أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شاكر الخياط - الانبار ...لاحلّ الاّ الاقليم














المزيد.....

الانبار ...لاحلّ الاّ الاقليم


شاكر الخياط
كاتب ناقد وشاعر

(Shakir Al Khaiatt)


الحوار المتمدن-العدد: 3379 - 2011 / 5 / 28 - 20:54
المحور: الادب والفن
    


قبل سنوات وبعد ان بدات الناس تستخدم مصطلح الديمقراطية والفدرالية والاستثمار والراي والراي الاخر وحرية التعبير وحقوق الانسان ووو ..كنت في ندوة يحضرها مسؤول قبل بدء الانتخابات وبعد ان جاء دوري للحديث طرحت على المسؤول ان الاستثمار في محافظة الانبار من شانه ان ياتي بالخير على الانبار وعلى العراق وهذا ما يعرفه المتتبعون لشؤون الجيولوجيا وخرائط الارض المختلفة وخصوصا في مجال النفط والفوسفات وما الى ذلك من خير وفير لا يعلمه من على الارض الا بعد مئات السنين.. الذي دفعني الى الحديث آنذاك هو عرض تقدمت به شركة المانية الجنسية ارادت ان تستثمر احد حقول النفط في مدينة هيت مقابل اعمار الانبار جميعها !!
بالتاكيد سيتصور القاريء ان حقل النفط المذكور سيحتاج الى تنقيب وفحص ووو لكن الامر في حقيقته ليس هكذا...ايها القاريء الكريم تفضل بزيارة الى هيت وسترى ان النفط ينساب سيحا منذ عصر نوح ولحد الان دون ان يهتز لمسؤول رمش او جفن لكي يضيف لثروة العراق ثروة اخرى تذهب هدرا الى الفرات منذ الاف السنين ولحد الان ..الغريب ان مجلس محافظة الانبار غير مكترث بهذا الموضوع ولا بالمدينة حتى، على اعتبار ان اختلافا ما حصل قبيل انتخابات المجالس المحلية ولم ينجح من هيت اي من المرشحين وهذا في العرف الحاضر في هكذا محافظة وهكذا برلمانيين ان المدينة حلت عليها لعنة التهميش والاقصاء وهذا مانراه واضحا الان..بالتاكيد سينتفض احد المسؤولين سواءا كان المحافظ نفسه او رئيس مجلس المحافظة وتثور ثائرته على اعتبار كل منهما يمثل عمر بن الخطاب في كرسيه وسينعتوننا بالتزوير والايهام وان لهيت مثلما لباقي الاقضية كمحافظة الفلوجة او محافظة الرمادي عفوا سابقي على هذا الخطا في التعبير لان الذي دعاني ان اصف الفلوجة والرمادي كاقضية بالمحافظة ماتتمتع به تلك المنطقتين من حنين ومحبة في نفوس ابناء البرلمان الانباري كيف لا وهم يعتقدون حولها مايعتقدون او...
عفوا لاترك التفصيل لانه قد يوقعنا في اشكالات نحن في غنى عنها...المهم ان المسؤول انف الذكر عندما طرحت عليه مسالة الاستثمار ثارت ثائرته بشكل غير طبيعي الامر الذي كشف لي وبوضوح ان عضو المجلس المذكور لايفقه شيئا في السياسة ولا الاقتصاد وان عمامته هي التي جلبت له الاصوات ان كانت صحيحة ليكون عضوا في المجلس...وبعد فترة اخذت الناس تتهافت على الاستثمار وتعقد الندوات..ومن لايتكلم في موضوعة الاستثمار متخلف ولا يعرف شيئا من امور الدنيا...ساترك هذا المسؤول قليلا لاعود الى صلب موضوعنا هذا...
في احدى الندوات كان المتحدث من الوزن الكبير الذي يشعر بالغبن في قرارة نفسه لانه لم يفز بمنصب المحافظ.. وبعد ان جاء دوري للحديث قلت : لدي سؤال ارجو الاجابة عليه اجابة مسؤولة..طبعا ضمن بعض من الاسئلة.. السؤال : ما الضير ان تنقسم محافظة الانبار الى محافظتين الاولى تشمل الفلوجة والرمادي ومايتبعهما...والثانية تشمل هيت الى الحدود السورية غربا لكي تسهل ادارتهما وفي الوقت نفسه يمكن لهما ان يتنافسا في عملية التطوير متعددة الاغراض... يا الهي مابالك عزيزي القاريء ان المسؤول لم يستطع ان يجيب ولو من باب المجاملة او الاعتراض وترك الامر كمن لم ينتبه اليه... وكنت ارى واضحك ..ولقد ضحكت كما البكاء لان من وجهت له السؤال لم يكن الا من ذوي الدرهم الذي ادخه الكلية العسكرية وبعدها بالتاكيد من انسان لايعرف كيف يستخدم الشوكة والسكين وهو ملازم الى ان تدرج ونسى ماكان بعد ان حمل كتفه كذا مراتب طبيعية ولا تحتاج الى سانت هيرز ولا الى رينجرز اللتان اجزم ان المذكور لايعرفهما...
مرة اخرى في جلسة حميمة ومع بعض من الاصدقاء جمعنا معهم ظرف لم يتوفر لنا ثانية وكان الاخير والحمد لله..كنت اتناول ماتعانيه المحافظة الكبيرة في المساحة والوفيرة في الخيرات ضمن ما منحنيه الله من اطلاع ومعلومة وذكرت في حديثي انني ارجح فصل المحافظة الى اثنتين وذلك لاستثناء المحافظة من بقية محافظات العراق على اعتبار انها الاكبر ومساحتها من غير المنطقي ان تبقى تدار كمحافظة واحدة... لايمكن عزيزي القاريء ان تتصور ما جوبهت به وما قوبلت به افكاري هذه الانفصالية والتجزئية وووو...ههههههه... دعني الان اضحك عزيزي القاريء وقد اخذت عناصر وفئات مهمة الان تطالب بالاقليم وبدعوى ان لا حل للانبار الا الاقليم... وهذا ماصرح به قسم من المسؤولين الذين ورد ذكر من مر معهم الحديث في هذا السياق....
عجيب والاعجب ان احد المتحدثين نوّر المجلس في المحافظة انه سيكون متفرجا ذات يوم لان الناس بدات تجمع التواقيع من اجل الاقليم... ترى مم يخاف هذا العضو ؟..
الم تكن الامة العربية يوما ما بلدا واحدا؟... الم يكن العراق يوما ما ولايات ثلاث؟.. الم يكن العراق الى السبعينات يتكون من 14 فقط اذا علام الانتفاض بوجه العقلانيين والمتنورين الذين يرون مالايرى الاخرون..؟
وسياتي اليوم الذي ارى فيه الانبار اقليما معافى بكامل ثروته وطاقات ابنائه الطيبين..
الى ذلك الموعد لي معكم لقاء وحديث






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع المرأة في المشرق والمهجرمقابلة مع د. إلهام مانع
واقع المرأة في المشرق والمهجرمقابلة مع د. إلهام مانع
في الثامن من مارس لانريد وردا ولامدحا - مقابلة مع د.امال قرامي
في الثامن من مارس لانريد وردا ولامدحا - مقابلة مع د.امال قرامي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,247,276,351
- مطر اخضر فوق الغار
- تراتيل الحنين
- رسائل مفتوحة الى الامير -3-
- رسائل مفتوحة الى الامير - 2 -
- رسائل مفتوحة الى الامير
- من جرب الكي لاينسى مواجعه.....
- فليعتبر المعتبرون
- المراة نصف المجتمع... مفهوم خاطيء !!
- ان تكون او ... لا
- -عراقي- اعلى من الباقيات...اليس كذلك؟؟!!
- قبل (....في ذمة الخلود )
- قصة قصيرة ( الدوائر )
- قصة قصيرة ( هو والثلوج )
- عندما يكذب الشاعر على نفسه
- قصة قصيرة ( انسانية المعممين )
- قصة قصيرة (زهرة الوفاء)
- قصة قصيرة ( امنية فوق السحاب )
- قصة قصيرة ( السفر الى وراء )
- الى الحبيب رياض الحبيّب...
- حلم في ساحة التحرير/ بغداد


المزيد.....




- البابا شنودة الثالث والأب متّى المسكين.. قصة التلميذ والأستا ...
- النبوغ المغربي…هكذا يتحدث العالم!
- موقع أكدها واتحاديون نفوها: هل غضب لشكر من مرور حسناء عند ال ...
- البيجيدي ينهزم في «غزوة» القاسم!
- مدير «البسيج»: جماعات الساحل تدرب أتباعها عبر الأنترنيت
- كويتي مفقود في أمريكا منذ ربع قرن يعود لأهله بفضل حلم مع فنا ...
- -تعويضات كورونا- تشمل مهنيي الثقافة والإبداع
- السحيمي: الثقافة الدستورية لا تقبل بقاء -البيجيدي- في رئاسة ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الاثنين
- عن الحب والجريمة والشغب.. 3 أفلام لم تنل حظها من الشهرة


المزيد.....

- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شاكر الخياط - الانبار ...لاحلّ الاّ الاقليم