أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نعيم عبد مهلهل - الأشباح وذكرياتنا...!














المزيد.....

الأشباح وذكرياتنا...!


نعيم عبد مهلهل

الحوار المتمدن-العدد: 4102 - 2013 / 5 / 24 - 11:47
المحور: الادب والفن
    


1
على تلك الوسادة القديمة في الجانب الأخر من الخيال ، فوق رأسكَ صورة إمام أو آية حمدٍ أو حباة حمص يابسة على شكل قلادة ، أو لاشيء .
جدار من الطين ترسم عليه ألف ليلاكَ وكل شهرزاد لاتسقيكَ شفتيها ترميها في النهرِ...
طفولتنا التي كانتْ هناك .
كائناتها تؤسطرها ذكورتنا وانسانيتنا وعقلنا المبكر .
ومثل الذي يكتشف عطر الجسد بدمعتهِ اولاً..
نخبئ رؤوسنا في الالحفة ..
لأن الاشباح ستأتي ..
تذبحنا .
تخنقنا .
مثل الجثوم الذي لايريد أن نسلب منه نساءه..
وهكذا الليل القديم .
آباؤنا يشخرون .
ونحن في بحر من الرعشة .
نتحسس شاعريتنا المبكرة.........!

2
هناك .
في المكان الذي حدائقه ماتسمح فيه عبقريتنا البدائية
الأشباح بأشكال مختلفةٍ .
والذي يلبس البياض منهم لانحبه .
لأنه يذكرنا بالموت فقط...
كنت احب الاشباح الزرقاء.
لها شكل الحكايات التي استعيرها من مكتبة المدرسة .
لها عطر سندباد
وشهوة بحر.
وصفاء عيون نساء ممثلات السينما
لكن علة الأزرق في الواقع .
انه يعاكس واقعنا الذي كل لونه ترابي
وهاهي الاشباح الزرقاء تعيدنا الى الموت من حيث لاندري..

3
يفسر الهنود الأحمر الأشباح بأنها ما يظهر في الليل من الخلف الشجر.
واهل الصين يفسرونها بظل التنين
والهنود يقول عنها انها بنات اعواد البخور ...
نحن بفضل جبهات الحرب .
نعتقد أن الاشباح .
هم ( البسيج ) الذين يعبرون حقول الالغام بعد منتصف الليل ........!
4
الشبح هو صورتنا الغيبة في معاكسات ما يسكننا من هاجس.
انه ميتافيزيقيا الليل .
تفسيره الحقيقي .
هو نحن ولكن على شكل روح ودخان وخوف.....!

5
الأشباح وذكرياتنا .
ذلك الخيال الذي تبنيه مرايا النوم في عزلة التفكير بالآتي
كل واحد منا له شبحهُ المفضل .
والغريب في النهاية
ثمة خصام بيننا ..
لأن الأشباح لن تحقق حلما لأحدٍ ..
والحقيقة أن فائدتها رائعة ..
فهي وحدها من يجعلَ الطُغاة لا يناموا الليل كُلهْ .......!

دورتمند 23 مايس 2013




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,230,581,928
- معضلة أن تكونَ أنتَ لست أنتَ.......!
- حزبُ الله ، وحزب عينيكِ.....!
- الجسد في مرايا الضوء...!
- طالب القره غولي ، صانع أكليل البنفسج ...!
- جواميس المعدان وأبقار الهندوس...!
- صورة المندائي في شبابه..!
- الله هناك في اقلام الدشاديش ....!
- شارع أسديناوية* في مدينة ميونخ ...!
- سبارتيكوس الروماني وناصر حكيم الشطري .........!
- نهار في باريس
- بنجوين شمال الله... الجبايش جنوب الله
- الأمان الديني في مناطق الأهوار....(الديانة المندائية انموذجا ...
- خواطر سينما الأندلس الشتوي.......!
- راجيش كنا ... وطفولتنا الهندية
- تذكروا الرائد (( نيل ارمسترونغ ))
- روح ماركس وسبعينيات الذكريات
- دموع العراق وفقراء الكريستال..............!
- أيام ساكو وفانزيتي ..........!
- بعْ من دمكَ لتسقي عَطشَ عَمكَ.....!
- عقد متعة..!


المزيد.....




- مصر.. رانيا يوسف أمام القضاء بتهمة -ارتكاب الفعل الفاضح-
- كاريكاتير -القدس- لليوم الأحد
- -الثقافة- الجزائرية تكشف حقيقة استعانتها بمحمد رمضان وهيفاء ...
- إصابة وزير الثقافة عاطف أبو سيف بفيروس كورونا
- باحث طنجاوي يحاضر حول الأدب المغربي النسائي المكتوب بالإسبان ...
- يوروفيجن: بعد اختيارها لأغنية -الشيطان- قبرص تتعرض لضغوط للا ...
- مصر.. -نفذت مشاهد فيلم أجنبي-.. اعترافات مثيرة للمتهم بقتل س ...
- عبد الله زريقة شاعر الهوامش الموجعة.. الذي ترجمه أديب فرنسا ...
- إيراني يصمم دراجة بإطار واحد مستوحاة من أفلام الخيال العلمي ...
- فيلم ايراني يحصد 3 جوائز في مهرجان Garoa البرازيلي


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نعيم عبد مهلهل - الأشباح وذكرياتنا...!