أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حسين القاصد - الحُسنيون والتكفيريون والقاعدة














المزيد.....

الحُسنيون والتكفيريون والقاعدة


حسين القاصد

الحوار المتمدن-العدد: 3265 - 2011 / 2 / 2 - 23:34
المحور: كتابات ساخرة
    


الحُسنيون والتكفيريون والقاعدة
من المتوقع في اية لحظة ان يغادر مبارك مصر الى الابد ، وتبدأ مرحلة مابعد التغيير التي اعد لها مبارك العدة مقدما ، فهو امر اتباعه ان يطلقوا السجناء وان يشوهوا ويقللوا من قيمة الغضب الشعبي ، ولا نستبعد ان تلتقي التظاهرتان ، التظاهرة المليونية العفوية الغاضبة ستجد نفسها في مواجهة تظاهرة مدفوعة الثمن ، وفي هذه الاثناء كما فعل زين العابثين يطير مبارك الى دولة اخرى ، وكل ما نتمناه لمصر وشعبها أن لاتنزلق الى مايخططه اعداؤها ، فقد تبدأ بالخطوات الاتية مستقبلا : حيث ستشكل حكومة انتقالية كما هو متوقع وقد تتزامن مع هذه الحكومة اعمال ارهابية ، وقد يطول عمر الحكومة الانتقالية بحجة القضاء على الارهاب والحد من الاعمال الارهابية التي يقوم بها (الحُسنيون) والتكفيريون وتنظيم القاعدة ، وقد لايختلف الامر بيننا وبينهم ، فبعد كل دكتاتور (فرهود ) وارهاب ولابد ان نشهد لهم بالسبق كون الفرهود بدأ قبل سقوط الحكومة لديهم ، كما ان اعداء العملية الديمقراطية الجديدة لديهم ثلاثة ايضا مثلما هم لدينا ، والاختلاف يكمن فقط في استبدال الصداميين بالحسنيين (نسبة الى حسني مبارك ) الذي سيجعلنا نقول للشعب المصري قريبا جدا : مبارك لكم الخلاص من مبارك ، ومادام المصريون قد ادركوا حظر التجول واعتادوا عليه ، فسيحتاجون جدا الى خطة فرض قانون مشابهة لخطتنا في العراق ، ومن هنا سوف لن يتمكن المصري من الوصول الى عمله الا بعد اسبوعين من خروجه من منزله ، وذلك للكثافة السكانية وعدم استيعاب الشوارع ، فكيف اذا قطعت لديهم بعض الجسور وكيف لو صارت لديهم منطقة خضراء كالتي عندنا وكيف لو انتشرت نقاط التفتيش في شوارع مصر ، ربما ستحتاج مصر الى اكثر من مرحلة انتقالية وتمر بمصالحات وطنية كثيرة ، وربما يقومون بحل وزارة الداخلية وترك الجيش على عكس ماجرى في العراق ، كون الجيش المصري حتى الان لم يقف ضد المتظاهرين بينما اعلنت الشرطة ولاءها المطلق لحسني مبارك بل خرجت في تظاهرات مؤيدة له فضلا عن مساهمتهم الفعالة جدا في عمليات الفرهود والبلطجة ، لذلك نتوقع بعد ان يقوموا بحل وزارة الداخلية ان يؤسسوا قيادة عمليات القاهرة ، وتكون اعلى من وزارة الدفاع والداخلية وترتبط مباشرة بالقائد العام للقوات المسلحة لكي يستطيعوا ان يستعيدوا قليلا من الامن ، سيلجئون في بداية الامر لاجتثاث الحزب الوطني ، وسوف يعانون من دول الجوار حين تحتضن افراد هذا الحزب ، ويصفون تلك الدول بالحاضنة للارهاب ، وقد يقوم اتحاد الكتاب العرب بحجب عضوية اتحاد ادباء مصر لخلوه من (الحسنيين ) كما حدث مع اتحادنا الذي لم يستعد عضويته حتى الان ، كل هذا قد يحدث ، من جهة اخرى ، قد يقول المصريون ليحدث مايحدث فالمهم ان نطوي صفحة ثلاثين عاما من الجوع .






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- معليش احنه بنتبهدل
- دهشة النارنج
- انثى النساء


المزيد.....




- عارضة الأزياء الشهيرة بيلا حديد تعبر عن حزنها حول أحداث الشي ...
- عفاف شعيب توجه رسالة إلى الباحثين عن مشاهد -جريئة- لممثلة مص ...
- فيفي عبده تظهر للمرة الأولى بعد إجرائها عملية خطيرة وتوجه رس ...
- تنتج الزهور بدلاً من القمامة.. أقنعة وجه تتحول إلى ورود عند ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الأحد
- الفنان المصري محمد هنيدي مغردا: أنقذوا حي الشيخ جراح
- مغن بريطاني يسأل بايدن: -ماذا لو جاء أحمق من بعيد ليأخذ منزل ...
- مصر.. بلاغ جديد ضد محمد رمضان للنائب العام ونيابة الأموال ال ...
- منتدى -كرانس مونتانا- يستأنف أنشطته في الداخلة
- سلاف فواخرجي بطلة فيلم مصري يتحدث عن -المأساة الكبرى-... صور ...


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حسين القاصد - الحُسنيون والتكفيريون والقاعدة