنٌ وغيابك لجوء.
كل ُّخوفي أنك أضعتَ مفتاحَ عودتك فيكونُ لجوئي عن وطنك الثمن.

الزلة الثانية :
تموتُ كلماتُنا عندما يرفضُ كبرياؤنا النطقَ بها ... ثم تولدُ كلماتٌ أخرى لتموتَ أيضا ...
وتبقى أخرى مجهولة المصير إلى أن نعرفَ متى سنعطيها الحقَ بالحياةِ من خلال توقيعنا : أتنازلُ ،أريدُ الحياةَ لكلماتي .

الزلة الثالثة :
كلما أسمع خطوات صوتك قادمة نحوي ، أحبك من جديد ... هلا أوقفت خطاك عساني أتوقف عن حبك

الزلة الرابعة :
كلٍّ القلوبِ نائمةٌ وقلوبُ العاشقين وحدها التي نسيْت كيفَ هي وضعيات النوم !!

الزلة الخامسة :
المبررات في الحب هي شراع الرحيل ... فلا مبررات في الحب ,,, لا مبررات للانقطاع ... لا مبررات للجفاء ...
فالمحب ينسج شيئا من اللاشيء ليكون قرب الحبيب ...
فإذا أردتم الرحيل , ارحلوا لكن دون تقديم أعذار

الزلة السادسة
قهوتي المرة كنت السكر فيها ...ذهب السكر وبقى مرارين
مرار القهوة ... ومرار اعتيادي على السكر .


الزلة السابعة :
قهوتي بلا لونٍ
بلا رائحةٍ
بلا مساءٍ ...
كلُّ نكهاتِها ماتتْ
وبقيَتْ مَرارتُها ترثيها .

الزلة الثامنة :
أجددُ اللقاءَ مع دموعي كل ليلةٍ على الساعةِ ألم ٍتمامًا تأتي ووضعَ رأسي على الوسادةِ ظانة أن الآتي سيكون صاحبَ صدىً أخفّ ,,,
فالتكرارُ يؤدي الاعتياد ... الاعتيادُ يخففُ الألم ...لكن بحسبتي هذه سقطَ مني سهوًا أنَّ الملحَ يترسبُ في قمعِ الدمع فكلما زادَ زادتْ حرقتُه فزادَ ألمه ..

الزلة التاسعة :
نكون مخطئينَ حين نقولُ س ننسى ...
لأنّ عقولنَا ليس ذاكرة هاتفٍ نقالٍ إذا كُسِرتْ ذهب ما بها ... كلُّ ما في الأمر هو وضعُ المخزون في مستودعِِ بعيد المدى تستحضرُه أولّ صورةٍ فوتغرافيةٍ تمرُّ عليك منه ..
فلا تقلْ سأنسى ... قل سأخزن .

الزلة العاشرة :
كلنا كاذبون في حضرة القدر






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أقوال متناثرة مثلي أنا
- اعترافات عشقية صامتة
- الانتظار (1)
- سيمفونية شهرزاد
- مقالة ساخرة : (محمد عساف لماذا سلمت المفتاح ؟؟؟!!!
- عشقت رجلا واحدا
- مقتطفات اللا سعادة 2
- مقتطفات اللا سعادة
- عشرة أقوال من زلات قلمي 2
- امرأة متمردة
- كلمة ساخرة (كل عام ونكبتي بخير )
- ملكة مع فنجان قهوة بسيط
- عشرة أقوال من زلات قلمي
- وجودك جعلني غريبة ...
- أما زلتُ أغريك ؟؟
- يا حزني
- المرة الأخيرة
- كلمة وطن
- إلى روح ميناس قاسم ... اعذرينا
- محطة الانتظار الأخيرة


المزيد.....




- تراث وتاريخ صيد اللؤلؤ كما ترويه مدينة الزبارة الأثرية شمال ...
- بعد الرواية التي قدمها بشأن اعتصام رابعة.. -الاختيار 2- يثير ...
- المغرب ينضم إلى -مجموعة محدودة من البلدان- يتمتع مواطنوها بخ ...
- مصر.. المجلس الأعلى للإعلام يفتح تحقيقا عاجلا مع المسؤولين ع ...
- افتتاح قبة ضريح الإمام الشافعي في القاهرة (بالصور والفيديو) ...
- بصورة -فريدة-.. أحلام تهنئ ولي العهد السعودي بمولوده الجديد ...
- قصة الزير سالم الكبير  تأليف أبو ليلى المهلهل الكبير
- سوريا: تحديد موعد انتخابات رئاسية تصفها المعارضة بـ-المسرحية ...
- -أرقام صادمة-... الشركة المتحدة ترد لأول مرة على تقارير عن أ ...
- أول تحرك من عائلة سعاد حسني بعد أنباء تحضير عمل سينمائي عن - ...


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صمود محمد - عشرة زلات من زلات قلمي 3