أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خلدون جاويد - الشاعر النسر رحيم الغالبي














المزيد.....

الشاعر النسر رحيم الغالبي


خلدون جاويد
الحوار المتمدن-العدد: 1923 - 2007 / 5 / 22 - 07:16
المحور: الادب والفن
    


تحية مؤتلقة برحيق النرجس وأطاييب مروج
الحنين الى الماء .. صباحات العشق
واششلفرح والسعادة لك ولشعبنا الطيب
ولأهلنا في الشطرة وللمتألق محمود يعقوب
الحبيب والصديق والرفيق اذا احببت
سلام من اعماق روحي التواقة الى عتبة
دارك
ايها الغالي
اليوم فقط اطلعت على رسالة لك منشورة في
الحوار المتمدن في 15 /5/ 2007
اللعنة علي ّ
احيانا ولا اخفيك تجتاحني بل تسحقني
غيبوبة كآبة ومرارة وسوداوية قاتلة تجعلني
انهار صحيا ولا ادنو من كل وسائل الاتصال
. اهبط تحت الأرض عميقا . أنا لا
أمتلك الاّ الاعتذار
سامحني على هذا التدهور لكن ثق انك
ومحمود وعائلتك الادبيه والشاعرة معي
علما اني ارسلت لك رسالتين على ايميل
قديم
لا تتألم ياصديقي فأنت في القلب ابدا
ابدا .
سأعتمد هذا الايميل في المراسلات واتمنى
ان تصلك رسالتي
دمت الشاعر النسر المتألق دائما بحب
الشعب والدفاع عن سلامته


قال فيها :
وصلت من الدنمارك من اديب بارز عراقي طيب وشاعر مبدع انه خلدون جاويد الى الشاعرالنسر رحيم الغالبي
ارسلها اليوم على نصها اضع كل ورود محاتي لاسباب
نحن ثلاثي ادلي اثنا ن اعضاء منذ عام شاعر شعبي رحيم وقاص محمود يعقوب
تفاجئت بانتساب الشاعر المبدع الى الاقلام ...بعد ان كتب عنه في الحوار والمتمدن ولاحقته وهو المنقطع منذ عام عن النشر واذا وجدته اسما زاهيا في ترحيب الاقلام به واعرف انه (معتكف ) عن كل النشر ربما رسالتي وموضوعي الذي نشرته عنه حفز هواجسه الشاعريه
خصوصا هو وانا ومحمود من كلية واحدة الاداب 1971 جامعة بغداد واتجاها ادبيا واحدا...لقد اطلعت على رد الاخت غدير على قصيدته الرائعه بغداد رغم الداء والاعداء
وله 100 موضوع ادبي جدير بالقراءة سوف ارسل له الا ن للدنمارك ان =يغرق الاقلام بكتاباته





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,840,986,420
- تسعٌ وعشرون عاما من فراقهم ُ
- رياض البكري شاعر حقيقي وعاشقٌ شهيد
- أعظم الشعراء ضد شرور الحرب
- برقية الى الفنان عدنان الشاطي
- مقاربة شعرية من رؤية فلسفية
- الشعر انتماء الى السلام والخير والمحبة
- النظرية زاهية خضراء والحياة كالحة صفراء
- شعراء في رحاب المعرفة والجمال
- عيون مها بين الرصافة والمنفى
- التماعات شاعرية على طاولة فلسفية
- أحر التعازي الى الشاعر المبدع يحيى السماوي
- رسالة مناجاة ...الى الشاعر أبي القاسم الشابي
- علي الشرقي بين الحياة والموت
- أطفال الذاكرة الحزينة لرياض البكري
- جدلية الشابي وايمانية السياب
- ذكرى الجواهري وعرائش لبنان
- نازك الملائكة تقارع الموت والحرب والشرور
- جبران خليل جبران ومض التسامي وعودة الروح
- وردة ادونيس ولألاء ايليا أبي ماضي
- لبنان المحبة والسلام


المزيد.....




- الممثل الراحل روبن ويليامز يتحدث عن نفسه في فيلم وثائقي جديد ...
- لجنة برلمانية توصي بضرورة تطوير نظام الحكامة بمكتب السياحة
- لماذا أوقف عرض أغلى فيلم صيني في التاريخ؟
- انعقاد مجلس الحكومة بعد غد الخميس
- هل يقدم توم كروز الجديد في الفيلم السادس لـ-مهمة مستحيلة-؟
- بالفيديو.. مقطع مستفز لمنشد يغني سورة الفاتحة مع الموسيقى يث ...
- أول تصريح للفنان فضل شاكر عقب تبرئته! (صورة)
- عبد النبي فرج: ندْبَة المُغَرِّد
- البيجيدي يتبرأ من تصريحات حامي الدين
- الفنانة المصرية فيفي عبده تدافع عن الفن والفنانين


المزيد.....

- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خلدون جاويد - الشاعر النسر رحيم الغالبي