أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعّوب محمود علي - معذرة اخشى دخول السيرك














المزيد.....

معذرة اخشى دخول السيرك


شعّوب محمود علي

الحوار المتمدن-العدد: 6583 - 2020 / 6 / 4 - 22:31
المحور: الادب والفن
    


معذرة أخشى دخول السيرك
1
تشاجرت قبائل الاعراب
وابرقت سيوفها
واصطبغت بالدم
وارتفع المدّ وزاد الهم
في عنفوان المجد للقبيلة
وتحت أنقاض هنا ينام
(شمشون) يا (دليلة)
2
مازالت الاحزان
قرينة الانسان
واخترقت اقداسه
وشوّهت في المسرح الحضارة
كلّ الممثّلين صروا يجهلون
ادوارهم
والمجد للمجنون
والطائر المحجّل
يدور حول الشمس
ونحن في ذهول
كنّا مصابين
وما زلنا مصابون هنا
بهوس الفنون
وبعمى الألوان
ونحن مازلنا هنا
في اوّل الخطى على ارضيّة الميدان
وألف (مسرور) على السكّان
يريد ان يغادر العراق
لعالم مجهول
3
معذرة لأنّني أخشى دخول السيرك
وصالة العميان
ووطني يوضع فوق الرف
في خانة النسيان
ان عاش ام قد مات لا يحرّك
مشاعر الانسان
وكلّ يوم يحترق
اضيفه لغابر السنين
واجمع الرماد في قنّينة صفراء
تشير للخريف
في عالم الاحياء
وكلّ يوم يعبر الفرات
يدخل في جداول
من جلة الخيرات
لعالم الأموات
فهذه السنّة تجري
مثلما الزوارق
تعبر من صوب الى صوب الى المحارق
وألف ألف طارق
بوابة السكون
لعالم الأموات
لم نلتفت يوماً الى أقراننا
ساعة يعبرون
لعالم النسيان
يا ايّها الربّتان
الى متى تجري بنا السفينة
لعالم السكينة
ونحن في حمّارة القيظ


وفي صبّارة الشتاء
مخدّرون ايّها الاحباب
بين مجيء اليوم
وساعة الذهاب..
نغرق بالمخدّر
وفي الغداة مثل اطفال يغرّدون
ويرقصون تحت أمواج من المطر
وصيحة القطار
قريبة ونجن فوق سكّة السفر
والسهم ينشدّ على الوتر
لضربة القدر
معذرة أخشى دخول السيرك
1
تشاجرت قبائل الاعراب
وابرقت سيوفها
واصطبغت بالدم
وارتفع المدّ وزاد الهم
في عنفوان المجد للقبيلة
وتحت أنقاض هنا ينام
(شمشون) يا (دليلة)
2
مازالت الاحزان
قرينة الانسان
واخترقت اقداسه
وشوّهت في المسرح الحضارة
كلّ الممثّلين صروا يجهلون
ادوارهم
والمجد للمجنون
والطائر المحجّل
يدور حول الشمس
ونحن في ذهول
كنّا مصابين
وما زلنا مصابون هنا
بهوس الفنون
وبعمى الألوان
ونحن مازلنا هنا
في اوّل الخطى على ارضيّة الميدان
وألف (مسرور) على السكّان
يريد ان يغادر العراق
لعالم مجهول
3
معذرة لأنّني أخشى دخول السيرك
وصالة العميان
ووطني يوضع فوق الرف
في خانة النسيان
ان عاش ام قد مات لا يحرّك
مشاعر الانسان
وكلّ يوم يحترق
اضيفه لغابر السنين
واجمع الرماد في قنّينة صفراء
تشير للخريف
في عالم الاحياء
وكلّ يوم يعبر الفرات
يدخل في جداول
من جلة الخيرات
لعالم الأموات
فهذه السنّة تجري
مثلما الزوارق
تعبر من صوب الى صوب الى المحارق
وألف ألف طارق
بوابة السكون
لعالم الأموات
لم نلتفت يوماً الى أقراننا
ساعة يعبرون
لعالم النسيان
يا ايّها الربّتان
الى متى تجري بنا السفينة
لعالم السكينة
ونحن في حمّارة القيظ


وفي صبّارة الشتاء
مخدّرون ايّها الاحباب
بين مجيء اليوم
وساعة الذهاب..
نغرق بالمخدّر
وفي الغداة مثل اطفال يغرّدون
ويرقصون تحت أمواج من المطر
وصيحة القطار
قريبة ونجن فوق سكّة السفر
والسهم ينشدّ على الوتر
لضربة القدر




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,893,005,128
- معذرة أخشى دخول السيرك
- المهاجر والبحار السبع
- خيول لها صهيل
- القناديل تهزم الظلام
- الجرم في المار
- سيفك مجد الامّة
- الجرم في المدار
- ومثلما البحر يحوي
- الازميل وخارطة الجسد
- افول نجم لامع في سماء الوطنفهمت سبب
- االكهف
- ساعة تنهارالتيجان
- دوران في المجهول
- كوابيس


المزيد.....




- الموت يغيب الفنان المصري سمير الاسكندراني عن 82 عاما
- مصر.. وفاة الفنان سمير الإسكندراني عن 82 عاما
- تيك توك تحظر حساب الكوميدي الفرنسي المثير للجدل ديودونيه
- أردوغان: تركيا ردت على كافة محاولات الاعتداء عليها باللغة ال ...
- تيك توك تحظر حساب الكوميدي الفرنسي المثير للجدل ديودونيه
- كاريكاتير العدد 4749
- بينها التمثيل القنصلي.. الخارجية الإماراتية تكشف عن مجالات ا ...
- افتتاح متحف العزلة الذاتية في موسكو
- التقدم والاشتراكية يصف تعيينات هيئة الكهرباء بـ«الوزيعة»!
- مصر.. الكشف عن صورة نادرة للفنانة الراحلة شادية من مسرحية -ر ...


المزيد.....

- على دَرَج المياه العميقة / مبارك وساط
- فقهاء القاف والصاد _ مجموعة قصصية / سجاد حسن عواد
- أستقبل راقصات شهيرات مثل الجوكندة / مبارك وساط
- فنّ إرسال المثل في ديوان الإمام الشافعي (ت204ه) / همسة خليفة
- رواية اقطاعية القايد الدانكي / الحسان عشاق
- المسرح الشعبي المغربي الإرهاصات والتأسيس: الحلقة والأشكال ما ... / محمد الرحالي
- الترجمة تقنياتها ودورها في المثاقفة. / محمد الرحالي
- ( قراءات في شعر الفصحى في أسيوط ) من 2007- 2017م ، دراسة نقد ... / ممدوح مكرم
- دراسات فنية في الأدب العربب / عبد الكريم اليافي
- العنفوان / أحمد غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعّوب محمود علي - معذرة اخشى دخول السيرك