أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد النعماني - هناء مشهد تشهد














المزيد.....

هناء مشهد تشهد


محمد النعماني

الحوار المتمدن-العدد: 3999 - 2013 / 2 / 10 - 10:00
المحور: الادب والفن
    


اليك اشد الرحيل !!
لا او بالي البرد ولا المطر
اطير ....
اعانق الضباب والنجوم
لا اوبالي البرق ولا مطابات السماء
وعواصف الرياح,,,
اليك ,,,اقطع كل المسافات البعيدة
وكلما اقتربت...زادني الشوق والحنين ,
اليك .... اقترب ,,,,اقترب ,,,
القاك ....
احتضنك,,,
ابكي,,,,
افرع مافي داخلي من حب واشواق وحنين ,,,,
طفل ولادتة امة من جديد ,,,
احياء بقربك ....؟
وامضي في درب حياتي وعالمي
متسلحا بحبكم واولا اكم ,,,
وباولاكم تقوي الناس ,,,
تدلد من جديد ,,,
وباولاكم ,,,
ينتصر الحب امام السيف
والزهراء امام البندقية
وغضن الزيتون امام جبروت القوة الظلم والتعسف والقهر
والسلم والاعتصامات والمظاهرات امام طلقات الرصاص ومسيلات الدموع ,,,
الصمود والمقاومة والتحدي ...امام الحرب والدمار
تهب علينا رياح حديد...
موسم جديد.....
شتاء قاسي ....
تتمر النخل في بلاد فارس
والرافدين ,,,والحجاز
الشام واليمن ...
وتل النيل ....
ثمارا تتعش الروح....
تشفي الجسد.....
تروي العطش....
تقوي البدن .....
جند اللة في الارض من ثمار النخل,,,
جند اللة عسل ,,,
تشرق الشمس بصباج جميل ,,,
هناء طهران ...تامروا عليها دول وبشر
هناء طهران ...تقاوم الشر ,,,
الخير فيها من اللة ...
والشر من صنع البشر ....
هناء طهران شامخا...
شاهدة على التاريج ....
تاريجها يكتب وسيكتب بماء من ذهب ...
هناء طهران تحضن كل القادمين اليها
بالحب ... والوحدة .. والتقارب
وتضع علي صدورهم فل وزهرة ...
وياديهم كتاب اللة قران كريم ....
ذكراللة ... اللة واكبر و ان محمد رسول اللة
والصلاة علي محمد وال محمد ....
هناء مشهد ,,,تشهد.....
تتعالي فيها الاصوات عاليا الي السماء...
بذكر اللة والصلاة على محمد وال محمد.....
تفتح لك ابوابها ....
تطمئن القلوب .....
تطهر افواة البشر ....
تهداء نبضات القلب ...
يرتاح النفس الروح والحسد ...
تري صفات اللة الحسنة ....
في اعمال وافعال وسلوك البشر ....
وجمال اللة في عيونهم..
وذكر اللة والصلاة
هناء مشهد ...تشهد ....
سجادة فارسية فيها كل الالوان ...
تفترش الارض ...
تزينها انوار المدنية ...
وكلما اقتربت ....
تمتزج كل الالوان بضوء القمر ...
ونجوم السماء....
وكلما اقتربت تتعالي اصوات البكاء والدعاء
وذكر اللة والصلاة على محمد وال محمد.....
يتحيل لك بانك مع ملاين البشر تطير
تحوم مابين الارض والسماء
تطوف معهم
بذكر اللة والصلاة علي محمد وال محمد
خشوع وبكاء ودعاء
اللة واكبر اللة واكبر
واشهد ان محمد رسول اللة والصلاة
وانا البلبل المغرد بالحب لهم ...
اعانق طهران صباحا
ومشهد مساء ....
والطريق في مشهد اقرب الي عدن
كلها ...
كلها...
تودي الي بيوت اللة في الارض ...
بذكر اللة والصلاة علي محمد وال محمد....
وانا احنو الي عدن
وعيوني في قم وخورسان
وكربلاء والنجف ....
ومكة والمدنية .....
اسلم واصلي عليهم ...
السلام عليكم ....
سيدي ومولاي ابي الحسن علي بن موس الرضاء
اللهم اليك توجهت ...
واليك قصدت ...
وماعندك اردت ....
اليك جيت زائر وافد عائدا
فلا تردني بغير قضاء حاجتي ...
اللهم صلي علي محمد وال محمد
جيت اليك سيدي بحب وشوق وحنين
وقلبي معكم
وعقللي وفكري مشعولا باستعادة وطن ...
وعاصمة اسمها ....عدن ....
وعدن ارض خير....
والخبر اليقين ......
وجنة عدن
في التوراة والأنجيل والقران الكريم
واساطير الاولينين
معطرة بذكر اللة
محمية باولياء اللة
عند ربهم احياء يرزقون
ممدد يامولانا ممدد
اللهم عجل باستعادة عدن
الممدد...ممدد
و الخبر اليقين
وصلي علي محمد وال محمد

10 فبراير 2013م
شفليد ..بريطانيا






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مؤتمر الوحدة الاسلامية ..وضوح في الروية .. وصلب في المواقف و ...
- يوم التالت عشر من يناير مسيكين السفير الامريكي جيرالد ستاين ...
- الازمة السورية وجهات نظر
- لقاء بيروت ...لقاء عابر سبيل
- ياصاحبي..: كم بكل قبيلة هبيلة...؟.
- تنظيم القاعدة في شمال افريقيا تنامي في النفود وحرب بالوكالة
- حملة للتصامن لطلب التدخل لدى السلطات السويسريه بمنح الاخ شمر ...
- الاقتصاد البريطاني يعاود النمو بفضل الألعاب الأولمبية وتراجع ...
- الحرب الأميركية الإسرائيلية الظالمة ضد إيران قد بدأت بالفعل
- ثورات الربيع العربي مابين الاحتوي والالتفاف والاختطاف وصول ا ...
- هل يعتذر اليدومي رييس تجمع الاصلاح عن تاريخها الاستخباري الا ...
- اليمن و السيناريو الذي يمكن أن يرتسم في سياق الأزمة اليمنية
- وفاء
- تصاعد الخلاف الدبلوماسي بين الأكوادور وبريطانيا في قضية مؤسس ...
- القات ممنوع رسميا في اروباء لكنة موجود في بريطانيا وكل مكان
- الحرية لشعب الجنوب وحق تقرير المصير ... وعيدكم مبارك
- الحراكشين ...قبيلة وعقيدة وغنيمة وموامرة
- بعد26 سنة مضت عبدالفتاح إسماعيل لايزال اللغز المحير في احداث ...
- توكل كرمان من داعية سلام الي داعية حرب
- بالحب تبني الاوطان ..وتقام كيان الامة


المزيد.....




- أرقام قياسية لمشاهدات برومو برنامج رامز جلال والكشف عن موعد ...
- الإنجليزية كلغة مشتركة في سويسرا.. فائدة إضافية أم ظاهرة إشك ...
- العثماني: الوضعية مقلقة وقرار الإغلاق صعيب وأنا حاس بكم
- الفن يزيح الغبار عن أصحاب المعاناة.. الفنان المغربي نعمان لح ...
- الطمأنينة الوجودية في -رحلة اتراكسيا- للكاتب سليمان الباهلي ...
- الجزائر والعقدة المغربية المزمنة
- شاهد: باريس وآخر ابتكارات كورونا.. -ابقوا في منازلكم وحفلات ...
- العلماء يترجمون بنية شبكة العنكبوت إلى موسيقى -مرعبة-
- مجلس الحكومة يتدارس يوم الخميس مشروع مرسوم يتعلق بتنظيم الصن ...
- فنان عراقي يصدم جمهوره بعد تسريب تقارير عن حمل نجمة خليجية. ...


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد النعماني - هناء مشهد تشهد