أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - احمد صالح سلوم - الهلوسة الاسلامية كافيون يعمي عن رؤية الواقع؟














المزيد.....

الهلوسة الاسلامية كافيون يعمي عن رؤية الواقع؟


احمد صالح سلوم
شاعر و باحث في الشؤون الاقتصادية السياسية

(Ahmad Saloum)


الحوار المتمدن-العدد: 3971 - 2013 / 1 / 13 - 11:06
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


- القاعدة الوجه الاخر للوحشية الاخوانجية ولكنه بشكله البدائي وهما لايختلفان سوى ان الاولى تمهد للثانية او العكس حسب مستوى الاوامر الامريكية الصهيونية التي ينفذانها وحجم المصالح الحيوية للاستراتيجيا البيزنس الامريكي في توسعه لاستعباد العالم الثالث ..مصدر التطابق في المصالح النهائية تمثله انهما يحولان كفاح الفقراء لتغيير مصيرهم لوجهة لا تخدم الا اسياد الاستغلال العالمي وهذا لايمكن ان يتوفر بالنظرة الاولى التي تخدع وتصور لك ان القاعدة ضد الولايات المتحدة او ان الاخوانجية بنموذج حماس هي ضد العدو الصهيوني..وحتى اكاد اتحسس لعبة اي مخابرات عربية في استخدام هذه المافيات الاسلامية من اعراب محميات الخليج او حتى نظام بشار الاسد اتحسس هذا على جسدي فما سمعته من شخص اعتقلته المخابرات السورية وهو من القاعدة وقد تعرض للتعذيب ببساط الريح بدا في وصفه انه مزحة امام ما تعرضت له من تعذيب وحشي في مقر الامن السياسي ويبدو ان ما يرعب طواقم الفساد السورية لنظام عائلة الاسد هو الفكر الاشتراكي الشيوعي لانه يفضح الياته المندمجة في اليات التوسع الرأسمال العالمي وتنفيذ اجندات صندمق النقد الدولي الاستعمارية او تغطية القمع للفساد المستشري والمطلوب السكوت عنه بينما تخوض القاعدة كما الاخوانجية في خطاب تضليلي لايتعرض لصراع الطبقات ولا الى الفساد بل يمكن بسهولة توظيفه استخباراتيا من مخابرات باكستانية او تركية او سعودية وقطرية وحتى سورية وهذا لايهدد هذه الانظمة الفاسدة بل يحميها ويطيل عمرها هل سمع احدا ان القاعدة او الاخوانجية استهدفا امارات الدعارة العربية في ابو ظبي ودبي او استهدفا محمية قطر او محمية الكويت وحتى محمية السعودية ثبت ان العبن لاتعلو على الحاجب فتم التخلص منهم بسرعة عجيبة لان اسيادهم من البيزنس الخادم لال سعود الصهاينة وكذلك شيوخهم وامرائهم الجهاديين..مع ان هذه المحميات تنشر الاستبداد والاستعباد وتموله في كل العالم العربي وكل ناحية في الكون..تنظير القاعدة والاخوانجية هو يقع في خدمة الامبريالية و ادواتها محميات الخليج الرجعية ولو بدى العكس ومن اراد فليسأل عن اي عملية يمكن ان يتخيل انها تخدم الشعوب العربية او الفقراء وسأثبت له انها تقع ضمن الاجندات الاستعمارية ..فبن لادن خدم عائلته التي هي مقاول لشركات الاحتلال في مملكة التكفير السعودية كما كان سيد قطب عميلا انكليزيا يخدم الغزاة مع صنوه حسن البنا


- اتمنى ان لايجري تقديس محمد لان هذا احتقار له لقد جاء بقيم تناسب عصرا بدويا وتعتبر بمقاييس هذا المجتمع العبودي جيدة بزمانها ولكنها متخلفة جدا اذا ما قارناها بالاعلان العالمي لحقوق الانسان..ونحن نتحدث عن ممارسات تنتج عن عوامل موضوعية و بالتالي من يقول ان مجموعة افكار تعمم على التاريخ بانها محبة وسلام هو خارج عن فهم العصر واساساته العلمية فهذا الكلام ما اسميه الافيون لان باسم رسالة المسيح التي هي محية و سلام وباسم ديانة اليهود التي هي سلام ومحبة وباسم ديانة محمد التي هي سلام ومحية تمت ابشع الابادات في التاريخ من محاكم التفتيش المسيحية الى حروب بوش الى جرائم بن لادن والظواهري وبديع وسيد قطب والبنا والمافيات الاسلامية في افغانستان والصومال وحتى شمال مالي..هذا الكلام العام هو الافيون لانه سهل وبسيط ولكنه ساذج ومضلل ومهلوس.. كل مرحلة تاريخية تدرس على اساس ظروفها وقوانينها التاريخية وليس من منطلق مدح النفس بكلمات محبة وسلام لان هذا مناقض لطبيعة المجتمعات البشرية التي يحكمها صراع طبقي وليس سلام ومحبة ولا ادبان للهلوسة
.......................
لييج - بلجيكا
كانون الثاني 2013
........................






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بحار الدم الاسلامية ولا حل الا العلمانية والاشتراكية؟
- قصيدة:نبيذ معتق صوب اوراقي
- قصيدة:يا بحرا بعض الابتعاد والعتبا؟
- قطيع- الجزيرة- و اله السيلية الاستعماري والتنطح بخرافات العج ...
- قصيدة:يوميات الشموع
- غلابة يا فتح غلابة يا شيكل ..غلابة يا حماس غلابة يا ريال؟
- قصيدة:جماهير تتضرع للطواغيت
- قصيدة:تاريخ متحجر كالصوان
- قصيدة:الاله المقامر الداعر
- الفرق بين قيادة شيوعية تنجز و اسلامية تغرق البلد بالجهل والع ...
- العربية كلغة عبيد عبر محمولها الاخوانجي والاسلامي السلفي لمح ...
- :ندى الانوثة بين ضفتي القطا واليمام
- العقل العربي في فلك هلوسات الاسلام الصهيوني..؟ القاعدة وجبهة ...
- قصيدة: هل تعرفين علو جسدكِ الانيق
- قصيدة: رشاقتك ونبيذ حول معبدكِ الوثني
- العبد الطوراني في خدمة الامبريالية بتوهم انه سليمان القانوني ...
- -ربيع عربي- مصطلح قنوات الغرب الصهيوني والجزيرة والعربية لما ...
- قصيدة:حاجز يؤثث لجثث البلاد
- قصيدة:عروق سجينة على ظلالي
- قصيدة: منفى معذب بصبية مذهبة


المزيد.....




- باكستان: البرلمان يرجئ النظر في طلب طرد السفير الفرنسي وحركة ...
- طهران تهدد بوقف المفاوضات في فيينا
- اليمن يطلق حملة التطعيم ضد كورونا
- رحلات القطارات الأطول في العالم
- دراسة تكشف وجه الشبه بين موت النجوم القزمة البيضاء والأسلحة ...
- واشنطن: المحادثات حول الملف النووي الإيراني في فيينا كانت إي ...
- مصدر يكشف لـRT تفاصيل جديدة عن اجتماع سعودي إيراني في بغداد ...
- سوريا.. تغير مائدة رمضان بفعل ارتفاع الأسعار
- الجزائر: الشرطة تعتقل ثمانية أشخاص بتهمة تلقي تمويل من الخار ...
- لماذا يكره بعض النرجسيين أنفسهم؟


المزيد.....

- كرّاسات شيوعيّة - عدد 2- الحزب الشيوعي (الماوي) في أفغانستان ... / حزب الكادحين
- طريق 14 تموز / ابراهيم كبة
- بعد 53 عاماً توضيح مهم حول عملية الهروب وطريقة الهروب والمكا ... / عقيل حبش
- إقتصاد سياسي الصحة المهنية أو نظام الصحة المهنية كخلاصة مركز ... / بندر نوري
- بيرني ساندرس - الاشتركية الديمقراطية ،الطريق الذي أدعوا له / حازم كويي
- 2019عام الاحتجاج والغضب في شوارع العالم / قوى اليسار والحركا ... / رشيد غويلب
- إنسانيتي قتلت اسلامي / أمجد البرغوثي
- حزب اليسار الألماني: في الحرية الدينية والفصل بين الدين والد ... / رشيد غويلب
- طلائع الثورة العراقية / أ د محمد سلمان حسن
- تقديم كتاب -كتابات ومعارك من أجل تونس عادلة ومستقلة- / خميس بن محمد عرفاوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - احمد صالح سلوم - الهلوسة الاسلامية كافيون يعمي عن رؤية الواقع؟