أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بلال سمير الصدّر - Annie Hall 1977وودي الن): رومانسية عصبية عن شخص لا يقبل الانضمام إلى أي ناد يقبله عضوا فيه)














المزيد.....

Annie Hall 1977وودي الن): رومانسية عصبية عن شخص لا يقبل الانضمام إلى أي ناد يقبله عضوا فيه)


بلال سمير الصدّر

الحوار المتمدن-العدد: 3952 - 2012 / 12 / 25 - 22:35
المحور: الادب والفن
    


Annie Hall 1977وودي الن): رومانسية عصبية عن شخص لا يقبل الانضمام إلى أي ناد يقبله عضوا فيه)
فيلم (Annie Hall)هو الفيلم الأهم في مسيرة المخرج وودي ألن، وربما يكون الأجمل من حيث حصوله على
كل شيء....من حيث حصوله على أوسكار أفضل صورة،ومن حيث عمق النكتة واطالة التفكير بالهزل...
ومن ناحية الثورية السينمائية،ومن ناحية السيرة الذاتية المسقطة ليس حرفيا ولكن من دون تحفظ،ومن ناحية السيناريو العبقري بين الشخصيات....
إذا مقدمة الفيلم هي لوودي ألن يتحدث فيه عن نفسه وعن اقتباس لمقولة الممثل الهزلي الأمريكي(شارلو ماركس)
((أنا لن انتمي إلى أي ناد يقبلني كعضو فيه)).
ثم يعرف بالحبكة المركزية للفيلم بل والهدف الرئيسي منه((لقد انقطعت علاقتي بآني هال- Dian Keoton)
الفيلم ليس عن آني هال،بل عو عن فترة خاصة في حياة ألن سنجر(وودي الن نفسه) يمكن تسميتها بفترة آني هال
انه فيلم مخلوط بمهارة وذكاء بالواقعية وبالسيرة الذاتية غير الدقيقة والمبالغ فيها.
فهو يعود إلى طفولته بشكل تهكمي وكومديدي وسيسقط نفسه بعمره الحالي-الاربعين- ليدافع عن أخطاء الطفولة،ففي احدى اللقطات يرد على معلمة ارادت معاقبته بسبب تقبيل فتاة في الصف(اني لم اكن أفعل سوى التعبير عن فضول جنسي صحي).
الاكتئاب اصابه في طفولته لأنه عرف بحقيقة أن العالم يتمدد أي سينتهي إلى الدمار،كما إنه يقسم بأنه تشأ في تحت منزلق لسكة سيارات هدفها الترفيه في مدينة ملاهي...
وهو يتحدث عن عقدته كيهودي،الشك الزائد الذي يقوده إلى الشعور بالاضطهاد،أما عدم الاندماج فهو شيء نابع أصلا منه لأنه لا يثق بالعالم بل يرى الجانب السيء منه ويصف نفسه بالمعقد.
إذا الفيلم هو عن الن سنجر وليس عن آني هال وعقده في التعامل مع العالم برمته كشخص مفكر ومن ضمن هذا العالم النساء ومنهم آني هال التي تصف كلمة معقد على انها كلمة مهذبة للتعبير عن حالته.
هناك اسقاطات كثيرة في الفيلم...حوار حول فليني وحول نظريات علم الاتصال التي يدحضها وودي الن باظهار عالم اللغة صاحب هذه النظريات نفسه...
يعود إلى الماضي...يتحدث مع عائلته وعن طفولته المختلفة لأن الجميع أحب سنو وايت ولكنه على العكس منهم قد أحب الساحرة الشريرة،ولا يتواني الن باسقاط نفسه في فيلم الكارتون هذا والحديث مع الساحرة.
هذه كوميديا نعم...ولكنها كوميديا سوداء بالغة التعبير عن الحياة ...عن حياة انسان تغلب على افكاره التشاؤمية والتعلق بفكرة الموت بل كل الكتب التي أهداها لحبيبته تتعلق بالموت،وحتى الروايات كان احد كلمات عناوينها هو الموت(موت في البندقية).
انها كوميديا عن السيرة الذاتية غير الدقيقة كما قلنا سابقا ،وهي أيضا كوميديا عن رجل مشوش يبالغ في تحليل شخصيته العصبية المتوترة..إذا لا غرابة أن يطلق النقاد على الفيلم ب(رومانسية عصبية-Nervous Romance)

هو شخص مفكر،مهتم جدا بالشأن الثقافي ويقيم احبائه دائما في حواراته من بيرغمان وفرويد وفليني وبلزاك،وهذه الشخصية الفكرية تعامل كل الناس بسطحية وعدم قبول آراء الآخرين لدرجة الغيظ الشديد جعلته شخصا عصبيا منغلق على أفكاره لدرجة كبيرة، يراجع محللا نفسيا منذ خمسة عشر عاما وهو نفسه دائما ما يحلل شخصيته بشكل مبالغ فيه ولكنه حقيقي وعفوي...إنه يستطيع أن يجد السعادة ولكنه لا يقبل بها لذلك سوف يبقى وحيدا دائما وهي نهاية فيلم مانهاتن فيلمه الشهير الآخر.
أذا كيف سيستمر في علاقته مع آنا وهو يمتلك وجهة نظرفي الحياة تتمثل في أن العالم ينقسم إلى قسمين:الرهيب والبائس،فالرهيب هم العميان والمشلولون...ألخ
والبائس هم ما تبقى،لذلك فالانسان ذو حظ كبير عندما يكون بائسا...

فيلم آني هال ثوري بكل المقاييس،يعتمد على الاسقاط بشكل كبير والعفوية،فهو أحيانا –أي وودي ألن-يتحدث مع الجمهور من خلال الشاشة،ومع الناس في الطرقات ليعلق ويجد حلا لمشاكله،والحل الوحيد الذي يتوصل إليه يجده على لسان أحد عابري الطريق عن سر نجاح علاقتهما:
أنا سطحية وهو سطحي أيضا
مشكلة وودي ألن تتمثل في كلمة قالها على لسانه وهو مؤمن بها،لذلك فهو أنجح الناس،وأكثرهم قدرة على حل مشاكله :أنا لا أنتمي إلى أي ناد يقبلني عضوا فيه...
فيلم(آني هال) شكل البداية الحقيقية للودي ألن...لمخرج مزج الألم بالكوميديا بحيث جعل من الكوميديا أسلوبا في التعبير عن الهواجس السوداوية والعقد العصبية،وهذا بحد ذاته يعتبر صعبا جدا.
وعلى مكانة وودي ألن في الفن السابع،وعلى خصوبة أنتاجه،فهو لم ينتج فيلما يضاهي هذا الفيلم حتى الآن...
لم ينجز فيلما واحدا يضاهي الأصالة التي كانت موجودة في آني هال...
مع شدة تأثر ألن ببيرغمان فربما كأن ألن هو لسان بيرغمان الكوميدي في الفيلم،والجملة الأخيرة ربما يجب أن تأخذ على مقدار كبير من التحفظ...
(سر الاستمرار مع الن سنجر هي أن آني هي الوحيدة التي تترجم أفكاره لا أن تفهما فقط)
بلال سمير الصدّر
7/5/2011




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,241,738,755
- ابتسامة ليلة صيف 1955(انغمار بيرغمان):بحث في علاقات متشابكة ...
- آلام المسيح(ميل جيبسون)2004: تأمل لسلوك بشري يبدو معتما وغير ...
- Dream 1955(حلم) لانغمار بيرغمان:متاهة خلقها بيرغمان ولم يعرف ...
- ضد المسيح-المسيح الدجال 2009(لارسون فون تراير): رؤية ذاتية ل ...
- لوليتا (ستانلي كوبريك)1962:قصة سينمائية تغازل في مضمونها روا ...
- أفول المهرج 1953(أنغمار بيرغمان): رؤيا شاملة لعناصر سيقولها ...
- الإمبراطور الأخير 1988:برناردو برتولوتشي:رواية للتاريخ من خل ...
- صيف مع مونيكا 1953(أنغمار بيرغمان):ميلودراما تذكر بالبدايات ...
- عن ستانلي كوبريك وسبل المجد1957:
- حدث ذات مرة في الغرب 1969:سيرجيو ليوني:عن رباعية السباغيتي و ...
- كازانوفا فليني 1976:سقوط فليني في رؤية خاصة أبعدت الشخصية عن ...
- ساراباند 2004: دراما معقدة لعلاقة ناقصة
- مشاهد من الحياة الزوجية 1974 لانغمار بيرغمان: قصة انتهاء زوا ...
- الظمأ(ثلاثة قصص حب غريبة) 1949 لأنغمار بيرغمان:نموذج لأمرأة ...
- TANGO 1998::امتزاج بين الواقعي والاستعراضي في سرد سلس ومتناس ...
- السفينة تبحر 1983 لفدريكو فليني:حضور أوبرالي وكنايات سياسية ...
- العظيم الأخير(إيليا كازان) 1976:تبريرات قصدية لأحداث تغيب عن ...
- البكاء والهمس 1972 (أنغمار بيرغمان):محاولات للوصول إلى أصل ا ...
- The Touch1971:قصة حب عادية جدا للصدفة فيها دور كبير
- In The Mood Of Love 2001:سردية هادئة لقصة هي في ذروة العقدة ...


المزيد.....




- نقاش القاسم الانتخابي .. فريق -البيجيدي- بمجلس النواب يطالب ...
- الشاعر صلاح بوسريف يوقع -أنا الذئب ياااا يوسف-
- عمار علي حسن بعد إصدار -تلال الرماد-: القصة القصيرة جدا مناس ...
- إعلامية كويتية تنشر فيديو لفنانة مصرية مصابة بشلل في الكويت ...
- حرائق مخازن المعرفة على مر العصور.. المكتبات وتاريخ انتصار ا ...
- -وفاة- الفنان السوري صباح فخري... بيان يحسم الجدل
- الفنان المصري توفيق عبد الحميد يصاب بفيروس كورونا
- نواب البيجيدي يخرقون حالة الطوارئ الصحية بالبرلمان
- بوريطة.. موقف زامبيا من الصحراء المغربية ما زال -ثابتا- و-إي ...
- مجلس المستشارين يصادق على مشروع قانون يتعلق بمدونة الانتخابا ...


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بلال سمير الصدّر - Annie Hall 1977وودي الن): رومانسية عصبية عن شخص لا يقبل الانضمام إلى أي ناد يقبله عضوا فيه)