أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ماجد محمد مصطفى - انهم يقتلون الاطفال














المزيد.....

انهم يقتلون الاطفال


ماجد محمد مصطفى

الحوار المتمدن-العدد: 3746 - 2012 / 6 / 2 - 01:33
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


السكوت لم يعد من ذهب حيال الوضع المأساوي في سوريا التي باتت على شفا حرب اهلية طاحنة جراء دكتاتورية ترفض الرحيل وتوغل قتل الشعب لعل الاطفال اكثر ضحاياها بانفرادها عن باقي ثورات الربيع العربي المستمرة ولن تكون مجزرة بلدة حولة اخر نهاية مفزعة للطفولة حينما تجد نفسها مرغمة في حرب لاتفهمها ولن تفهمها غير الخوف والرحيل والفزع.
فضة الكلام لم تعد تجدي نفعا في وسائل الاعلام العربية وهي تبث في دقائق خبرية معدودة مأسي سوريا وجهود بلاد العرب في ايجاد منفذ سلمي كشأن التحرك العربي في اليمن نحو تنحي رئيسها سلميا رغم فشله مازال الاعلام مصرا على اظهار المبادرة نجاحا.. قد تكفي ساعات من الاعلام الموجه عن سوريا في زيادة عزلة دكتاتورها الاوحد بدل قليل الكلام وبقية البث تطبيل وحمد وتهريج لاطالة امد حكامهم.. ولان العزلة والتغييب جل ما يرهب الحكام والشعوب لما تقرر اسقاط عزلتها بارادة نحو تضييق الخناق وعزل الرئيس.
السوريون لم يعودوا وحدهم مع تفاقم انتهاكات النظام لمحافل حقوق الانسان واصدائها على الصعيد الدولي من عقوبات وطرد السفراء وحتى التلويح باستخدام القوة العسكرية بتزامن حق النقض الروسي الصديق لنظام الاسد الدموي وحزبه الذي يشهد عزلة دولية اثر كشف دورالبعث في رعاية الارهاب بتداعيات اسقاطه في العراق ومن ثم مطاردة فلوله المشتت في اليمن والسودان وليبيا وليس اخيرا سوريا.
ان النظام السوري زائل لامحال ويبقى حساب الوقت في توحيد المعارضة صفوفها من اقليات وقوميات نحو صياغة المستقبل في ثورة لاتتراجع يبدو فيها الخيار العسكري المدعوم دوليا بما فيها الانقلاب العسكري افضل الحلول حقنا للدماء المهدورة وغالبيتهم اطفال ابرياء جل امنياتهم اللعب والفرح ولان السكوت عن الجريمة جريمة لن تغتفر.
[email protected]



#ماجد_محمد_مصطفى (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مازالوا طلقاء؟!
- علم الاقليم واعلان دولة كوردستان
- كتب الرياضة المدرسية.. حلم اخر تحقق
- منطق القوة؟!
- اسماعيل الخياط: لو لم اكن رساما لودت ان اكون موسيقيا
- حتى القاضي اسمه نوزاد!
- انقذوا كنيسة البشارة في مدينة خانقين
- السليمانية.. عكس السير؟!
- التغيير..قناعة.. ارادة
- اوراق الخريف!
- ليسوا بابطال؟!
- 7 ايام مع مصير السودان
- مزاد تقرير المصير!؟
- مبروك نوبل العام ليوشياوبو
- تسريبات الباص!
- قم للمعلم في يومه الانتخابي
- شعور الخرفان!
- لاتدر له خدك الايسر*!
- مجلس قومي.. كورديا؟
- محمد جزا.. في سفر الخلود


المزيد.....




- كييف ترد على تصريحات رئيسة المفوضية الأوروبية بشأن مقتل 100 ...
- واشنطن بصدد توفير وسائل النقل العام مجانا
- إحباط محاولة انقلاب في بوركينا فاسو
- هروب قطيع من الأبقار من مزرعة يتسبب في فوضى في كيبيك
- شقيق وزير المالية المصري في عهد مبارك يواجه السجن المشدد بته ...
- كييف ترد على تصريحات رئيسة المفوضية الأوروبية بشأن مقتل 100 ...
- -وول ستريت جورنال-: أكثر من نصف الأمريكيين لا يثقون في جيش ب ...
- واشنطن تبحث مع دول في الشرق الأوسط تسليم كييف أنظمة NASAMS
- سيناتور روسي: -الناتو- يدرك خطورة اللعبة في أوكرانيا
- كاني ويست يعلن إعجابه بهتلر


المزيد.....

- دفاعاً عن النظرية الماركسية الجزء 2 / فلاح أمين الرهيمي
- إريك بلان، كارل كاوتسكي والطريق الديمقراطي للاشتراكية / جون ماروت
- التقرير السياسي الصادر عن أعمال دورة اجتماعات المكتب السياسي ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- تحولات المثقف المصري / بهاء الدين الصالحي
- بصمة عراقية / سعد الكناني
- التطورات المخيفة للاقتصاد العالمي القادم / محمود يوسف بكير
- صدور العدد 58 من «كراسات ملف» / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- التلاعب السياسي عبر الأدلجة التضليلية للأزمة 2-2 / حسين علوان حسين
- البطالة كعاهة رأسمالية طبقية لا علاج لها / عبد السلام أديب
- جريدة طريق الثورة، العدد 68، جانفي-فيفري 2022 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ماجد محمد مصطفى - انهم يقتلون الاطفال