أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - امين يونس - بُوق علّاوي














المزيد.....

بُوق علّاوي


امين يونس

الحوار المتمدن-العدد: 6403 - 2019 / 11 / 8 - 20:47
المحور: كتابات ساخرة
    


" .. الخالة زهراء أهدتْ إبن أختها ، علاوي ، بمناسبة عيد ميلاده ( بوقاً ) لكي يُمارِس هوايته في النفخ والعزف في أوقات فراغه . وبعد مرور شهرَين ، جاءت الخالة في زيارة ، فقال لها علاوي : شكراً على البوق الذي أهديتني أياه ، فهو أثمَن ما حصلتُ عليهِ ، ولقد أصبحَ مصدَر رزقٍ لي ! . فإستغربتْ الخالة وقالتْ : وكيف ذلك ؟ أجابَ مُبتسِماً : أن أُمّي تدفع لي يومياً ألفَي دينار ، حتى لا أعزف عليهِ ! " .
................
أدتْ الدكتاتورية إلى الإحتلال وقادَ الإحتلال إلى فَرض أحزاب الإسلام السياسي والأحزاب القومية على الساحة ، وأدتْ الفوضى والعَمالة إلى تكريس الطائفية المذهبية والسياسية ، وقادتْ الطائفية البغيضة إلى تفشي الفساد بكل أنواعه وضُعف وتشّظي الجيش والشرطة ، وأدى كًل ذلك إلى ظهور داعش ، وقاد الأمر إلى إصدار المرجعية الأمر ب " الجهاد الكفائي " ، الذي وّفَر حّجة لتكاثُر الميليشيات المُسّلَحة الخارجة عن القانون .
في زيارةٍ روتينية لقادة الكُتل السياسية الحاكمة ، للمرجعية ، قالوا : نشكرك على أمر الجهاد الكفائي ، فلقد أصبح مصدَر رزقٍ ممتاز لنا . إستغرب سماحته وقال : وكيف ذلك ؟ أجابوا : أن الكثير من الكُتل المنافسة وكذلك بعض المناطق ، يدفعون لنا جيداً ، لكي نكّف عنهم ! .
...............
صاحبنا علاوي ، لايجيد النفخ ولا يعرف العَزف ، بل يُحدث بآلَته الموسيقية أي البوق ، ضجيجاً مُزعِجاً وضوضاء مُتعِبة ، فتضطر المسكينة أمّه ، أن تستقطع من مصاريف المنزل وتدفع لهُ ، لكي يصمت !! .
مُشكلة علاوي وأمه ، بسيطة نوعاُ ما .. لكن المُصيبة ، في الميليشيات المنتشرة والتي تفرض الأتاوات هنا وتحتكر الأعمال هناك وتخطف وتسلب وتقمع وتبطش ... إلخ . حقاً أنها أصبحتْ مصدر رزقٍ وفير لحيتان الفساد وأمراء الحرب ورموز الطائفية .
...............
الشباب العراقي الوطني النقي النظيف الشجاع الواعي ، في ساحات التحرير في بغداد والمحافظات .. إذا إستمروا في كفاحهم البطولي السلمي وتكاتفهم الجميل ، فسوفَ ينجحون ، ليس فقط في إيقاف بوق علاوي عن الإزعاج ، بل في إسكات الميليشيات الخارجة عن القانون وجعلها تصمت للأبد ، لأنهم أي الشباب العراقي الرائِع [ يُريدونَ وَطَناً ] حقيقياً .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,606,019,758
- غُصن الزيتون ونبع السلام
- عِمَتْ عِين اِلوچاغ اِلماتِشِبْ ناره
- مُواصَفات القادة
- حمكو يتحدثُ عن بغداد
- بينَ العاطِفةِ والعَقل
- إضطرابٌ مُزمِن في العراق وسوريا
- في مقر الحزب الشيوعي في بحزاني
- مُدير ناحية هندي
- حمكو عراقِيٌ أيضاً
- حمكو ... وموازنة 2020
- علاج المَلَلْ
- زيارة ال - پاپا - فرنسيس إلى العراق
- عسى
- حمكو والبيئة
- وَعيٌ وإرادة
- أحلام اليقظة
- حين يغضبُ حمكو
- ضوءٌ على جَلسة القَسَمْ
- حِجارة شابلن ومسامير عبدو
- تحضير العجين


المزيد.....




- وفد إتحادي يترافع عن القضايا الوطنية في إجتماع للأممية الإشت ...
- الكشف عن تطورات الحالة الصحية للفنان عادل إمام (فيديو)
- دنيا كمال تحتفل بتوقيع روايتها «ترتيبات عشوائية»
- كاريكاتير القدس- الاحد
- معارف السكان الأصليين.. الثروة المهدرة بسبب تقاليد كولومبوس ...
- تونس: إقبال على مهرجان "الكثبان الإلكترونية" الموس ...
- فيلم -الجوكر- يكسر حاجز المليار دولار
- رئيس برلمان إيكواس: المغرب يقوم بدور قاطرة إفريقيا
- عبد النباوي: استقلال السلطة القضائية بالمملكة اليوم حقيقة دس ...
- تونس: إقبال على مهرجان "الكثبان الإلكترونية" الموس ...


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - امين يونس - بُوق علّاوي