أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - احمد صالح سلوم - الافقار هو البرنامج الاجتماعي السياسي لانظمة الاخوانجية المنحطة














المزيد.....

الافقار هو البرنامج الاجتماعي السياسي لانظمة الاخوانجية المنحطة


احمد صالح سلوم
شاعر و باحث في الشؤون الاقتصادية السياسية

(Ahmad Saloum)


الحوار المتمدن-العدد: 3985 - 2013 / 1 / 27 - 09:32
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


- مصر اصبحت اكثر فقرا في عهد الاخوان المسلمين هذا برنامجهم الاقتصادي الاجتماعي السياسي في كل بلاد حكموها ..فالفقر اكبر نصير لهم كما الجهل لانك ستوعدهم بالحوريات وتقنعهم ان الحشمة والفضيلة اي استعبادهم هي التي اوصلت الروس والامريكان والاوربيين للقمر والانجازات التصنيعة و العلمية ولان لا افقار الا باثراء طرف اخر عدده محدود فهذا هو الحاصل اصبح في غزة الف مليونير حمساوي من بزنس الحصار وتجارة الثورة عند عملاء الصهاينةحمد ال ثاني واصبح الشعب في غزة و مصر وتونس والسودان الاخوانجي اكثر فقرا وقطعت الماء والكهرباء و اقنعوهم ان نور كتب الخزعبلات الاسلامية تكفيهم فهي لاتحتاج الى استثمارات في البنية التحتية تخدم الشعب بل الى غسيل دماغ لشيخ اخوانجي لايكلف قشرة بصلة

- مساء البارحة انتهت فصول عدة اسابيع من الثلج عندما خرجت مع طفلي يزن ويمان كان الثلج يسقط وعندما عدنا الى البيت بعد ساعتين كان الدفء قد عاد فمن حرارة 13 بالناقص خلال اسابيع الثلج الى الصفر ..يزن يحب القهوة واغريه بها كمكافأة فبعد ان نسي وظيفة الاملاء ليفاجأ ان عليه فرض الاملاء دون تحضير عاتبته لانه فعل هذا مما سيجعل علامته ليست تامة الا انه فاجأني فكانت علامته شبه تامة رغم انه لم يحضر والنص طويل و علامته كعلامة اشطر طالب حضر كانت المشرفة عليه قد قالت لي انه الاول على الصف في الاملاء وانه شاطر وعليه المتابعة وانها مبسوطة جدا بالتعامل معه بعد هذا قلت له انني اعزمك على القهوة اشتريت له الشيبس والعصير وكذلك ليمان وطلبت قهوتي في ركن مكشوف ولكن مدفئ..ما ان خرجنا من القهوة حتى كان الثلج قد توقف و بدأ الدفء الذي سيستمر من متابعات الطقس

- دمعت عينا ابني يزن عندما سألته ماذا جرى قال لي ان انسته المتدربة الجميلة ودعتهم اليوم و انتهت فترة تدريبها التي استغرقت شهرين تقريبا ..قلت له عادي قال لي انها لطيفة جدا كان قبل ايام قد طلب ان اشتري له ورد ليهديه لها ففعلت..اكتشفت ان ابني نسونجي وانه يحب الجميلات طالع لابوه رومانسي

- امام عدم انجازها الا الفقر لشعب غزة و الاثراء لالف حمساوي من الحصار ليصبح كل واحد منهم مليونيرا ولانها تقترف العمالة بأكثر صورها فجورا للدوائر الاستخباراتية الامريكية عبر مأجورها الوهابي حمد ال ثاني ونظرا لافلاسها الفكري والاخلاقي بما اقترفته في سوريا من جرائم طلعت حماس الاخوانجية كأي اسلام سياسي يخدم الامبريالية بالتباهي بالقشور و بدعوة الناس الى الفضيلة التي لاعلاقة لها بمشعل ولا بقادة حماس الخونة ..فعندما يمتهن قادةحماس كما اي تنظيم اخوانجي افقار الناس لان الفقر اكبر نصير وجبهة نصرة للاسلام السياسي الخادم للامبريالية الامريكية والصهيونية فانها لاتجد الا القشور لتستعبد حريات الناس للسيطرة عليهم بحجة الفضيلة والحشمة في لبس ما يريدون للادعاء ان من لاشرف له كقادة حماس الذين هم عملاء لحامي قاعدة العيديد والسيلية لتدمير وافناء شعبي العراق وافغانستان هم دعاة فضيلة وحشمة بينما يكومون سرقاتهم لتبلغ ملايين الدولارات في طبيعة مشابهة لحركة فتح الساقطة فهذا هو اليمين المقرف الحمساوي والفتحاوي الذي ينسق مع الاحتلال خيانيا كما فتح او ينسق مع وكلاء الاحتلال خيانيا ايضا كحمد ال ثاني كما حماس
....................
لييج - بلجيكا
كانون الثاني 2013
...............




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,225,855,166
- قصيدة:فراشة، ان اردت
- قصائد: على مهل ، رجوع ، دورة
- قصيدة:مفردات استراتيجية
- شريعة الاسلام الصهيوني التركي القطري السعودي الاخوانجي هي شر ...
- قصيدة:الرغبة
- قصيدة:آخر مواسم الكرز
- قصيدة:يسيل الضوء على عريكِ
- الفوضى الخلاقة تتحقق على يد عملاء الناتو الاسلاميين من الموص ...
- نازية- طاقم -الجزيرة واعجابهم بهتلر وبجبهة النصرة الارهابية ...
- قصيدة:كل الذي يرسمنا بالحطب
- بؤس الثقافة العربية في اوروبا و علم الضراط الاسلامي؟
- قصيدة:عنكبوت البلاد البترودولارية
- قصيدة:تاج الانوثة المبحر
- الهلوسة الاسلامية كافيون يعمي عن رؤية الواقع؟
- بحار الدم الاسلامية ولا حل الا العلمانية والاشتراكية؟
- قصيدة:نبيذ معتق صوب اوراقي
- قصيدة:يا بحرا بعض الابتعاد والعتبا؟
- قطيع- الجزيرة- و اله السيلية الاستعماري والتنطح بخرافات العج ...
- قصيدة:يوميات الشموع
- غلابة يا فتح غلابة يا شيكل ..غلابة يا حماس غلابة يا ريال؟


المزيد.....




- شيخ الأزهر يبعث رسالة إلى أمير الكويت
- بوغدانوف يستقبل ممثلي حركة -سيف الإسلام القذافي- الليبية
- دعوة لإقامة صلاة الجمعة على ركام منزل حارس المسجد الأقصى فاد ...
- -القاعدة- تعلن عن -بن لادن- جديد زعيما لها
- -العمل الزراعي- يفتتح مشروع تعزيز القدرات في إدارة المياه بم ...
- هل توقف هجرتهم.. مسيحيو العراق ينتظرون زيارة البابا
- أول قرار من الجالية اليهودية في الخليج بعد إجراء ولي العهد ا ...
- الخارجية العراقية: 560 صحفيا يغطون زيارة بابا الفاتيكان
- الخارجية: جيش الاحتلال يؤكد تكامل الأدوار مع عناصر الارهاب ا ...
- 60 مستوطنا يقتحمون المسجد الأقصى بحماية شرطة الاحتلال الإسرا ...


المزيد.....

-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي
- للقراءة أونلاين: القبر المحفور للإسلام - دراسة نقدية شاملة ... / لؤي عشري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - احمد صالح سلوم - الافقار هو البرنامج الاجتماعي السياسي لانظمة الاخوانجية المنحطة