أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بلال سمير الصدّر - ابتسامة ليلة صيف 1955(انغمار بيرغمان):بحث في علاقات متشابكة وغير معقدة حول موضوع الحب والرغبة.














المزيد.....

ابتسامة ليلة صيف 1955(انغمار بيرغمان):بحث في علاقات متشابكة وغير معقدة حول موضوع الحب والرغبة.


بلال سمير الصدّر

الحوار المتمدن-العدد: 3952 - 2012 / 12 / 25 - 11:31
المحور: الادب والفن
    


ابتسامة ليلة صيف 1955(انغمار بيرغمان):بحث في علاقات متشابكة وغير معقدة حول موضوع الحب والرغبة.
فيلم ابتسامة ليلة صيف لأنغمار بيرغمان يبدو مختلفا عن كل ما أخرجه بيرغمان سابقا ولاحقا أيضا،وهذا الفيلم هو الأخف والأبسط في مسيرة بيرغمان كلها ولايبدو محملا بأي نوع من الهموم الفكرية التي عودنا عليها بيرغمان...
ولكن هذا الفيلم هو الذي يسبق بداية مرحلة الابداع الحقيقي عند بيرغمان الذي سيبدأ باخراج أروع أفلامه والتي جعلت منه سيدا للفن السابع بلا منازع...
الذي يعتبر أيقونة (Gunner Bjorn Strandالفيلم يتحدث عن السيد (فردريك ايجرمان) الذي قام بدوره(
أساسية رافقت بيرغمان في كل أفلامه حتى الآن،ولكن سيظهر وبعد هذا الفيلم الممثل(ماكس فون سيدو) الذي تقريبا على الرغم من أنه شارك بيرغمان في بعض من أفلامه السابقة... (Gunnerسيحل مكان (
السيد ايجرمان متزوج الآن من (آنا) منذ عامين أي منذ أن كان عمرها سبعة عشر عاما،وله عشيقة سابقة
وهو شخصية سطحية خالية من أي تأمل فكري،وهو يمتلك ابنا يدرس العلم الديني ويبدو محتارا جدا (Desire(
قامت بالدور(هارييت أندرسون)(Petraوفي نزاع مع نفسه بين فكرة الخلاص الديني والرغبات،وخادمته (
تقوم بدور الغواية أحيانا والمغوية في احيان اخرى مع ابن السيد فردريك(هنريك).
ثم تظهر شخصية مالكوم وهو عشيق سابق لديسير الذي يبدو لي بأن اسمها مقتبس من اسم (رغبة) باللغة الانجليزية.
وهكذا يبحث الفيلم في علاقات متشابكة ولكنها في نفس الوقت غير معقدة من حول موضوع الحب والرغبة خارخ وداخل إطار العلاقات الزوجية،في كوميديا بسيطة وسطحية لا يمكن أن ندعوها بالكوميديا الجنسية في فيلم يبدو شبيها أحيانا بالأوبرات الصابونية...
الفيلم لا يبدو بأنه يحمل هم فضح الطبقة البرجوازية أو أخلاقياتها مع العلم بأن البعض قال عنه بأنه يحمل نفس ثيمات الوهم الكبير لرينوار...
استراحة حقيقية في مسيرة هذا المخرج الكبير،مع نزعة ميلودرامية عالية وتقرير غير مقبول في النهاية...
هذا عندما يهرب هنريك مع آنا زوجة والده والنهاية كانت سقطة ميلودرامية وأدبية أيضا لم تتخلص حتى من اسلوب أفلام المؤامرات والدسائس حول العلاقات بين الجنسين.
الفيلم بكل بساطة يناقش مجموعة من العلاقات بين مجموعة من أفراد الطبقة البرجوازية باسلوب لين وخفيف مع جنوحه إلى الكوميديا التي لم ينجح فيها بيرغمان كثيرا،وكلمة ابتسامة في عنوان الفيلم هي اختصار لفحوى الفيلم الذي تدور أحداثه في الصيف...
بيرغمان يطلب منا الابتسام...الابتسام فقط دون أن يركز على أي شيء كان يريد أن يقوله،وهو لا يبدو بأنه أراد أن يقول شيئا في هذا الفيلم الذي يسبق ابداعاته الكبرى ولحظات تأمله القصوى...
الفيلم لم يقصد فضح طبقة-مع جواز تشبيهه بالوهم الكبير-ولم يقصد تجريم ذكر أو انثى...إنه يروى قصة فقط
يتحدث بكوميدية على لسان أكبر الجاديين في السينما الشعرية أو السينما المثقفة التي تخاطب جمهورا معينا ومحصورا من رواد السينما....
بلال سمير الصدّر5/5/2011






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,245,930,245
- آلام المسيح(ميل جيبسون)2004: تأمل لسلوك بشري يبدو معتما وغير ...
- Dream 1955(حلم) لانغمار بيرغمان:متاهة خلقها بيرغمان ولم يعرف ...
- ضد المسيح-المسيح الدجال 2009(لارسون فون تراير): رؤية ذاتية ل ...
- لوليتا (ستانلي كوبريك)1962:قصة سينمائية تغازل في مضمونها روا ...
- أفول المهرج 1953(أنغمار بيرغمان): رؤيا شاملة لعناصر سيقولها ...
- الإمبراطور الأخير 1988:برناردو برتولوتشي:رواية للتاريخ من خل ...
- صيف مع مونيكا 1953(أنغمار بيرغمان):ميلودراما تذكر بالبدايات ...
- عن ستانلي كوبريك وسبل المجد1957:
- حدث ذات مرة في الغرب 1969:سيرجيو ليوني:عن رباعية السباغيتي و ...
- كازانوفا فليني 1976:سقوط فليني في رؤية خاصة أبعدت الشخصية عن ...
- ساراباند 2004: دراما معقدة لعلاقة ناقصة
- مشاهد من الحياة الزوجية 1974 لانغمار بيرغمان: قصة انتهاء زوا ...
- الظمأ(ثلاثة قصص حب غريبة) 1949 لأنغمار بيرغمان:نموذج لأمرأة ...
- TANGO 1998::امتزاج بين الواقعي والاستعراضي في سرد سلس ومتناس ...
- السفينة تبحر 1983 لفدريكو فليني:حضور أوبرالي وكنايات سياسية ...
- العظيم الأخير(إيليا كازان) 1976:تبريرات قصدية لأحداث تغيب عن ...
- البكاء والهمس 1972 (أنغمار بيرغمان):محاولات للوصول إلى أصل ا ...
- The Touch1971:قصة حب عادية جدا للصدفة فيها دور كبير
- In The Mood Of Love 2001:سردية هادئة لقصة هي في ذروة العقدة ...
- دراسة مطولة حول فيلم التضحية(أندريه تاركوفسكي)1986: الخلاص ا ...


المزيد.....




- الاتحاد الاشتراكي بزاكورة: - الصدمة كانت قوية-
- صدر حديثًا.. كتاب -سلاطين الغلابة- لصلاح هاشم
- أطباء بلا حدود تطالب بالتخلي عن بعض قيود الملكية الفكرية لإن ...
- تونس: مسرحية تلقي الضوء على معاناة المتحولين جنسيًا في مجتمع ...
- بعد الأردن الشقيق: على من الدور القادم ياترى؟
- الغناء والقهوة والنوم.. طريقك للحفاظ على صحة عقلك
- خالد الصاوي يعترف: عضيت كلبا بعد أن عضني... فيديو
- مخبز مصري يحقق أحلام -أطفال التمثيل الغذائي-
- كاريكاتير -القدس- لليوم الأحد
- نظرة حصرية وراء كواليس فيلم لعرض أزياء -موسكينو-


المزيد.....

- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بلال سمير الصدّر - ابتسامة ليلة صيف 1955(انغمار بيرغمان):بحث في علاقات متشابكة وغير معقدة حول موضوع الحب والرغبة.