أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسين القاصد - تضامنا مع كاظم الحجاج ..














المزيد.....

تضامنا مع كاظم الحجاج ..


حسين القاصد

الحوار المتمدن-العدد: 3451 - 2011 / 8 / 9 - 23:35
المحور: الادب والفن
    


تضامنا مع كاظم الحجاج ..
الكوفة صنفان ، صنفٌ غني وصنف علي
حسين القاصد
بعد أن قرأت عمود الزميل احمد عبد الحسين في جريدة الصباح ، ولأن المبادرة تغيب دائما اذا كانت لاتعود بالفائدة الشخصية على المعنيين بها ؛ وتضامنا مع اضراب الشاعر الكبير ـ ريحانة البصرة ـ كاظم الحجاج ، ارى ان نأخذ على عاتقنا نحن الادباء الى اقامة مهرجان شعري صامت ؛ وسنحصل على نتائج طيبة جدا من هذا المهرجان ، والمقترح هو الآتي :
1. ان يشد الرحال بعض من المخلصين للادب العراقي الى البصرة الفيحاء لاقامة مهرجان صامت لمدة يوم واحد على الاقل قرب تمثال السياب
2. ان اختيارنا الصمت له فائدتان ،الاولى : ان الصمت ابلغ بعد ان بحت اصواتنا ، هذا فضلا عن تضامننا مع الحجاج في صمته ، اما الفائدة الثانية : فهي اعظم ذلك لأننا سنتجنب جيوش الخطائين ومنتهكي حرمة اللغة وطفيلي المنصة
3. ان موقفا كهذا هو محاولة لانقاذ شاعر له بصمته فضلا عن مشاركته انتفاضته التي قام بها نيابة عن الجميع
4. سيكون المهرجان بلا دعوات ولا نفقات اقامة ولاسفر ولاشهادات تقديرية ؛ فهو اعتصام تضامني مع شاعر كبير وما على المشارك سوى تحمل نفقات السفر ، اما الاقامة فهي اعتصام لمدة يوم واحد قرب تمثال السياب بعيدا عن الفنادق والدعوات العائلية
5. يكون شعار المهرجان من نصوص الحجاج وهو : الكوفة صنفان ، صنفٌ غني وصنفٌ علي ، لكي يرعوي اهل الكوفة ويكفوا عن إبادة الشعب






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الأنساق المضمرة في كتابات ياسين النصير
- الى / الاخت رسمية محيبس ، حق الرد على الرد ، والارهاب الثقاف ...
- ياسين النصير في الميزان قراءة ثقافية، الجزء الثاني
- ياسين النصير في الميزان قراءة ثقافية / ج 1
- ياسين النصير في الميزان
- حين يرتبك المعنى
- في سجن رأسي
- الأرض تركض خلف الارض
- ياهيبة المعنى
- لطم (شنودة)
- التجربة الدمباركية
- الحُسنيون والتكفيريون والقاعدة
- معليش احنه بنتبهدل
- دهشة النارنج
- انثى النساء


المزيد.....




- فيفي عبده تظهر للمرة الأولى بعد إجرائها عملية خطيرة وتوجه رس ...
- تنتج الزهور بدلاً من القمامة.. أقنعة وجه تتحول إلى ورود عند ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الأحد
- الفنان المصري محمد هنيدي مغردا: أنقذوا حي الشيخ جراح
- مغن بريطاني يسأل بايدن: -ماذا لو جاء أحمق من بعيد ليأخذ منزل ...
- مصر.. بلاغ جديد ضد محمد رمضان للنائب العام ونيابة الأموال ال ...
- منتدى -كرانس مونتانا- يستأنف أنشطته في الداخلة
- سلاف فواخرجي بطلة فيلم مصري يتحدث عن -المأساة الكبرى-... صور ...
- ماجدة الرومي تبكي جمال سلامة بحزن كبير... صور وفيديو
- التوثيق الرقمي بعد كارثة تسونامي.. المخطوطات الملايوية شاهدة ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسين القاصد - تضامنا مع كاظم الحجاج ..