أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حميد أبو عيسى - سأعودُ يوما ً














المزيد.....

سأعودُ يوما ً


حميد أبو عيسى

الحوار المتمدن-العدد: 3065 - 2010 / 7 / 16 - 23:04
المحور: الادب والفن
    


الرسالة الحادية َعشرة َ
عزيزتي " سعيد " !
سأبقى السائلَ أَبدا ً وسأبقى الكاتبَ أبدا ً.. ماذا تفعلينَ في أيام ِ أُمومتكِ العميقة ؟!.
يغمرني ، أحيانا ً ، شعورٌ هاديءٌ وديعٌ بأن َّ الناسَ ، جميعهم ، طيِّبون فأتمادى في حبِّ الحياة ْ .. وما هي إلاّ لحظتينِ وإذا بالضبابِ الزاحفِ يغزو العيونَ والطرُقاتِ ، ويدقُّ المفاصلَ ضربتينِ وأنهض .. إنها الحياةُ ، نفسها ، تعودُ من جديدْ .. أنها الملامحُ تعودُ إلى الأشياءِ بعدَ غيابٍ طويل ٍ ، دامَ لحظتين ِ .. أرسمُ علامةَ التعجّبِ وأصـمتْ .

يا أيُّها القبسُ الضريرُ
إلـى مـتـى ، هـل ْ للأبـدْ
تبـقى العـيونُ بلا ضـمـدْ ؟!
يا أيـُّـها الحـقُّ المنادى للأبـدْ
من فـيكما وصلَ النهايةَ َ فالتحدْ ؟!
مـن ْ فـيكـما فـقـَـد َ الـبدايةَ َ فـارتعــدْ ؟!
منْ، يا ترى،جعلَ الحياة َتخبُّطا ًوبلا مددْ ؟!

ألزيفُ والأوغادُ
والرمدُ الكثيفْ شبحٌ كسيحٌ
من تراثِ حبورنا فليعلم الأجدادُ والأسيادُ
والماضي التليدْ إني أسيرُ الانتظارْ
وكل ُّ ألواني- صفارْ
إني أموتُ وكلُّكم قبلي تذوَّقتم كؤوسَ الاحتضارْ
سأعود ُ يوما ً، يا صغارْ!
بغداد في 1988 - 22 - 01






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- شجونُ الإغترابِ
- لبَّيك َ صانع َ الأقدار ِ
- الحقُّ عليّا ً يصولُ
- ربَّما
- مرحباً يا أخيَّةْ
- الأجربُ الزجريُّ
- تقدَّمْ وخضْها قويّا ً
- حياةُ الغريبْ
- صوتٌ يناديني
- الحبُّ ملحٌ للحياةِ
- لنْ يسودَ العملاءُ
- أختي،ألقوشُ وبغدادُ
- الحقُّ كالصبر ِصبورُ
- كفاكَ نزيفا ً
- وجهان ِ لعملة ٍ واحدة ْ !
- ضحيَّة ُ الضحيَّة ْ
- العنفُ رمزُ الطائفيةْ
- قمْ يا وليدُ
- كلْهمْ ذْيابَةْ وحراميَّةْ
- الوطنُ المهاجرْ


المزيد.....




- دعوى جديدة ضد جلاد البوليساريو
- حرب المئة عام على فلسطين.. قصة الاستعمار الاستيطاني والمقاوم ...
- كاريكاتير السبت
- رواية -من دمشق إلى القدس-  للروائي يزن مصلح
- إصابة النجمة ميساء عبدالهادي برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي. ...
- كاظم الساهر يتضامن: قلوبنا مع شعب وأطفال فلسطين
- 7 أفلام جسدت النضال الفلسطيني في السينما
- سلا.. هجرة جماعية لمستشارين بجماعتي عامر وبوقنادل لحزب الحم ...
- اختيارها مخاطرة... مخرج -المداح- يكشف اسم فنانتين اعتذرتا عن ...
- طرق وحضارات ومدن عريقة.. جدل الهوية والتاريخ في تمبكتو


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حميد أبو عيسى - سأعودُ يوما ً