أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد صالح سلوم - قصيدة:يا بحرا بعض الابتعاد والعتبا؟














المزيد.....

قصيدة:يا بحرا بعض الابتعاد والعتبا؟


احمد صالح سلوم
شاعر و باحث في الشؤون الاقتصادية السياسية

(Ahmad Saloum)


الحوار المتمدن-العدد: 3967 - 2013 / 1 / 9 - 16:11
المحور: الادب والفن
    


يا بحر صبية
تستوضح اغتراب الحب والعشاق
ما السبب؟
ان الحزن يتعب عاشقا
فوق ثرى الاعراب والعرب
كيف تتكسر الاهداب
وما من امرأة تكتب بالطبشور
والذهب
تلك الجباه التي خلتها سورا
كيف تقتل الذكرى ولدن خيال
انهكه الكذب و الكبت؟
يا دموعا عادت ادراجها
فما اقتفت لعبا ولا شهبا؟
انا البحر وهذه امتعتي:
لازورد لوحة
امواج
شمس مغيب
وبعض السحب
والحبرا..
كم على شطآني طمرت حنين وجراح من لم يظفرا
كم اينعت صوري حبا
عنبا
نبيذا بين احضان
وكم انتصبت الوانا تسقي القلب والجسد..
على اقدام بلادكم ادمن الخوف سكاكينه
فبات بحري
قبرا لاحلامكم والاعمار والسحبا..
كم مبحر
صوب بنادقه الى خيول على رملي
فسكنت امواجي
ولم ابح الا بسكنى القبر والعربا
يا بحر صبية تشكو الي خطب الحب وبلواه غضبا
انا عري من القمصان و الزيف
فقبلي بيتا يهديكِ زنبقة
وانحني بما كسبت من العشيق والدمع
جدفي باله النفظ و القداسة والكتبا
واغتسلي من ادران كعبة الشيطان
والهمج
فأنا اضيق بثوب منقب
بالخرافة والريال و ما بذل
.....................
لييج - بلجيكا
كانون الثاني 2013
.....................






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قطيع- الجزيرة- و اله السيلية الاستعماري والتنطح بخرافات العج ...
- قصيدة:يوميات الشموع
- غلابة يا فتح غلابة يا شيكل ..غلابة يا حماس غلابة يا ريال؟
- قصيدة:جماهير تتضرع للطواغيت
- قصيدة:تاريخ متحجر كالصوان
- قصيدة:الاله المقامر الداعر
- الفرق بين قيادة شيوعية تنجز و اسلامية تغرق البلد بالجهل والع ...
- العربية كلغة عبيد عبر محمولها الاخوانجي والاسلامي السلفي لمح ...
- :ندى الانوثة بين ضفتي القطا واليمام
- العقل العربي في فلك هلوسات الاسلام الصهيوني..؟ القاعدة وجبهة ...
- قصيدة: هل تعرفين علو جسدكِ الانيق
- قصيدة: رشاقتك ونبيذ حول معبدكِ الوثني
- العبد الطوراني في خدمة الامبريالية بتوهم انه سليمان القانوني ...
- -ربيع عربي- مصطلح قنوات الغرب الصهيوني والجزيرة والعربية لما ...
- قصيدة:حاجز يؤثث لجثث البلاد
- قصيدة:عروق سجينة على ظلالي
- قصيدة: منفى معذب بصبية مذهبة
- جيتارة ومتسعا للبعيد
- قصيدة:تدشين المعاني في حيز النهار
- قصيدة:في مهب الأشياء


المزيد.....




- -ميزان سورة القدر في سورة القدر- لعبدالمنعم طواف
- معرض أبوظبي الدولي للكتاب يرحّب بزوّاره 23 مايو المقبل
- هل الكتاب بخير اليوم.. وما مردّ غياب الابداع؟
- الدكتور خزعل الماجدي وحضارات وآثار وادي الرافدين بين الحقيقة ...
- ميديابارت: لمحو الرواية الفلسطينية.. إعادة كتابة تاريخ فلسطي ...
- وفاة الفنان العراقي جعفر حسن بفيروس كورونا
- فنانة تونسية تثير الجدل بسبب دورها في مسلسل مصري
- مصر.. تطورات جديدة بعد سخرية رامز جلال من الفنان أركان فؤاد ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الاثنين
- الرئيس السيسى يصدق على حركة ترقيات التمثيل التجارى


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد صالح سلوم - قصيدة:يا بحرا بعض الابتعاد والعتبا؟