أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - رشيد غويلب - ألمانيا:المؤتمر الثالث لحزب اليسار ينهي أعماله/ انتخاب قيادة جديدة وعزم على تجاوز الصعوبات














المزيد.....

ألمانيا:المؤتمر الثالث لحزب اليسار ينهي أعماله/ انتخاب قيادة جديدة وعزم على تجاوز الصعوبات


رشيد غويلب

الحوار المتمدن-العدد: 3748 - 2012 / 6 / 4 - 22:53
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


انتهت مساء الأحد، الثالث من حزيران الجاري، أعمال المرحلة الأولى من المؤتمر الثالث لحزب اليسار الألماني، الذي ضيفته إحدى قاعات مدينة كوتنكن الشمالية.

ويأتي انعقاد المؤتمر بعد فترة عصيبة عاشها الحزب طيلة أكثر من عام شهدت اختلافات فكرية تمحورت حول الموقف من الاشتراك في الحكم على الصعيد الاتحادي، وفي حكومات الولايات، وحول طبيعة العلاقة مع قوى الوسط المتمثلة بالحزب الديمقراطي الاجتماعي وحزب الخضر.


طبيعة الحزب الفكرية والتنظيمية

حزب اليسار، الذي تأسس عام 2007 من اندماج حزب الاشتراكية الديمقراطية (خلف الحزب الاشتراكي الموحد) و المبادرة البديلة التي تأسست بعد انشقاق الجناح اليساري عن الحزب الديمقراطي الاجتماعي في الغرب، يعتمد التعددية الفكرية والتنظيمية، ولكن تياراته يحكمها نظام داخلي وبرنامج مشترك يمثل القاسم المشترك بين الجميع. وقد حقق الحزب خلال السنتين الأولى من تأسيسه نجاحات سياسية وانتخابية كان أبرزها حصوله في انتخابات "البونستاك" –البرلمان الاتحادي الأخيرة على 76 مقعدا واحتلاله الموقع الثالث في البرلمان تاركا حزب الخضر خلفه، فضلا عن دخوله في عدد من برلمانات الولايات الغربية لأول مرة.

ونجح الحزب في إقرار برنامجه الأول في المرحلة الثانية من مؤتمره الثاني، الذي عقد في تشرين الأول الماضي، في مدينة "ايرفورت"، وتميز البرنامج بطابع جذري مضاد للرأسمالية، وتبنى الاشتراكية المتلازمة مع الديمقراطية كبديل للرأسمالية السائدة في عالمنا. وأصبح الحزب نموذجاً لتحالفات قوى اليسار التي حققت في السادس من أيار الماضي نجاحات انتخابية باهرة في فرنسا واليونان.

ولكن الحزب تلقى في الأشهر الأخيرة ثلاث خسارات انتخابية أدت إلى خروجه من برلمانات ولايتين بعد نجاحه في دخول برلمان ولاية ثالثة لم يمثل فيها سابقا.

وقبيل مؤتمره الثالث، تصاعد بداخله التنافس بين التيار الإصلاحي المنتشر أساسا في المقاطعات الشرقية والتيار الجذري الذي تقوده شخصيات نقابية ويتمركز أساسا في غربي ألمانيا.

وسعت وسائل الإعلام التقليدية إلى توظيف مصاعب الحزب للنيل منه بهدف تصعيد الخلافات داخله، وصولا إلى شق صفوفه، إلا أن نجاح المؤتمر في انتخاب قيادة جديدة تمثلت فيها التيارات المختلفة خيب آمال الخصوم وفتح أمام الحزب إمكانيات أكبر لتجاوز مشاكله الداخلية والخروج من دائرة الصراع الداخلي إلى فضاء الفعل السياسي الجاد استعدادا لخوض الانتخابات الاتحادية التي ستجري في خريف عام 2013، والتي يشكل حفاظ الحزب على مواقعه الحالية أو تحقيق زيادة فيها مدخلا هاما للخروج النهائي من الأزمة.

ويرى المتابعون إن الحزب يواجه مهمة ليست سهلة، وهي توحيد ثقافات مختلفة وتجربة تاريخية وسياسية متباينة بين منظمات الشرق التي عاشت تجربة الاشتراكية الفاشلة ومنظمات الغرب التي تمرست في مواجهة النظام الرأسمالي.


طبيعة مندوبي المؤتمر

يضم الحزب 68200 عضوا (نيسان 2012 ) يتوزعون بين 41484 في الشرق (جمهورية ألمانيا الديمقراطية السابقة) و26716 في غرب ألمانيا، وعلى أساس نسبة التمثيل في المؤتمر كان هناك 304 مندوبينً للشرق و 196 مندوباً للغرب يضاف لهم 70 مندوبا يمثلون اتحاد الشبيبة ومجموعات العمل الاتحادية المختصة.

ويذكر أن اللوائح الداخلية للحزب تعطي نسبة إضافية لمنظمات الغرب تهدف إلى تفعيل دورها في عمل الحزب، على أن ينتهي العمل بها في عام 2014 .


القيادة الجديدة للحزب

انتخب المؤتمر كل من "كاتيا كيبنك" و "بيرند ريكسنغر" لقيادة الحزب عملا بمبدأ الثنائية والمساواة بين والرجال والنساء داخل الحزب. وقد جسد الترشيح والانسحابات التي تبعته طبيعة التنافس للوصول إلى الموقع الأول في قيادة الحزب، وفي النهاية حسم السباق لقيادة شابة تعكس إلى حد بعيد التنوع الفكري داخل الحزب.

تبلغ " كيبنك" 34 عاما وكانت حتى المؤتمر نائبة للرئيس ومهتمة بالسياسة الاجتماعية، وحصلت على 371 صوتا مقابل 162 لمنافستها. و"بيرند ريكسنغر" 56 عاما، وهو شخصية نقابية معروفة وسكرتير منظمة الحزب في ولاية "بادن – فورتمبيرغ" الغربية، ورغم انه لم يكن من قادة الصف الأول في الحزب، إلا انه حصل على 297 صوتا، واستطاع التغلب على أهم ممثل للتيار الإصلاحي "ديتمرباج"، الذي حصل على 251 صوتا.

والى جانب رئاسة الحزب انتخب المندوبون أربعة نواب للرئيس ومديراً تنفيذياً ومسؤولا للمالية، وبقية قيادة الحزب التي يبلغ عددها الإجمالي 44 عضوا.

وكان المؤتمر فرصة أخرى أكد فيها ابرز شخصيات الحزب وقادته في مرحلة التأسيس ضرورة الخروج من دائرة الانشغال بالصراعات الداخلية وتجميع القوى من اجل الانتقال بمشروع الحزب إلى مواقع أكثر تقدما مذكرين بالتغييرات العميقة التي سببتها نجاحات الحزب في الخريطة السياسية الألمانية والأوربية، خصوصا في وقت تشهد الساحة الأوربية نهوضا لقوى اليسار، دفعت الرئيس الفرنسي الجديد إلى تبني سلسلة من الأفكار والمقترحات التي كان حزب اليسار الألماني سباقا في طرحها، كفرض الضرائب على الأثرياء، وتحديد الحد الأدنى للأجور (10 يورو في الساعة)، ومواجهة الأزمة بزيادة الاستثمار وإنعاش النمو الاقتصادي بعيدا عن الوصفات الجاهزة لمؤسسات رأس المال، وسحب قوات الناتو من أفغانستان.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الانتخابات الجديدة على الأبواب/ اليونان: هل ستتشكل حكومة يسا ...
- طاولة مستديرة للأحزاب اليسارية والشيوعية في المكسيك / -دعوا ...
- ايطاليا: مهمات صعبة أمام اليسار
- بعض اليسار والأزمة السورية - جمود فكري ومواقف خاطئة
- يسار .. حوار .. حيوية/- منتدى اليسار- في نيويورك يوحد ويلهمه ...
- قراءة في الحركة الاحتجاجية/ الحركات الاجتماعية حفزت الأمل با ...
- التحول في اليمن.. دروس غنية
- الصين تريد المساهمة في إطفاء حرائق الأسواق المالية الأوربية
- رؤية يسارية اوربية للتطورات في سوريا
- ديمقراطية بوتين التي لا تشوبها شائبة
- التدخل و الفيتو و مصائر الشعوب
- ديمقراطية الغرب الناقصة -التجسس على اليسار يقوض قيم الديمقرا ...
- حزب اليسار الأوربي: لنعزز النضال من اجل وحدة اليسار
- نجاحات جديدة لحركة الوول ستريت
- فرنسا: ألأنتخابات تدخل مرحلة ساخنة
- على أوربا استيعاب رسالة الحركة الاحتجاجية
- قبرص تعامل آخر مع ألأزمة ممكن/ استمرار النجاحات الانتخابية ل ...
- نهوض اليسار في الولايات المتحدة الأمريكية
- بعد رفضها وصفات صندوق النقد الدولي ألأرجنتين تفلت من فخ الدي ...
- تغير المسار نحو نظام اجتماعي جديد*/ تحول اجتماعي ايكولوجي .. ...


المزيد.....




- عون: الفاسدون يخشون التدقيق الجنائي المالي أما الأبرياء فيفر ...
- طرح البرومو التشويقي لمسلسل -كوفيد-25-.. فيديو
- -أنصار الله-: 24 غارة جوية للتحالف على ثلاث محافظات
- فتى تركي يختم القرآن كاملا بقراءة واحدة
- العراق.. هزتان أرضيتان تضربان محافظة السليمانية شمال شرقي ال ...
- وكالة -فارس-: التحقق من رفع الحظر الأمريكي قد يستغرق 3 إلى 6 ...
- الأمير أندرو: وفاة الأمير فيليب خلفت فراغا هائلا في حياة الم ...
- الولايات المتحدة تحطم رقما قياسيا بحصيلة التطعيم ضد كورونا ف ...
- بالصور.. الرئيس التونسي يزور بقايا خط بارليف قبل مغادرته مصر ...
- -إيران إير- تطالب شركة بوينغ بالوفاء بتعهداتها تجاه تسليم ال ...


المزيد.....

- طريق 14 تموز / ابراهيم كبة
- بعد 53 عاماً توضيح مهم حول عملية الهروب وطريقة الهروب والمكا ... / عقيل حبش
- إقتصاد سياسي الصحة المهنية أو نظام الصحة المهنية كخلاصة مركز ... / بندر نوري
- بيرني ساندرس - الاشتركية الديمقراطية ،الطريق الذي أدعوا له / حازم كويي
- 2019عام الاحتجاج والغضب في شوارع العالم / قوى اليسار والحركا ... / رشيد غويلب
- إنسانيتي قتلت اسلامي / أمجد البرغوثي
- حزب اليسار الألماني: في الحرية الدينية والفصل بين الدين والد ... / رشيد غويلب
- طلائع الثورة العراقية / أ د محمد سلمان حسن
- تقديم كتاب -كتابات ومعارك من أجل تونس عادلة ومستقلة- / خميس بن محمد عرفاوي
- قائمة اليسار الثوري العالمي / الصوت الشيوعي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - رشيد غويلب - ألمانيا:المؤتمر الثالث لحزب اليسار ينهي أعماله/ انتخاب قيادة جديدة وعزم على تجاوز الصعوبات