أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - نعيم عبد مهلهل - سبارتيكوس الروماني وناصر حكيم الشطري .........!














المزيد.....

سبارتيكوس الروماني وناصر حكيم الشطري .........!


نعيم عبد مهلهل

الحوار المتمدن-العدد: 4090 - 2013 / 5 / 12 - 13:55
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    



أتابع يوميا المسلسل التاريخي الشهير ( سبارتيكوس ) على القناة البولنية TV.PLUS ومن بطولة Andy Whitfield. ولأن سبارتكوس لم يكن غريبا عن ذاكرتي منذ وعينا السينمائي الاول في طفولتنا القديمة عندما كنا نلم لحظة الشوق ونجمع مصروفنا لمشاهدة هذا الفيلم الذي جسد فيه الممثل الاسطوري كريك دوغلاس شخصية سبارتكوس عام 1960.ومنذ تلك اللحظة رسمت احلام الثائر الروماني لنا طرقات وعي للبحث عن الحرية وفهم لماذا يثور البشر في مواجهة الظلم والجوع والعبودية.
المسلسل الجديد والذي اشتهر عالمياَ تم اشتغاله بتقنية تصويرية عالية وأداء مميز لأغلب الممثلين حيث اختلفت طريقة المعالجة عن ذلك الاداء الكلاسيكي والتاريخي الذي شهدناه مع كيرك دوكلاس ليتحول الان الى اتساع مساحة التشويق والغور في كامل الحياة الرومانية في جانبها الملوكي والاباحي وخفايا واسرار مجلس الشيوخ وقيصر ، وما كانت تفعله روما من اجل الهاء شعبها ودفعه الى وهم الحروب الابدية من خلال حلبات المصارعة بين المصارعين الذين يكون اغلبهم من اقوياء الرق الذين تم شرائهم من مدن تحت السيطرة الرومانية.
لكن المفاجأة في هذه المسلسل تكمن في شيء غريب انتبهت له بالصدفة اثناء سماعي لتلايتل مقدمة المسلسل وموسيقاه التصويرية ، وهو ما اذهلني ان واحدة من اغاني المطرب العراقي ناصر حكيم ( مواليد مدينة الشطرة 1910 ) من خلال موال شطراوي كان يغنيه دائما في المقهى الذي يمتلكه في منطقة علاوي الحلة قد ادخلت ضمن تايتل المقدمة لمسلسل سبارتيكوس ، فيشعركَ هذا الموال بحنو عجيب داخل روح المسلسل وموضوعته وموسيقاه ، فالبرغم من الثواني الست التي يستغرقها الموال داخل تايتل المسلسل إلا أنكَ تشعر بدفء غريب وذهول في سر اختيار المخرج لهذه الجزيئة المذهلة من البوح الجنوبي وبحته التي تجلب لك حزن المعدان وعطر القصب ونحيب زوارق الأهوار وكأنه المخرج يعرف تماما علاقة الوجدان والروح بين ثورة سبارتكوس وأؤلئك الذين تشدوا اليه حنجرة ناصر حكيم في اداء لوعته الشطرية والحياوية والمجراوية.
دائما وانا انصت جيدا لذلك الموال في مقدمة مسلسل مشهور عالميا وتعرضه الكثير من القنوات في العالم من الصين الى داهومي في افريقيا ، أتساءل أين وجد المخرج هذا الصوت .وهل يعرفه قبل ذلك ؟ وحتما حين ادخله داخل المقدمة الموسيقية والتايتل هو يعرف تماما طبيعة هذا الصوت وهاجسه وربما اراد من جمال الصوت وايقاع الحزن المدهش فيه أن يرينا رغبته في اظهار عالمية الثورة وتوحد هويتها في كل امكنة العالم ، وربما هو على معرفة تامة ان مناطق الاهوار كانت واحدة من بؤر الثورات وامكنتها المثالية منذ ازمنة القرامطة والزنج وحتى اليوم ، وتلك المشابهات الروحية يجسدها الغناء بموسيقى هذا الشجن الذي ادخلهُ مصمم المقدمة للمسلسل سبارتيكوس.
أشعر بالسعادة كل مرة وأنا اصغي الى صوت ناصر حكيم ، أذوب في مشقة غرامي للمكان الذي كنت اعيش فيه حيث تعينت لاول مرة معلما في الامكنة التي كانت تصنع سحر العشق ومضاجعة ذكر البط لأنثاه ، تلك القرى التي تحمل احلام طوابير من ( سابرتوكاسات ) الثورة في وجه العزلة والتهميش والعنصرية والامية والمرض والعزل.
أمكنة الرؤية والمدى المفتوح على الماء والقصب ودموع الشهداء من ضحايا حروب معارك الاهوار بين العراق وايران .كلهم يمرون عبر الشريط التفازي لمسلسل سبارتكوس ، يبتسمون مع أسئلة محارق الحروب وحلبات صراعتها ، وعلى صدى الأمل والطور الشطري يتمنون لنا الأمان والسلام والأممية.!




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,226,886,947
- نهار في باريس
- بنجوين شمال الله... الجبايش جنوب الله
- الأمان الديني في مناطق الأهوار....(الديانة المندائية انموذجا ...
- خواطر سينما الأندلس الشتوي.......!
- راجيش كنا ... وطفولتنا الهندية
- تذكروا الرائد (( نيل ارمسترونغ ))
- روح ماركس وسبعينيات الذكريات
- دموع العراق وفقراء الكريستال..............!
- أيام ساكو وفانزيتي ..........!
- بعْ من دمكَ لتسقي عَطشَ عَمكَ.....!
- عقد متعة..!
- كن سمكة قرش..ولاتكن ملكا ظالما .......!
- عيون بان كي مون
- قل للدمعة : وحدكِ أنتِ الملكة .......!
- لاتقل لها أنت وردتي
- مرات يشعر اللص أنه نبي.....!
- يولسيس الأبحار للمفخخة.....!
- إبن لادن ورومي شنايدر
- الراين / الغراف / سنجاب / بغل / جوليا روبرتس...!
- خد رامبو وخد التفاحة ...


المزيد.....




- البنتاغون: ضربة سوريا بتوجيهات بايدن وتبعث برسالة لا لبس فيه ...
- كاميرا مراقبة ترصد لحظة هجوم دموي لسرقة كلاب ليدي غاغا
- فؤاد حسين: لا يوجد مقاومة بالعراق ومطلق الصواريخ إرهابي
- البنتاغون: ضربة سوريا بتوجيهات بايدن وتبعث برسالة لا لبس فيه ...
- فؤاد حسين: لا يوجد مقاومة بالعراق ومطلق الصواريخ إرهابي
- انفجار يهز أسفل مبنى سكني في وسط روسيا
- -رويترز-: 17 قتيلا على الأقل جراء الغارة الأمريكية الأخيرة ع ...
- هل يصبح يوتيوب منصة للتشجيع على الهجرة غير الشرعية؟
- إيران تغلق معبرين حدوديين مع العراق
- الدفاع الروسية: تم استخدام صواريخ -إسكندر-إم- بنجاح في سوري ...


المزيد.....

- بعد 53 عاماً توضيح مهم حول عملية الهروب وطريقة الهروب والمكا ... / عقيل حبش
- إقتصاد سياسي الصحة المهنية أو نظام الصحة المهنية كخلاصة مركز ... / بندر نوري
- بيرني ساندرس - الاشتركية الديمقراطية ،الطريق الذي أدعوا له / حازم كويي
- 2019عام الاحتجاج والغضب في شوارع العالم / قوى اليسار والحركا ... / رشيد غويلب
- إنسانيتي قتلت اسلامي / أمجد البرغوثي
- حزب اليسار الألماني: في الحرية الدينية والفصل بين الدين والد ... / رشيد غويلب
- طلائع الثورة العراقية / أ د محمد سلمان حسن
- تقديم كتاب -كتابات ومعارك من أجل تونس عادلة ومستقلة- / خميس بن محمد عرفاوي
- قائمة اليسار الثوري العالمي / الصوت الشيوعي
- رحيل عام مئوية كارل ماركس الثانية / يسار 2018 .. مخاطر ونجاح ... / رشيد غويلب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - نعيم عبد مهلهل - سبارتيكوس الروماني وناصر حكيم الشطري .........!