أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - ابراهيم الجندي - 5 - الله .. تفاوض مع مجرم !!















المزيد.....

5 - الله .. تفاوض مع مجرم !!


ابراهيم الجندي

الحوار المتمدن-العدد: 6288 - 2019 / 7 / 12 - 11:00
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    




(41) فَكَيْفَ إِذَا جِئْنَا مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ بِشَهِيدٍ وَجِئْنَا بِكَ عَلَى هَؤُلَاءِ شَهِيدًا
1 - المعني : لما سمع النبي قارئا يقرأ الاية السابقة .. بكي ، لان كل نبي سيشهد علي قومه يوم القيامة عما اذا كانوا صدقوه أم كذبوه ، والنبي محمد سيكون شاهدا علي كفار قريش وغيرهم من الكفار ، وكيف استفهامية .. للتوبيخ
المصدر / الجامع لاحكام القرآن للقرطبي
2- الاسئلة :
A- اذا تعني لو … فهل الله سيأتي بكل نبي ليشهد علي قومه ام لا ؟
B - ما الفرق في المعني و اللغة
بين الشاهد :
وَأَنَا عَلَىٰ ذَٰلِكُمْ مِنَ الشَّاهِدِينَ .. الأنبياء 56 / وَنَكُونَ عَلَيْهَا مِنَ الشَّاهِدِينَ .. المائدة 113 / فَاشْهَدُوا وَأَنَا مَعَكُمْ مِنَ الشَّاهِدِينَ .. آل عمران 81
و بين الشهيد:
وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَىٰ مَا تَعْمَلُونَ .. آل عمران 98 / إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدًا .. النساء 33 / وَكَفَىٰ بِاللَّهِ شَهِيدًا .. النساء 79
C - هل الله في حاجة الي شهادة الانبياء علي أقوامهم ليعرف ما اذا كانوا قد صدقوهم أو كذبوهم ؟
بما ان علم الله مطلق اساسا .. فلماذا يُشهد الله الانبياء علي اقوامهم يوم القيامة ؟

(42) يَوْمَئِذٍ يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَعَصَوُا الرَّسُولَ لَوْ تُسَوَّى بِهِمُ الْأَرْضُ وَلَا يَكْتُمُونَ اللَّهَ حَدِيثًا
1- المعني : أن الذين كفروا بالله وعصوا الرسول يتمنون أن تسوى بهم الأرض كالموتى أوأنهم لم يخلقوا اصلا ، لان جوارحهم ستشهد عليهم يوم القيامة
المصدر / انوار التنزيل واسرار التأويل للبيضاوي
2- السؤال : هل المقصود عصيان الرسول ذاته أم الرسالة التي نقلها عن ربه ؟

(43) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَقْرَبُوا الصَّلَاةَ وَأَنْتُمْ سُكَارَى حَتَّى تَعْلَمُوا مَا تَقُولُونَ وَلَا جُنُبًا إِلَّا عَابِرِي سَبِيلٍ حَتَّى تَغْتَسِلُوا وَإِنْ كُنْتُمْ مَرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنَ الْغَائِطِ أَوْ لَامَسْتُمُ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَفُوًّا غَفُورًا
1- المعني : الاية تنهي المؤمنين عن الصلاة وهم سكاري حتى يزول أثر الخمر ويعلموا ما يقولون ، كما تنهي الجنب ألا يقترب من المسجد إلا بعد الاغتسال أما المريض ، المسافر ، من تبول أو تبرز ، من لمس النساء .. ولم يجدوا ماء ، فيجوز لهم التيمم
لمس النساء فيه قولان :
A- يجوز التيمم اذا لم يجد ماء
B- لا يجوزالتيمم و يجب الاغتسال
المصدر / فتح القدير للشوكاني
2- القراءة : قرأها فريق (لمستم) بدون حرف الألف ، كلاهما ( لامستم ، لمستم ) بمعنى لمس البشرة ، أما ابن عباس فيري ان اللمس يعني الجماع
المصدر / الجلالين
3- السؤال : ماعلاقة الاية بما قبلها ؟ ما قبلها تتحدث عن حال من عصوا الرسول في الاخرة ، وهذه الاية تتحدث عن الصلاة والجنابة والتيمم في الدنيا ؟

(44) أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُوا نَصِيبًا مِنَ الْكِتَابِ يَشْتَرُونَ الضَّلَالَةَ وَيُرِيدُونَ أَنْ تَضِلُّوا السَّبِيلَ
1- سبب النزول: نزلت في رفاعة بن زيد ، ومالك بن دخشم وغيرهما من اليهود ، لانهم كانوا يعيبون علي النبي و يسخرون من كلامه إذا تكلّم ( بن عباس )
المصدر / معالم التنزيل للبغوي
2- السؤال : ما علاقة الاية بما قبلها .. ما قبلها تنهي المؤمنين عن الصلاة وهم سكاري ، والجنابة ، وهذه الاية تتحدث عن يهود يسخرون من كلام النبي ؟

(45) وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِأَعْدَائِكُمْ وَكَفَى بِاللَّهِ وَلِيًّا وَكَفَى بِاللَّهِ نَصِيرًا
المعني : أن الله يعلم عداوة اليهود لكم ، وسوف ينصركم عليهم
المصدر/ تفسير القرآن لابن عربي

(46) مِنَ الَّذِينَ هَادُوا يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَنْ مَوَاضِعِهِ وَيَقُولُونَ سَمِعْنَا وَعَصَيْنَا وَاسْمَعْ غَيْرَ مُسْمَعٍ وَرَاعِنَا لَيًّا بِأَلْسِنَتِهِمْ وَطَعْنًا فِي الدِّينِ وَلَوْ أَنَّهُمْ قَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَاسْمَعْ وَانْظُرْنَا لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ وَأَقْوَمَ وَلَكِنْ لَعَنَهُمُ اللَّهُ بِكُفْرِهِمْ فَلَا يُؤْمِنُونَ إِلَّا قَلِيلًا
المعني : ان اليهود و النصاري مالوا عن الهدى بأن حرفوا صفات النبي محمد في كتبهم ، و كانوا يسمعون قوله ولا ينفذون أمره و يسبون شخصه و يطعنون في دين الاسلام ، فطردهم الله جزاء لهم علي كفرهم بالاسلام
المصدر / بحر العلوم للسمرقندي

(47) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ آَمِنُوا بِمَا نَزَّلْنَا مُصَدِّقًا لِمَا مَعَكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَطْمِسَ وُجُوهًا فَنَرُدَّهَا عَلَى أَدْبَارِهَا أَوْ نَلْعَنَهُمْ كَمَا لَعَنَّا أَصْحَابَ السَّبْتِ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولًا
1- المعنى : تحذير من الله لأهل الكتاب أن يصدقوا بالقرآن الذي نزله علي النبي ، مصدقاً لما معهم من التوراة والإنجيل اللذين تضمنا صفة النبي
قبل أن (يطمس وجوههم) وفي الطمس أقوال :
A- الطمس .. محو معالم الوجه حتى يصير كالقفا ، وجعل عيونهم في قفاهم فيمشون للخلف
B- الطمس .. أي يطمس بصيرتهم عن الهدى
C- الطمس .. الله يجعل في وجوههم شعر كالقرود
D- الطمس .. الله يردهم من الحجاز الي الشام
المصدر يسأل : لماذا لم ينفذ الله تهديده بطمس اليهود ؟
المصدر يجيب : التهديد كان سينفذ اذا لم يؤمن أحد منهم ، فلما آمن عبد الله بن سلام، وثعلبة بن شعبة، وأسد بن ربيعة، وأسعد بن عبيدة
أوقف الله الطمس عن الباقين ، وأجل تنفيذه الي يوم القيامة
المصدر / مجمع البيان في تفسير القرآن للطبرسي
من هم أصحاب السبت ؟
هم قوم من بني إسرائيل، سكنوا منطقة ساحلية، ولم يذكر القرآن اسمها أو مكانها ، وكان من شريعتهم أنهم لا يعملون يوم السبت ويتفرغون للعبادة ، فأراد الله أن يختبر إيمانهم ، فجعل الاسماك تأتي بغزارة للساحل يوم السبت ، ثم أبعدها حتي السبت الذي يليه
فاحتالوا ونصبوا الشباك يوم الجمعة حتي اذا جاءت الأسماك يوم السبت فتدخل إليها ، وتبقي حتى يوم الأحد فيصطادوها (الشرح وارد في تفسير الاية 163 الاعراف)
فلما احتالوا علي الله بنصب الشباك يوم الجمعة .. لعنهم !!
المصدر/ الوسيط في تفسير القرآن للشيخ محمد سيد طنطاوي
2- الأسئلة :
A- هل الله يهدد اليهود بطمس وجوههم .. اذا لم يؤمنوا بالقرآن ؟ يعني إما الايمان و إما الطمس ؟
B- اذا كان القرآن الذي أنزله الله ( مصدقا ) للتوراة .. فلماذا يطالب اليهود بالايمان بالقرآن ؟
C- كيف يستخدم ضمير الحاضر (معكم) ، وضمير الغائب ( نلعنهم ) و المخاطب واحد وهو اليهود !!


(48) إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدِ افْتَرَى إِثْمًا عَظِيمًا
1- بعد نزول هذه الاية .. دار حوار بين النبي و ابي زر الغفاري كالتالي :
النبي : ما من عبد قال لا إله إلا الله ثم مات إلا و دخل الجنة
ابي زر: وإن زنى وإن سرق؟
النبي : وإن زنى وإن سرق
ابي زر: وإن زنى وإن سرق ؟
النبي : وإن زنى وإن سرق .. رغم أنف أبي ذر
2- الحكمة من غفران جميع الذنوب الا الشرك .. أن الله لو غفر أن يشرك به لتعددت الالهة وفسدت الارض
3- سبب نزول : ( وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ)
أن وحشي بن حرب الحبشي قاتل حمزة بن عبد المطلب ( عم النبي ) في غزوة أُحد ، جاء للقاء النبي ودار بينهما الحوارالتالي :
وحشي : لقد أشركت بالله ، وقتلت ، وزنيت .. فهل يقبل الله توبتي يا رسول الله ؟
النبي : صمت قليلا..
فنزلت : إِلاَّ مَن تَابَ وَآمَنَ ( وَعَمِلَ عَمَلاً صَالِحاً ) فَأُوْلَـٰئِكَ يُبَدِّلُ ٱللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ / الفرقان 70
وحشي : أني أرى شرطاً بالاية .. فماذا لو لم أعمل صالحاً ؟
فنزلت : إِنَّ ٱللَّهَ لاَ يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ ( لِمَن يَشَآءُ) / النساء 48
وحشي : أني اري شرطا بالاية .. فماذا لو لم أكن من ضمن من يشاء الله لهم ؟
فنزلت : قُلْ يٰعِبَادِيَ ٱلَّذِينَ أَسْرَفُواْ عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ لاَ تَقْنَطُواْ مِن رَّحْمَةِ ٱللَّهِ ( إِنَّ ٱللَّهَ يَغْفِرُ ٱلذُّنُوبَ جَمِيعاً) /الزمر53
وحشي : الآن لا أرى شرطاً .. وأسلم ( نقلا عن بن عباس )
المصدر / خواطر حول القرآن للشيخ محمد متولي الشعراوي
4- الاسئلة :
A- سؤال : لماذا تفرقت الايات الثلاث بين سورالنساء ، الفرقان ، الزمر ، رغم نزولها في مكان ، زمان ، سبب واحد ؟؟؟
B - هل تفاوض الله مع وحشي بالايات الثلاث ليدخل الاسلام ؟

(49) أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يُزَكُّونَ أَنْفُسَهُمْ بَلِ اللَّهُ يُزَكِّي مَنْ يَشَاءُ وَلَا يُظْلَمُونَ فَتِيلًا
1- المقصود بالذين يزكون أنفسهم :
A- اليهود .. حيث كانوا يقدّمون صبيانهم فيؤمّونهم في الصلاة ويزكونهم قائلين لا ذنوب لهم / مجاهد
B- اليهود .. حيث سألوا النبي .. هل على أطفالنا ذنوب فيما اقترفوا ؟ قال .. لا
اليهود : ونحن مثلهم فما من ذنب نرتكبه بالنهار حتي يكفِّره الله بالليل، وما من ذنب نرتكبه بالليل حتي يكفِّره الله بالنهار.. و بالتالي زكّوا أنفسهم
C - اليهود والنصاري : و الدليل .. وَقَالُوا لَن يَدْخُلَ الجَنَّةَ إِلاَّ مَن كَانَ هُوداً أَوْ نَصَارَى / البقرة 111 / الحسن
المصدر / تفسير كتاب الله العزيز للهواري

(50) انْظُرْ كَيْفَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَكَفَى بِهِ إِثْمًا مُبِينًا
المعني : انظر يا محمد كيف يفتري اليهود و يزكون أنفسهم و يدّعون أنهم أبناء الله وأحباؤه ، ويدّعون أيضا آنه لن يدخل الجنة إلا من كان هوداً أو نصارى ، و يزعمون أنه لا ذنوب لهم ، و يكذبون على الله و كفي بالكذب ذنبا يعاقبون به في الاخرة
المصدر/ جامع البيان في تفسير القرآن للطبري

للمزيد .. شاهد اليوتيوب التالي :

https://www.youtube.com/watch?v=8vgNhOzSNdQ&t=1769s





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,425,292,733
- 4 - واهجروهن في المضاجع !!
- 3 - نكاح المتعة في القرآن !!
- 2 - الميراث .. في الميزان ؟
- 1- أو ما ملكت أيمانكم !!
- 20- القرآن .. كلام بشر وليس كلام الله
- 19- - فلا تحسبنهم - هل أضيفت الي القرآن ؟
- 18- النبي .. إدّعي العلم بالغيب !!
- 17- النبي ليس منّة من الله !!
- 16- معتب .. هل أوحي الي الله قرآنا ؟
- 15- قرآن .. نزل بعد وفاة النبي ؟
- 14- إله الحرب !!
- 13- كُرز .. يتحدي الله !
- 12- أفعال اليهود .. صنعت آيات القرآن !!
- 11- آيات رفضها العرب .. فنسخها الله !!
- 10- وبالقرآن .. أفلا يكفرون؟!
- 9- لماذا لا يهدي الله الكفار ؟
- 8- القرآن تنزيل إلهي ..المصحف إبداع بشري !
- 7- النبي وعمر .. كتبا قرآنا قبل نزوله !!
- 6 - يسوع المسيح أسطورة .. ومحمد كان نصرانيا !!
- 5 - من نفخ عيسي في رحم مريم .. الله أم جبريل ؟


المزيد.....




- سلطات دونيتسك تؤكد احترام وقف إطلاق النار على طول خط التماس ...
- قصف لـ-أنصار الله- شمال حجة وسقوط قتلى من الجيش اليمني
- زيدان يهنئ المنتخب الجزائري وينعى أخاه
- هيئة الملاحة في بنما تقول إنها بدأت عملية سحب العلم من الناق ...
- دراسة: هكذا يمكن تجنب الخرف الوراثي
- لبنان نصرالله: أشلاء وطن مخدوع
- ميركل تحيي ذكرى محاولة اغتيال هتلر بدعوة لمناهضة التطرف
- موقع أميركي: ترامب لم يدعم شركات الطيران الأميركية ضد الخطوط ...
- ريابكوف يلتقي مادورو ويناقش توسيع وجود الشركات الروسية في فن ...
- مؤسسة النفط الليبية تعلن حالة القوة القاهرة في ميناء الزاوية ...


المزيد.....

- التاريخ المقارن / محسن ريري
- ملكيه الأرض فى القرن الثامن عشر على ضوء مشاهدات علماء الحملة ... / سعيد العليمى
- إملشيل، الذاكرة الجماعية / باسو وجبور، لحسن ايت الفقيه
- أوراق في الاستشراق / عبد الكريم بولعيون
- إشكالية الخطاب وأبعاده التداولية في التراث العربي واللسانيات ... / زهير عزيز
- سلسلة وثائق من الشرق الادنى القديم(1): القوائم الملكية والتا ... / د. اسامة عدنان يحيى
- التجذر بدل الاقتلاع عند سيمون فايل / زهير الخويلدي
- كتاب الدولة السودانية : النشأة والخصائص / تاج السر عثمان
- العقل الفلسفي بين التكوين والبنية / زهير الخويلدي
- اساطير التوراه واسطورة الاناجيل / هشام حتاته


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - ابراهيم الجندي - 5 - الله .. تفاوض مع مجرم !!