أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مختار سعد شحاته - عروسة أختي القماش














المزيد.....

عروسة أختي القماش


مختار سعد شحاته

الحوار المتمدن-العدد: 6450 - 2019 / 12 / 29 - 10:37
المحور: الادب والفن
    


كان لي أخت تحب المسلسلات والأغنيات والأفلام العربية التي ينتصر فيها البطل، ويرضيها أن يقبل البطل بطلة الفيلم على استحياء، أختي كانت تصنع من بقايا القماشات عروسها، كانت تداريها في أسفل ثوبها، فتبدو بطنها كامرأة حامل في شهرها السابع، وفجأة تصرخ في وجوهنا وتلد عروستها، فتبكي العروسة حتى تضمها إلى صدرها، وتلف على بيوت نساء الصيادين اللاتي يرضعن صغارهن، تطلب لو أن واحدة ترضع عروستها، النساء كلهن غارت من أختي ومن عروستها القماش...
قالت لي قديما، أنها حين تدخل المدارس التي تعلم الناس القراءة والكتابة والحساب، ستكتب اسم عروستها على الحائط فوق السرير، وكلما خافت الوحدة في الليل ستنظر نحو الحائط وتقرأ اسم عروستها، ثم تحسب في جدول الضرب كم عاما بقى لزفافها والعروس...
كانت حين تمطر الدنيا تحاول أن تخبأها في أسفل ثوبها، وتبكي لأمي، لماذا لا ترجعنا الأمهات إلى بطونهن، وتحميننا من البرودة وانحراف أمزجة الناس، حين يصرخون؟! فتبتسم أمي، وتجيب حين تمسح ذراعيها من أثر العجين؛ لأن عرائسنا البنات حين يمضى زمانهن، سيعرفن كل اكتشافات الحياة، ويبتسمن لحظة الإجابات المدهشة، والمحرجة، التي تسألها البنات...
أربعون عاما أكملتها أختي الآن وحيدة، بعد قرارها أن تبقى للأبد في جوار عروستها القماش، فإذا ما الدنيا أمطرت، خبأتها في أسفل ثوبها في منطقة البطن، حتى يظن الناس أن أختي حامل في شهرها السادس...
ثم تقول للناس، دعوا عروستي القماش التي لا تحب البرد ولا الأسئلة التي لا يجيب الناس عنها، واتركوها تنام في بطني، فموعد ميلادها، شهرها السابع، وهذا تفسير كاف للاحتراس...
تغني أختي كل ليلة، وتبعث بالأغنيات والحكايات إلى عروستها التي نامت منذ أربعين سنة في سرير أمي، ولا تزال هناك.
أختي كان ضحى، والضحى نور، لكنها خافت إذا نامت وحيدة في الظلام، غفلت عن عروستها التي تحتاج دوما للرضاع...
أختى الآن أجمل أم وعروستها أحلى البنات.
مادري دي ديوس، البرازيل.
ديسمبر ٢٠١٩




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,856,351,996
- سرقة أعضاء بشرية
- طفلة
- مدخل لقراءة ديوان العبرة في الحواس للشاعر خلف علي الخلف
- سؤال لأبي.
- لا تكن إسفنجة!!
- نص عن الحب لأجل حبيبتي
- حمالة الصدر
- أنا وأنتِ
- تحرر
- إعادة تدوير
- وائل غنيم، عرابي العائد من المنفى.
- تحقيق فيدرالي
- رسالة إلى أميمة
- رسالة إلى إيمان.
- جارة الولي
- أحبك... أنت طالق (لماذا يا لمياء وياسر؟! لكني أتفهم جيدًا)
- أنت نائمة؟
- الرجل المحظوظ الملعون
- من يحملُ الآن عني؟
- عضو ذكري جديد


المزيد.....




- رواية -العمى- للأديب البرتغالي الشهير جوزيه ساراماغو
- ديوان -مثنوى- للعلامة الصوفى مولانا جلال الدين الرومي
- نشر آخر تسجيل صوتي للفنانة الراحلة رجاء الجداوي لحظة اشتداد ...
- في رسالة مؤلمة… الفنان محمد صلاح يعلن إصابته بكورونا
- مصر.. إصابة الفنان محمد صلاح بفيروس كورونا وعزله
- رحيل رجاء الجداوي آخر هوانم السينما المصرية
- اقــــرأ: الدليل الكامل إلى السينما الإيطالية
- كاريكاتير العدد 4715
- مغني الراب كانييه ويست.. من مؤيد لترامب إلى مرشح للرئاسة
- وزير الثقافة العراقي يروي ملابسات إصابته بفيروس كورونا ويستذ ...


المزيد.....

- ( قراءات في شعر الفصحى في أسيوط ) من 2007- 2017م ، دراسة نقد ... / ممدوح مكرم
- دراسات فنية في الأدب العربب / عبد الكريم اليافي
- العنفوان / أحمد غريب
- العنفوان / أحمد غريب
- السيرة الذاتية لميساء البشيتي / ميساء البشيتي
- السيرة الذاتية للكاتبة ميساء البشيتي / ميساء البشيتي
- الوجه الآخر لي / ميساء البشيتي
- لغز إنجيل برنابا / محمد السالك ولد إبراهيم
- رواية ( الولي الطالح بوتشمعيث) / الحسان عشاق
- سارين - محمد إقبال بلّو / محمد إقبال بلّو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مختار سعد شحاته - عروسة أختي القماش