أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أحمد بيان - لهم نعيم القروض ولنا جحيمها..














المزيد.....

لهم نعيم القروض ولنا جحيمها..


أحمد بيان

الحوار المتمدن-العدد: 6381 - 2019 / 10 / 16 - 03:33
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


خمسمئة (500) مليون دولار قرض: ينعمون باقتسام/استثمار أموال القروض ويلجؤون الى الكذب والتضليل من خلال برامج إصلاح وهمية، لننال نحن "واجب" أداء تلك القروض وأقساطها وفوائدها من عرق جبيننا ومن لحمنا ودمنا، من حاضرنا ومستقبلنا...

انطلقت يوم 10 أكتوبر 2019 حزمة جديدة مما يسمى "برنامج المساعدات/الدعم" الذي يقدمه البنك الدولي، الذراع المالي للإمبريالية، وذلك بمنح المغرب 500 مليون دولار (4,8 مليار درهم) مخصصة لــ"دعم" قطاع التربية والتكوين حسب الاتفاق المبرم في يوليوز الماضي بين هذا البنك/الأخطبوط المالي والوزارة الوصية على القطاع!!
وحسب تصريحات الوزير المسؤول عن القطاع، فإن هذا القرض/الدعم (يا للعجب! يسمون هذا القرض/الرهن دعما، مع أنه قرض مقابل أضعاف قيمته الحقيقية -هناك شروط صارمة ونتائج ملموسة لمنح القرض-)، نتيجة اتفاق يوليوز المنصرم الذي ركز على ثلاث نقاط أساسي: هي أولا، دعم التعليم الأولي (المزيد من المدارس الخاصة)، ثانيا تحسين تكوين الأطر والمدرسين، وثالثا تقوية القدرة على تسيير القطاع على المستويين الإقليمي والجهوي. ونجد أنفسنا في آخر المطاف أمام التطبيق الحرفي لتوصيات صندوق النقد الدولي الصادرة سنة 1995 والتي تلح على رفع الدولة يديها عن القطاعات غير المدرة للدخل وعلى رأسها التعليم طبعا.
إن مهمة البنك العالمي وكذلك صندوق النقد الدولي، دائما وأبدا، هي التدخل في الشؤون الداخلية للبلدان "الضعيفة" التي تحكمها أنظمة ديكتاتورية عميلة تفتقد الى أي شكل من أشكال الاستقلال في القرار السياسي، أي أنظمة لاوطنية لاديمقراطية لاشعبية، كما هو شأن النظام القائم بالمغرب.
إن النظام وحواريه يبيعون ما تبقى من الوطن الجريح بالتقسيط وبالجملة، لينعموا هم باقتسام أموال القروض (والكذب علينا ببرامج إصلاح وهمية) وننال نحن "واجب" أداء أقساط قروض البنك الدولي من عرق جبيننا ومن لحمنا ودمنا دون أن ننعم ولو بالنزر القليل من خيرات البلد المنهوبة. إنه واقعنا المر بدون مساحيق التجميل أو الخطابات الرنانة الجوفاء.
إننا أمام مرحلة الهجوم الكاسح على القطاعات الحيوية في ظل غياب أي مقاومة حقيقية لمشاريع التخريب والخوصصة، وذلك لغياب (ضعف) أي فعل نضالي منظم وذي أهداف مرحلية واستراتيجية دقيقة.
ومسؤوليتنا أضحت أكثر جسامة وتزداد عظمتها كلما تخلفنا عن مواكبة الصراع الطبقي ببلادنا وعن الحضور في الصفوف الأمامية للمواجهة والمجابهة.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,860,616,240
- التطبيع المستور/المفضوح مع القوى الظلامية
- كشف اللصوص الصغار للتستر عن اللصوص الكبار
- القتل المعنوي للمناضل
- من تجارب الشعوب يستقي الشيوعي الدروس والعبر
- النهج يجر الجمعية -لمبايعة- الجماعة
- حوادث سير أم قتل جماعي للعمال؟
- المغرب: العدل والإحسان والعدالة والتنمية وجهان لعملة واحدة
- السؤال السديد: لماذا استمرار الاعتقال السياسي؟
- مصائب شعبنا لا تأتي فرادى
- إقصاء أم صفقة مع حزب النهج!!
- المغرب: ليطور المناضلون أشكالهم النضالية...
- معنى غياب حزب النهج الديمقراطي عن ندوة جماعة العدل والإحسان! ...
- جماعة -العدل والإحسان-...
- فدرالية اليسار الديمقراطي في قفص الاتهام..
- الأموي -بوتفليقة-
- المحنة مرآة
- في المغرب: القتل برا وبحرا...
- تيار البديل الجذري المغربي
- لا لتشويه الأشكال النضالية..!!
- المعتقلون السياسيون بالمغرب: معاناة التمييز


المزيد.....




- محللون: تحويل أردوغان آيا صوفيا لمسجد هدفه التوطيد مع الناخب ...
- القضاء الأمريكي يلزم إيران بدفع تعويضات قدرها 879 مليون دولا ...
- اجتياز الوحدة الروسية الجديدة المخصصة للمحطة الفضائية الاختب ...
- دمشق.. توقيف شخص ينتحل صفة أمنية ويقوم بالابتزاز والترهيب
- الخارجية الإسرائيلية تنظم جولة لدبلوماسيين داخل أنفاق -حزب ا ...
- في ثاني هجوم فتاك خلال أسبوع.. سمكة قرش تقتل شابا قبالة سواح ...
- دراسة أمريكية تحدد معادلة جديدة لمقارنة سن الكلاب بأعمار الب ...
- ارتفاع معدلات الطلاق في أوروبا
- الحرب في ليبيا: أي الدول الإقليمية تحمل مفتاح حل الأزمة؟
- ما سر عدم اكتراثنا بالأعداد الهائلة لضحايا الحروب والكوارث؟ ...


المزيد.....

- المؤلف السوفياتي الجامع للإقتصاد السياسي، الجزء الرابع (الاش ... / الصوت الشيوعي
- الخلاف الداخلي في هيئة الحشد الشعبي / هشام الهاشمي
- نحو فهم مادي للعِرق في أميركا / مسعد عربيد
- قراءة في القرآن الكريم / نزار يوسف
- الفوضى المستدامة في العراق-موسى فرج / د. موسى فرج
- الفوضى المستدامة في العراق / موسى فرج
- سيرة البشر / محمد سعيد
- المسار- العدد 41 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- موقف الحزب الشيوعى الهندى ( الماركسي ) من المراجعتين اليميني ... / سعيد العليمى
- نحن والعالم والأزمة النقدية القادمة / محمود يوسف بكير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أحمد بيان - لهم نعيم القروض ولنا جحيمها..