أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - نعيم عبد مهلهل - بعْ من دمكَ لتسقي عَطشَ عَمكَ.....!














المزيد.....

بعْ من دمكَ لتسقي عَطشَ عَمكَ.....!


نعيم عبد مهلهل

الحوار المتمدن-العدد: 4072 - 2013 / 4 / 24 - 01:08
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


1
دائما كنت اقول من يضع مفردة دم على عنوان قصيدته فهو يعاني من مرض نفسي.
وأنا مريض نفسيا ..
حين تسألني ابنتي مالفرق بين الدم والمطر.
فأرد كالفرق بين الوردة والصفعة.
قالت كلا :كالفرق بين العراق وسلطنة برناوي...
هي على حق ...
بعْ من دمكً لتسقِ عطشَ عمكْ.
عمكَ المعتصم في ساحات الشمس.
وعمك الآخر الجندي القادم من القرنة منقولا لسرية في قوات سوات في الفلوجة...
المعضلة ...
يفسرها الفيلسوف بقدرية الانسان مع جنونه ...
ويفسرها المجنون ...
بأنها ترتبت هكذا..
كما الغيمة قدر لها أن تلد فوق الصحراء.
وكانت تحتاجه نخلة في الجنوب.
او حقل ذرة في غانا الجائعة...
كل المدن ..
تسعى لتكون ..
وخيارات وجودها دوما الدم او المطر.....!

2
رؤى ابنتي عاقلة...
ورؤى الساسة ماجنة ...
وأمي في عزلتها السومرية تصلي الآن ..
يادم كن اليم ولا تكن الحلم...............!

3
لك ياعمي كل دمي...
ولكن لاتشربه بكأس خمر.
أشربه بكأس عقل...
أولادكَ في الساحات يموتون ..
أولادكَ في الافواج يموتون..
أولادك لاذنب لهم سوى أن الراتب يبقيَّ شرف العائلة......!

4
بربكَ..
أن خالفت عمكَ.
هل تكون لكَ قبيلة..
طبعا كلا ..
أذن اشربه وأزحفْ الى ثمالته الحمراء.
السياب يقول :ما مرَ عام والعراق ليس فيه جوع.
أمي تقول :ما مر عام والعراق ليس فيه ح .ر.ب...!
ما مر عام والعراق ليس فيه ح .ب...!






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عقد متعة..!
- كن سمكة قرش..ولاتكن ملكا ظالما .......!
- عيون بان كي مون
- قل للدمعة : وحدكِ أنتِ الملكة .......!
- لاتقل لها أنت وردتي
- مرات يشعر اللص أنه نبي.....!
- يولسيس الأبحار للمفخخة.....!
- إبن لادن ورومي شنايدر
- الراين / الغراف / سنجاب / بغل / جوليا روبرتس...!
- خد رامبو وخد التفاحة ...
- يسوع في سوريا ...!
- النأي عن السياسة بالتصوف...........!
- نهدٌ تكتبهً يدً...!
- فصل من العلاقة البابوية بأبراهام
- طلبان تكرهُ بوذا ...بوذا لايكرهُ طلبان .......!
- الذكر الفحل والمرأة العسل
- قلْ لمِصرَ أنتِ مَصْرْ ....
- فضائح الموبايل الجنسية والسياسة العراقية ...!
- ثقافة المتعة . بالفيزا كارت .......!
- كوكا كولا ...تحية كاريوكا .........!


المزيد.....




- واشنطن ترحب بقرار حظر الأسلحة الكيميائية بشأن سوريا 
- البيت الأبيض: واشنطن لم تتوقع أبدا أن تغير حزمة عقوبات واحدة ...
- أمريكا تعمل على سحب ترسانتها النووية العابرة للقارات بسبب ال ...
- ما هو مقدار الماء الذي يحتاجه الجسم يوميا في رمضان؟
- خطوة تركية هي الأولى منذ سنوات تجاه إسرائيل
- الأرض على موعد مع -هجوم نيزكي- يشاهد بالعين غدا في موعد محدد ...
- بقيادة رئيس المخابرات... الأيام المقبلة قد تحمل مفاجأة بشأن ...
- القطري ناصر الخليفي رئيسا لرابطة الأندية الأوروبية
- واشنطن: دعم إيران لـ -أنصار الله- اليمنية -كبير جدا ويتسبب ب ...
- 4 طائرات إيرانية تقترب من حاملة طائرات أمريكية في الخليج وتل ...


المزيد.....

- الانتحاريون ..او كلاب النار ...المتوهمون بجنة لم يحصلوا عليه ... / عباس عبود سالم
- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - نعيم عبد مهلهل - بعْ من دمكَ لتسقي عَطشَ عَمكَ.....!