أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - رشيد غويلب - ايطاليا: مهمات صعبة أمام اليسار














المزيد.....

ايطاليا: مهمات صعبة أمام اليسار


رشيد غويلب

الحوار المتمدن-العدد: 3701 - 2012 / 4 / 17 - 23:46
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


مرت أربعة أشهر تقريبا، منذ تولى مفوض الاتحاد الأوربي السابق ورجل الأعمال، "ماريو مونتي"، رئاسة حكومة التنكوقراط الانتقالية. ولم يتغير شيء بالمقارنة مع نهج حكومة "برلسكوني" اليمنية السابقة.

واصل مونتي برنامج الهدم الاجتماعي المبني على املاءات الاتحاد الأوربي المتضمنة برامج "الإنقاذ" والتقشف المختلفة التي فرضت إلغاء المزيد من حقوق العمال وتقليص الخدمات الاجتماعية وتخصيصات البلديات والإدارات الأخرى.

لقد انتقلت لحد الآن ما يساوي 10 -12 بالمئة من الناتج الإجمالي المحلي من الأجور إلى الأرباح، وهو ما يعادل خسارة في الأجور الحقيقية قدرها 150 مليار يورو سنويا.

يقول " ماوريتسيو لانديني" رئيس اتحاد عمال وموظفي المعادن FIOM-CGIL: "تعيش ايطاليا حالة هجوم مباشر على حقوق العمال".

ويرمي برنامج "إصلاح سوق العمل" ضمن أمور أخرى، إلى إلغاء المواد القانونية التي تحمي العمال من خطر التسريح الكيفي، التي يستفاد منها 7,8 مليون عامل في الشركات التي لديها أكثر من 15 عاملاًً، ومن المعروف أن محاكم العمل الايطالية تتلقى سنويا 8650 دعوى قضائية ضد التسريح التعسفي للعمال سنويا، ولهذا رفضت الاتحادات النقابية الرئيسة برنامج إصلاح سوق العمل الحكومي ونظمت لمدة ساعتين إضراب تحذيري عام عن العمل في آذار الماضي، وإذا لم تتراجع الحكومة عن خططها هددت النقابات بإضراب آخر لمدة 8 ساعات في مايس القادم. ولا يمارس الرئيس الايطالي "جورجو نابوليتانو"، وهو قيادي شيوعي سابق واليوم ديمقراطي ليبرالي وينتمي "للحزب الديمقراطي"، صلاحيته في حل البرلمان، لقناعته بضرورة معالجة الأزمة المالية ( الديون ) التي وصلت حدا كان يمكن أن يضع ايطاليا بمصاف اليونان، ولتغيير الأجواء والشروط السياسية، فهو يرى ان الوضع غير مناسب لإجراء انتخابات مبكرة، في حين يرى مراقبون يساريون: إن "نابوليتانو" يقف بوضوح إلى جانب قوى اليمين التي تريد الاحتفاظ بحكومة "مونتي" حتى نهاية الدورة الانتخابية في ربيع عام 2013 ، ويقولون إن رئيس الجمهورية مقتنع أن حزبه سيحصل على الأغلبية في الانتخابات التي تتيح له زعامة تحالف الكبار مع حزب "شعب الحريات" اليميني الذي كان يقوده "بروسكوني"، ومنهم من يذهب بعيدا في توقعاته الى حد إمكانية ان يرشح "مونتي" نفسه على قائمة الحزب الديمقراطي.

وتخطط الحكومة، بدعم من الحزب الديمقراطي ورئيس الجمهورية وقوى وسطية ويمينية أخرى، لإصدار قانون انتخابات جديد يعتمد مبدأ التمثيل النسبي ويلغي القانون السابق الذي جاء بحكومة "برلسكوني للسلطة"، ولكن رفع نسبة العتبة الانتخابية من 4 إلى 5 بالمائة، فضلا عن منح الأحزاب التي تحصل على أكثر من 10 بالمائة مقاعد إضافية، ستحول دون دخول الأحزاب الشيوعية والأحزاب الصغيرة إلى البرلمان، ولتعضيد أحزاب اليمين التقليدية وتمكنها من تشكيل قطب يميني في مواجهة قوى الوسط وإبعاد اليسار الجذري في آن واحد.

إن السيناريو الايطالي المرتقب يتضمن عناصر مشابهة لتلك التي احتواها تعديل قانون الانتخابات الجائر في العراق، رغم اختلاف الظروف وطبيعة القوى والأحزاب المتصدرة للمشهد السياسي.

ويقف اليسار أمام مهمات صعبة، ويرى مراقبون يساريون ان الكرة في ملعب الأحزاب الشيوعية وقوى اليسار الأخرى، ويتوقف الأمر على نجاحها بتشكيل تحالف يساري قادرا على مواجهة اليمين ومنعها من الاستفادة من الوقت لتنظيم هجومها المضاد.

وإذا نجحت القوى الداعية لانتخابات مبكرة بفرضها حتى تموز القادم، سيكون الموعد المحتمل لهذه الانتخابات،وفق الدستور الايطالي، في تشرين الأول القادم، وهناك سيناريوهان لتحالفات اليسار في المعركة الانتخابية القادمة: الاول تشكيل قائمة تضم أحزاب ( فيدرالية اليسار) التي تضم الحزبان الشيوعيان الرئيسيان وإعادة التأسيس الشيوعي(PRC) وحزب الشيوعيين الإيطاليين مع أحزاب وعناصر يسارية أخري، مع حزب اليسار والبيئة والحرية (SEL)، الذي تشكل من مجموعات يسارية انشقت بعضها من حزب إعادة التأسيس الشيوعي ، واخرى انشقت عن حزب ديمقراطيي اليسار وجماعة الخضر للبيئة، والسيناريو الثاني هو السعي لتحالف أوسع يضم قوى اليسار مع الحزب الديمقراطي، إضافة إلى حزب وسطي معارض دائما واسمه "إيطاليا القيم" الذي يتزعمه القاضي صاحب الأيادي النظيفة في التسعينات "دي بيترو"، وهناك أصوات في صفوف الأحزاب الشيوعية تدعو إلى عدم التحالف مع الحزب الديمقراطي والاكتفاء بتحالف يضم الأحزاب الشيوعية والمجموعات الداعمة لها، لمعرفة القوة الانتخابية للشيوعيين على الأقل في حالة عدم تمكنهم من النجاح في الانتخابات.



#رشيد_غويلب (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بعض اليسار والأزمة السورية - جمود فكري ومواقف خاطئة
- يسار .. حوار .. حيوية/- منتدى اليسار- في نيويورك يوحد ويلهمه ...
- قراءة في الحركة الاحتجاجية/ الحركات الاجتماعية حفزت الأمل با ...
- التحول في اليمن.. دروس غنية
- الصين تريد المساهمة في إطفاء حرائق الأسواق المالية الأوربية
- رؤية يسارية اوربية للتطورات في سوريا
- ديمقراطية بوتين التي لا تشوبها شائبة
- التدخل و الفيتو و مصائر الشعوب
- ديمقراطية الغرب الناقصة -التجسس على اليسار يقوض قيم الديمقرا ...
- حزب اليسار الأوربي: لنعزز النضال من اجل وحدة اليسار
- نجاحات جديدة لحركة الوول ستريت
- فرنسا: ألأنتخابات تدخل مرحلة ساخنة
- على أوربا استيعاب رسالة الحركة الاحتجاجية
- قبرص تعامل آخر مع ألأزمة ممكن/ استمرار النجاحات الانتخابية ل ...
- نهوض اليسار في الولايات المتحدة الأمريكية
- بعد رفضها وصفات صندوق النقد الدولي ألأرجنتين تفلت من فخ الدي ...
- تغير المسار نحو نظام اجتماعي جديد*/ تحول اجتماعي ايكولوجي .. ...
- الوحدة في التنوع/ امريكا اللاتينية: تحالف جديد للتكامل يستثن ...
- اانجيلا ديفز حول حركة -لنحتل وول ستريت-: الحركة فرصة لتجديد ...
- حول العلاقة بين أحزاب اليسار و الحركات الاجتماعية الجديدة/ ن ...


المزيد.....




- لم يستطع الأطباء معرفة ما يعاني منه.. صبي مصاب بمرض تم تشخيص ...
- تجلب الحظ والثروة.. تعرّف إلى طبق -نودلز طول العمر- الصيني
- بعد إسقاط المنطاد.. الدفاع الصينية: نحتفظ بحق استخدام الوسائ ...
- برفيز مشرَّف: وفاة الرئيس الباكستاني السابق في المنفى عن 79 ...
- وفاة رئيس باكستان السابق برويز مشرف في مستشفى بدبي
- نصيف تكشف عن ملف فساد لاحد المتسببين بالتلاعب بالعملة المحلي ...
- شولتس يكشف عن -اتفاق- مع كييف بشأن مساعدات الغرب العسكرية
- بيان صادر عن تجمع اتحرك
- لافروف يزور بغداد على رأس وفد من الدبلوماسيين ورجال الأعمال ...
- شولتس: شروط الانضمام للاتحاد الأوروبي واحدة للجميع ولا استثن ...


المزيد.....

- سلافوي جيجيك، مهرج بلاط الرأسمالية / دلير زنكنة
- أبناء -ناصر- يلقنون البروفيسور الصهيوني درسا في جامعة ادنبره / سمير الأمير
- فريدريك إنجلس والعلوم الحديثة / دلير زنكنة
- فريدريك إنجلس . باحثا وثوريا / دلير زنكنة
- ماركسيتان / دلير زنكنة
- عملية البناء الاشتراكي والوطني في كازاخستان وآسيا الوسطى. ال ... / دلير زنكنة
- ما هو المشترك بين زيوغانوف وتروتسكي؟ -اشتراكية السوق- بين ال ... / دلير زنكنة
- الانتفاضة في سريلانكا / كاديرغامار
- الاتحاد السوفيتي. رأسمالية دولة أم اشتراكية حصار / دلير زنكنة
- كيف تلقي بإله في الجحيم. تقرير خروتشوف / دلير زنكنة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - رشيد غويلب - ايطاليا: مهمات صعبة أمام اليسار