أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد صالح سلوم - جيتارة ومتسعا للبعيد














المزيد.....

جيتارة ومتسعا للبعيد


احمد صالح سلوم
شاعر و باحث في الشؤون الاقتصادية السياسية

(Ahmad Saloum)


الحوار المتمدن-العدد: 3952 - 2012 / 12 / 25 - 11:33
المحور: الادب والفن
    


لم ادخل حاضر السخاء
على فنوننا المعاصرة
الا عندما احتاج الحب
حنطة جسدكِ الفرات..
ولم تتسع اناشيد عزفكِ القوقازي
قرب حاضري
كي اكتفي بجسر
ممتد بين خاصرتي وحافة النهر
بين ساقيكِ..
كنت ضيفا على سريركِ
المسافر الى النهوند
وكان عبء الغرام يورطني اكثر في
الانتحار بين جوانبكِ
الملتاعة حتى الانتحار..
انشأت على صباب قلاعكِ
العاجية
الف وجه لي
حتى اغمس جيتارتي
بالتصوف عند اعماق نهديكِ
الحاضنين
وما بين الفنون الكريستالية التي تتبعكَِ..
حين اضمكِ
كنت اكتشف انني ادس جسدي
في ميتافيزيقيا تأخذني معها
تضيق وتتسع كالاحلام
واذهب حيث أشاء
قلتِ :
كثيرا كثيرا
فاضت امطاركَ بالأرجوان
وفي وسعنا ان نعيد وقع عشقنا
حتى نبلغ فنا يدلف عندكَ وعندي..
أنا وانتِ
نهيل حدائق التلاشي
قرب اعالي المعاني والاسفار
فهل ستكفي القصائد
كي تؤرخ للضياع الجميل
ضياعنا
...............
لييج - بلجيكا
كانون الأول 2012
..............






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قصيدة:تدشين المعاني في حيز النهار
- قصيدة:في مهب الأشياء
- بين انسانية معلمة امريكية ووحشية ال سعود وثاني ومرتزقتهم الو ...
- قصيدة:على جسر الشتاء
- قصيدة: لا أتذكر الا اطلس صلصالكِ
- قصيدة:أسهر لأخفي فاكهة المدينة
- حصان طروادة الاخوانجي السلفي في خدمة الامبريالية
- قصيدة:ابراج الضوء على صدرها
- مخابرات تركيا ومهزلة استنساخ النموذج الباكستاني الطالباني؟؟
- قصيدة:تقاليد النسيان
- قصيدة:مانغا تضحك بالحب والموت
- المحتوى العربي على الانترنيت قليل واغلبه وهابي يدفع للتقوقع ...
- السذاجة العبودية لاتباع الاخوانجية والسلفية ضرورة لتمويه مصا ...
- قصيدة:لثغة الخيال على حال المناخ
- قصيدة:قاموس صبية البحار
- قصيدة:هل اطيل المكوث في نهارك؟
- قناة الميادين ولا هوت التحرير وغياب المادية التاريخية
- العنصرية الوهابية كأفضل طريقة لتدمير الانسان واستعباده
- الشاطرفي زمن الاخوانجية كوطني واسلامي.. مفارقات ملياردير الا ...
- قصيدة:على فردوس الندى


المزيد.....




- أيام قرطاج المسرحية تطلق دورة -المسرح والمقاومة-
- سفير المغرب في فيينا يفضح مزاعم وتناقضات الجزائر
- أدانت مقتل طالب بالجامعة الأمريكية.. نضال الطلبة تدعو لنبذ ل ...
- إثارة نفسية ودراما ورعب.. قائمة بأفضل الأفلام التي تختمون به ...
- الإفطار الأخير: جدل بسبب قبلات -ساخنة- جمعت كندة حنا وعبد ال ...
- الدورة الـ 43 لمهرجان القاهرة السينمائي
- بوريطة من روما: المغرب استطاع تحويل تحديات الوباء إلى فرص
- هيئة الترفيه تدمر ثقافة الشعب السعودي
- شاهد.. فنانون عراقيون يلفتون النظر لأحياء تراثية من خلال الج ...
- فيروس كورونا: المغرب يحظر كافة الأنشطة الفنية والثقافية ويحض ...


المزيد.....

- أعمال شِعريّة (1990-2017) / مبارك وساط
- ديوان فاوست / نايف سلوم
- أحاديث اليوم الآخر / نايف سلوم
- ديوان الأفكار / نايف سلوم
- مقالات في نقد الأدب / نايف سلوم
- أعلم أني سأموت منتحرا أو مقتولا / السعيد عبدالغني
- الحب في شرق المتوسط- بغددة- سلالم القرّاص- / لمى محمد
- لمسة على الاحتفال، وقصائد أخرى / دانييل بولانجي - ترجمة: مبارك وساط
- كتاب: بيان الفرودس المحتمل / عبد عنبتاوي
- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد صالح سلوم - جيتارة ومتسعا للبعيد