أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد صالح سلوم - بؤس الثقافة العربية في اوروبا و علم الضراط الاسلامي؟














المزيد.....

بؤس الثقافة العربية في اوروبا و علم الضراط الاسلامي؟


احمد صالح سلوم
شاعر و باحث في الشؤون الاقتصادية السياسية

(Ahmad Saloum)


الحوار المتمدن-العدد: 3973 - 2013 / 1 / 15 - 21:16
المحور: الادب والفن
    


بؤس الثقافة العربية ليس محصورا في بلادنا بل هنا في اوروبا الغربية تجد بعض المراكز الثقافة يديرها اناس جهلة لاعلاقة لهم بالثقافة العربية ويدير ايضا مراكزها التعليمية من لا علاقة له بالتعليم اصلا ومن عجائب الامور ان رئيس احد مراكز الثقافة و موظفتيه الرسميتين من اصل عربي لا يختلفون عن هذا الرئيس الا في انهما من اصحاب الادعاء ولان عدم توفر المقاييس يجعل الموظفة التي لاتعرف تحرير عدة جمل بالعربية او الفرنسية تدعي انها صحفية او التي تدعي التعليم لا علاقة لها اصلا باي نوع من التعليم تدعي انها معلمة لهذا تجدهم منفصلين عن الواقع معتقدين ان اللغة هي مجرد محادثة وفزلكة بلغة فرنسية او عربية ركيكة..اذا ذكرت عدة اسماء ادبية تكون على ثقة انهم لايعرفون عدة قصائد لشعراء العرب كما للشعراء الفرنسين ولا الفرق بين الشعر العمود والشعر الحر والسعر النثري..اتوا من منابت مختلفة احدهم من مهن تصليح الابواب و تلصيق اشرطة الفيديو في احد الاقبية فأصبح بالادعاء والواسطة رئيس مركز ثقافي واخرى من عالم الطبخ والنفخ فباتت تدعي انها معلمة واخرى من عالم البحث عن الموضة وسوء اختيارها حتى في اختيار الوان الملابس فأصبحت بالادعاء صحفية لانها تلتقط عدة صور بكاميرا للاطفال
هذه الانواع التي تتواطأ مع بعض لتسرق اموال دافع الضريبة وتدمر الثقافة والتعليم للعرب لان لديها معرفة بفلان او علان او انها تمتهن النفاق والعمل كبزيقة والصعود على اكتاف الاخرين تجدها توزع الادوار فيما بينها..يروي لي احدهم ان جامعة بلجيكية عريقة اتت بنص لترجمته وكان احد من يوجه له انه لايعرف الفرنسية مع انه يترجم المحاضرات و كل شيء وهو من ملاك اخر غير ملاك هذا المركز كان هذا الشخص لحسن الحظ غائبا لسبب ما واشتغل رئيس المركز وموظفته التي تدعي انها تعرف الفرنسية منذ حضانتها وانها تعرف العربية اشتغلوا من الصباح الى ما بعد الظهر في نص ترويجي صغير للجامعة عجزوا سوى ان يقدموا ترجمة غوغل الرديئة جدا لان ليس للشخصين معرفة باللغتين لتحرير ما جاء انتظروا حتى جاء هذا الشخص الذي لايدعي رغم ان رئيس المركز لو كان لديه اي مقاييس موضوعية لعرف ان اسئلة هذا الشخص كانت تبهر كبار الباحثين مما يدل على انه استوعب ما يتحدثون به رغم صعوبته واكثر من البلجيك الاصليين اعطوه النص خلال اقل من نصف ساعة كان قد حرره وسأل رئيس المركز اين الخبر في هذه الجملة فلا تمييز لديه اي رئيس المركز لا للمبتدأ ولا للخبر في العربية ولا في اللغة الفرنسية ..كان النص ايضا يحتاج الى ثقافة اكاديمية لاتتوفر لهما وهم بهذه الثقافة المعدومة.. ولا اي معرفة تاريخية وعلمية ومعرفية تساعدهم في هذا رغم انهم منذ خمسين سنة واكثر يتحدثون الفرنسية باخطاء ولا يجيدون العربية كان هذا الشخص فضيحة للامية اللغوية والثقافية للمركز برئيسه وموظفتيه بقي هؤلاء بينما رحل هذا الموظف وهو يبتسم من كثرة الادعاء والجهل والتباهي الاجوف لهذا الرئيس وموظفتيه ذوي الاصول العربية..وهذا الشخص هو الذي حل مشكلة برمجية في كتابة النص بالعربية رغم هذا الرئيس الثقافي كان سيرسلها الى جريدة فرنسية بالعربية لحلها ومازال هؤلاء الادعياء يقولون ان هذا الشخص لايعرف الفرنسية وانهم من يعرفونها فالادعاء الاجوف عند العرب هو من جعلهم وسيجعلهم اخرى امة اتت للبشرية

- لا بد من تسجيل براءة علم الضراط للعرب فمن الظلم ان يسرق هذا البحث المضني مثلا الشعب الياباني فالا يكفيهم كل العلوم التي ابدعوا بها فليتركوا للعرب ولو علما واحدا وكما نتابع الجهد المضني في فهم اليات الضراط و ايقاعاته و تداعياته السياسية والنفسية و موجباتها في الصلاة وغيرها..انه علم قائم بذاته..لله در الوهابيين وعلومهم في الضراط فكل همهم البخش ضرطا ونكاحا و مبولة ومشخخة..كيف يستغرب العالم التكفير الوهابي القائم على البخش وهم قد اشبعوا البخش ضرطا وفساءا وكل ما يخصه..امة تضع عقلها عند بخشها فماذا ينتظر الناس منها غير القاعدة وجبهة النصرة و الانتحاريين والاخوانجية و التخلف والانحطاط وال ثاني وسعود ونهيان ومكتوم وصباح وخليفة و حفر الباطن
من لايصدق امتلاك العرب لبراءة علم الصراط العربي ليقرأ البحث ادناه وفيه متابعة من عصر الجاهلية والاسلام الى ما يمكن اسقاطه على الوهابية اليوم وبترودولاراتها وتعبيراتها الضراطية الارهابية
الرابط في موقع "الحقيقة" السورية للمعارضة اليسارية :
http://www.syriatruth.org/%D9%85%D9%82%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA/%D9%81%D9%8A%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%83%D8%B1%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%8A%D9%86%D9%8A/tabid/98/Article/8938/Default.aspx#.UPQwZg
.....................
لييج - بلجيكا
كانون الثاني 2013






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قصيدة:عنكبوت البلاد البترودولارية
- قصيدة:تاج الانوثة المبحر
- الهلوسة الاسلامية كافيون يعمي عن رؤية الواقع؟
- بحار الدم الاسلامية ولا حل الا العلمانية والاشتراكية؟
- قصيدة:نبيذ معتق صوب اوراقي
- قصيدة:يا بحرا بعض الابتعاد والعتبا؟
- قطيع- الجزيرة- و اله السيلية الاستعماري والتنطح بخرافات العج ...
- قصيدة:يوميات الشموع
- غلابة يا فتح غلابة يا شيكل ..غلابة يا حماس غلابة يا ريال؟
- قصيدة:جماهير تتضرع للطواغيت
- قصيدة:تاريخ متحجر كالصوان
- قصيدة:الاله المقامر الداعر
- الفرق بين قيادة شيوعية تنجز و اسلامية تغرق البلد بالجهل والع ...
- العربية كلغة عبيد عبر محمولها الاخوانجي والاسلامي السلفي لمح ...
- :ندى الانوثة بين ضفتي القطا واليمام
- العقل العربي في فلك هلوسات الاسلام الصهيوني..؟ القاعدة وجبهة ...
- قصيدة: هل تعرفين علو جسدكِ الانيق
- قصيدة: رشاقتك ونبيذ حول معبدكِ الوثني
- العبد الطوراني في خدمة الامبريالية بتوهم انه سليمان القانوني ...
- -ربيع عربي- مصطلح قنوات الغرب الصهيوني والجزيرة والعربية لما ...


المزيد.....




- فيديو: وتر العود يستعيد إيقاعه تدريجيا في إيران بعد عقود من ...
- فيديو: وتر العود يستعيد إيقاعه تدريجيا في إيران بعد عقود من ...
- لوحة في مكتب محمد بن سلمان -الداعم- للمواهب تثير تفاعلا (فيد ...
- مكتب مجلس النواب.. تعميم الحماية الاجتماعية ثورة من شأنها ال ...
- العثماني يطالب بتكثيف الجهود لتنزيل مقتضيات القانون المتعلق ...
- انتخاب المغرب رئيسا للمجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيم ...
- مجلس النواب يصادق على مشروع قانون يتعلق بمكافحة غسل الأموال ...
- أصوات من السماء.. الحافظ خليل إسماعيل صوت الشجن البغدادي في ...
- كتاب -مشارف الخمسين- تأليف إبراهيم عيسى
- رئيس حركة تحرير السودان: صعوبات مالية تحول دون ترجمة اتفاقية ...


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد صالح سلوم - بؤس الثقافة العربية في اوروبا و علم الضراط الاسلامي؟