أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نزال - لاجل انفتاح عربى على الثقافات المجاورة للعرب !














المزيد.....

لاجل انفتاح عربى على الثقافات المجاورة للعرب !


سليم نزال

الحوار المتمدن-العدد: 6320 - 2019 / 8 / 14 - 23:59
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



مند حوالى خمسة و عشرون عاما التقينا فى جامعة اوسلو بالاديب التركى عزيز ينسن الدى يعادل نجيب محفوظ عند العرب .و من ضمن القضايا التى طرحت اثناء الحوار هو كيف تتعرف شعوبنا على بعضها البعض ,من خلال الفكر و الثقافة ,كوسيلة لتتخلص من عقد الماضى.و قد كوننا حلقه لاجل الحوار من طلاب عرب و ايرانيين و اتراك حيث كنا نتحاور فى هده القضايا و اعتقد انها كانت مفيده .
بالفعل فى تلك المرحلة كنت ان قابلت تركيا اول شىء تسمعه منه و يعرفه كل تركى هو تعبير, (عرب خيانات) ,الدى بات جزءا من الثقافة الشعبية التركيه.و هو تعبير كماهو واضح يعود للعام
1916
عندما تحالف العرب مع الغرب و اعلنوا الثوره ضد الاتراك. و العرب خاصة فى المشرق كانوا يربطون كل شىء متخلف بالاتراك.و هى ثقافة موروثه ايضا.و يقابل النظره التركيه الفوقيه تجاه العرب, نظره فارسيه ايضا.حيث يوجد فى الموروث الفارسى نظره تعادل العرب بالصحراء و البدو .و اقول فارسيه لان ايران تتكون من خمسة شعوب هى الاكراد و العرب و الادربجانيين و البلوش و الفرس الدين يعتبروا القوميه الاقوى تاثيرا .

و النظره التعميمية السلبية تجدها ايضا لدى الاكراد خاصة البسطاء منهم , بسبب ما عانوه خاصة فى العراق فى بعض المراحل , و هو ايضا امر لا بد من التعامل معه بعقل منفتح لتشجيع اواصر العلاقات الوديه وفق قاعدة ذهبية تتكون من بندين عدم نسيان الماضى لكى لا يتكرر و ايضا عدم تجميد الماضى لكى لا يتم توظيفة لتابيد ثقافة الكراهية .

اود ان اعتقد ان هدا التفكير خف عن السابق لكنى اعتقد انه لم يزل موجودا فى الوعى الداخلى لهده الشعوب المجاورة للعرب.وشيطنة بعض العرب لايران الان ينطلق من خلال النافده الدينيه الطائفيه و كأن ايران غول يريد ابتلاع العرب .و هى مشاكل سياسيه تحل باليات سياسيه لا اكثر و لا اقل.

و اليوم راينا من يتشفى من انهيار الليلة التركية و هو موقف خاطىء جدا رغم كل انتقاداتىا لسياسة اردوغان .عدم الاستقرار فى تركيا لا يفيد سوى اجواء الفوضى و زيادة عدم الاستقرار فى المنطقة و هذا ليس لصالحنا .


ما طرحته و ما زلت ان على العرب ان يتعرفوا على جيرانهم من ايران الى تركيا الى الاكراد الى افريقيا من خلال الثقافة و التبادل المعرفى,لانه يساهم فى غسل ذاكره المراحل التاريخيه السلبيه و يقوى العلاقات الوديه .و الحمقى و الجهلة عاده يجمدون التاريخ عند مراحل معينة لانها تخدمهم..

لا بد ان تتضمن مناهج التعليم العربيه كتابا و مبدعين افارقة مثل وول سينكا و اتراكا و اكرادا و ايرانيين من امثال ناظم حكمت و عزيز ينسين و يشار كمال الخ و من الايرانيين من امثال حافظ الشيرازى الدى يعتبر احد اهم كتاب ايران عبر العصور و الشاعر المعاصر احمد شاملو الخ من قائمة طويله من المبدعين.و مبدعين اكرادا مثل بلند الحيدرى و سليم بركات و سواهم من قائمة طويله من المبدعين . .
لا بد ان نتعرف على ثقافة هده الشعوب و موسيقاها و معارفها لكى لا نظل اسرى لثقافة

قولبة التاريخ.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,479,213,759
- من هيفا الشاهدة على التاريخ الى اورسولا التى اصبحت التاريخ ذ ...
- قال لى استاذ دانماركى حسنا ماذا تخططون انتم !
- نحو حواراسلامى غربى شامل نحو عولمة قيم الحوار و الاخوة الانس ...
- نهاية الايديولوجيا !
- من اجل تجديد روح عصر النهضة !
- التغيير الثقافى هو الاساس!
- الصمت هو لغة الله و ما عداه ترجمة بائسة!
- اهمية حب الاستطلاع المعرفى
- عن الزمن!
- الغرب فى العالم العربى ,تاريخ من الاكاذيب و الخداع
- فى سوسيولوجيا الاسلام السياسى !
- .اسئلة فى الفضاء المعرفى !
- لاجل التصدى للمواقف المائعة
- ماساة جيل و ربما اكثر !
- من هنا بدات الكارثة !
- كيف بدا الاضطراب يسود المنطقة العربية
- نحو حل دائم لاشكالية الهوية فى العالم العربى !
- من رسائل الادباء!
- فى فضاء هنريك ابسن !
- من الافلام الروائية المصرية .فيلم الارض مثالا.


المزيد.....




- زيارة ظريف المفاجئة والحرب التجارية تهيمنان على قمة مجموعة ا ...
- مراسلنا: اللواء السادس ينشق عن صفوف النخبة الشبوانية ويعلن و ...
- ترامب لا يسعى لتغيير النظام في إيران ولقاء ظريف سابق لأوانه ...
- شاهد: الصُهب يحيون مهرجان "الحب الأحمر" في فرنسا ل ...
- بكين مستعدة للحوار من أجل حل الخلاف التجاري مع الولايات المت ...
- ترامب لا يسعى لتغيير النظام في إيران ولقاء ظريف سابق لأوانه ...
- شاهد: الصُهب يحيون مهرجان "الحب الأحمر" في فرنسا ل ...
- القوات الإماراتية تنسحب من شبوة والجيش اليمني يسيطر على معسك ...
- هل علينا أن نقلق؟ / جهاد المنسي
- بالفيديو...مناورات البحرية الروسية لسحب غواصات نووية من قاعد ...


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- اللاشعور بحث في خفايا النفس الإنسانية / جان كلود فيلو - ترجمة علي أسعد وطفة
- رأسمالية المدرسة في عالم متغير :الوظيفة الاستلابية للعنف الر ... / علي أسعد وطفة
- الجمود والتجديد في العقلية العربية : مكاشفات نقدية / د. علي أسعد وطفة
- علم الاجتماع المدرسي : بنيوية الظاهرة الاجتماعية ووظيفتها ال ... / علي أسعد وطفة
- فلسفة الحب والجنس / بيير بورني - ترجمة علي أسعد وطفة
- من صدمة المستقبل إلى الموجة الثالثة : التربية في المجتمع ما ... / علي أسعد وطفة
- : محددات السلوك النيابي الانتخابي ودينامياته في دولة الكويت ... / علي أسعد وطفة
- التعصب ماهية وانتشارا في الوطن العربي / علي أسعد وطفة وعبد الرحمن الأحمد
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نزال - لاجل انفتاح عربى على الثقافات المجاورة للعرب !