أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد نوري قادر - أوجاع الخراب














المزيد.....

أوجاع الخراب


محمد نوري قادر

الحوار المتمدن-العدد: 3379 - 2011 / 5 / 28 - 20:54
المحور: الادب والفن
    


أوجاع الخراب
محمد نوري قادر

عندما الفؤوس هشمت هُبل ,ازدحمت البسمة الشفاه
وأزحنا دثار الهمس
قرعنا طبول المطر
وغرقنا بالرقص حتى الثمالة وتناسينا أحلامنا بعض الوقت
أحلامنا مفتوحة على البحر , ولم نشعر بالظمأ
مشاكسين الأيام , متورمين السأم , متأبطين الشقاق
تسللوا عبر الشبابيك , عبر أوجاع تقهقرنا, يمسكون عصا الرذيلة
مستأجرين التقوى , يلفهم العهر
لاشيء يحملون سوى هذه القمامة
لا يطربهم التلاقي
مسكوا زمام الفرح
متعثرين الخطوات , يحملون رفات القصيدة

آه أيها الزمن القاسي
إنني اكتب آهاتي واعد أوجاع الغابة , لم احتمي بمظله
أشم رائحة التساؤل
ارسم مدن ملكتها الأشباح ولا أرى غير الذل
أقستم رغيف الشتائم مكتوب عليه التوبيخ
وأنادي الغياب ليحضروا
إني أخاف الزورق يغرق
إني أرى هذا الطبل مثقوبا لا يقرع ولا يطرب
أيها الدخلاء .. كفى نبش التراب
عكرتم مياه الواحة
ماذا جنينا لنعيش هكذا حياة ؟!
لا شيء غير الاتهام وآهات على طول الفنار
لا شيء غير الآف الطعنات
باسم الله على أيديكم نقتل
تجاهلتم أوجاع لا تغفر
ألا يوجد فيكم من يخجل ؟!
تف عليكم وعلى أجراسكم وما ثيابكم تحمل
وتف عليها حاضنة الدمل

ها أنذا أتصنع البسمة , منذهلا أقف تحت خط الصفر
كيف نزيل تلك البصمات ونستأصل الغيظ , وهذا العواء ؟!
متدحرجا ككرة وحراب المترنحين على أثدائها يحملون مفاتيح الضجر
يهمسون جوعي وكيانهم يصفع الفراغ , يوزعون المهام
البراهين شهادة الكلمات , تكتب أسفار المرآة
لا شيء غير أشرعة مراكب خاوية تحمل زيف العناق
أمد يدي , احسب ما بقي , أتصفح الأيام
لا يوجد غير لصوص عفتها
لا شي سوى الذعر .. لا شيء سوى أوجاع الخراب







لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,242,266,162
- لم يكن ما يطرق سمعنا
- الخفافيش
- أعلان /2 هذا الحمار
- لا تنهق بالأشارة
- في ذكرى رحيل الشاعر رشيد مجيد
- المحصّلة
- رائحة الشجرة
- عاصفة
- لا تمدِ يدك
- تعال .. لقد سئمت ترددك
- كلاب المعالف
- جرذان المهزله
- مشهد مألوف جدا
- القادم خدشته الموّدة
- قصة قصيرة جدا
- الحمير وحدها تمرح
- هكذا أقف ..
- عندما النهار صرخ
- هو فقط مَنْ فزع
- إضافة لِما حصل


المزيد.....




- النواب يصادقون بالأغلبية على -القاسم الانتخابي-
- أصالة تدخل عالم التمثيل للمرة الأولى... والعدل يكشف التفاصيل ...
- كنارياس 7: المغرب يحظى أكثر فأكثر بالمزيد من الدعم الدولي ل ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم السبت
- نقاش القاسم الانتخابي .. فريق -البيجيدي- بمجلس النواب يطالب ...
- الشاعر صلاح بوسريف يوقع -أنا الذئب ياااا يوسف-
- عمار علي حسن بعد إصدار -تلال الرماد-: القصة القصيرة جدا مناس ...
- إعلامية كويتية تنشر فيديو لفنانة مصرية مصابة بشلل في الكويت ...
- حرائق مخازن المعرفة على مر العصور.. المكتبات وتاريخ انتصار ا ...
- -وفاة- الفنان السوري صباح فخري... بيان يحسم الجدل


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد نوري قادر - أوجاع الخراب