أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبله عبدالرحمن - حين يختلط الحابل بالنابل!!














المزيد.....

حين يختلط الحابل بالنابل!!


عبله عبدالرحمن

الحوار المتمدن-العدد: 6153 - 2019 / 2 / 22 - 21:10
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


كان هناك دائما مصدرا للضوء يأخذنا الى ما نريد، ولكن، اين هو الان؟ وحقيقة المثل الاعلى غدت اكذوبة في زمن تبرأ من كل ما هو مثالي وايجابي في واقع لم يعد متاحا فيه اكتمال الحكاية بخاتمة سعيدة او قبول كل شيء عميانيا او تمثل الكذب على انه صدق!.
ماذا اصبح بهذا النور؟ اختفى. ان حركة الزمان تُغير كل شيء. وما نقوم به هو البحث في معجم اللغة العربية عن مفردات نبرر فيها فعل القدر الذي اصابنا بالعجز والتسليم ببشاعة الواقع والتحذير من المستقبل. ندور في فلك صفقة القرن، قمة وارسو وتصفية القضية الفلسطينية، فتح وحماس والخلاف المستمر بينهما واخيرا الدكتور نشأت الاقطش عميد كلية الاعلام في جامعة بيرزيت والذي خانه تفسير مفهوم التطبيع حين التقى مع اعلامي صهيوني وشكك بدور منظمة التحرير الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني من خلال برنامج تلفزيوني استطاع فيه التنكر لدماء الشهداء وتضحيات الأسرى واهات الامهات والكيان الفلسطيني برمته. يسعدني ان اذكره بكلمات قالها البطل والاسير الفلسطيني سمير السرساوي والذي اعطى من عمره ثلاثين عاما في سجون الاحتلال وقد قال حين تنفس الحرية: ان السجن ليس سهلا ولكنه من ناحية اخرى فأنه كذلك اذا كان لدى الانسان ايمان بعدالة القضية وبما قام به لتحقيق حلم الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس. اريد ان اقول لحضرة المحاضر الاقطش ان الباب الموصد في الطريق الى فلسطين يسكن خياله وفلسطين كانت فلسطين وستبقى فلسطين ممثلة بمنظمة التحرير الفلسطينية.
الاحساس بالاتجاه نحو فلسطين ليس حالة غريبة تصيبنا وان الهبة التي قامت للدفاع عن المنظمة ليست مجرد ضوضاء تتوعد لنا وانما هو الوعد والعهد بأن لا نركع او نستسلم لاننا اصحاب الوطن وهم المارقون.
اذا اصبحت الحلول المطروحة على الساحة الفلسطينية محل شك والاطراف جميعها سائبة ويصعب ربطها على الوجه الصحيح فأن هذا لا يعني ان الثوابت ليست واحدة وان الامال رغم كل الاحباطات باقية، حتى لو كنا نأكل ونشرب ونغتاب بعضنا وكأننا جميعا في سن التقاعد فأن هذا الانشغال لن يبعدنا عن حلمنا ودماء الشهداء وكل التضحيات تؤكد على اننا ما زلنا نتنفس فلسطين والهوية الجغرافية والتاريخية لن تمس رغم الحاقدين والمستعمرين.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,561,656,334
- ملعب رياضة ام إبادة!!
- لطفا بنا ايها العام الجديد
- زوجة في الاربعين!!
- ثوب الاثارة والوصول الى العالمية!!
- الاسير سمير السرساوي يتنفس حرية
- الخاشقجي يطيح بمصداقية الاعلام
- عانس بأرادتي!!
- اوراق مهمة تحت اقدام المارة!!
- جامع الفراشات
- طلب زواج بالحافلة
- داعش في الدراما الرمضانية
- العمى!!
- نعومة الجلاد!!
- قطعة قماش!!
- انتهى وقت التحرش!!
- زوجها الثاني!!
- ايقونة فلسطين عهد التميمي!!
- ابراهيم ابو ثريا شهيدا
- كيف تعيشين مع زوجك من غير متاعب؟!
- المعطف!!


المزيد.....




- هل يمكن للحيوانات معرفة الغيب والتنبؤ عن الزلازل؟ 5 خرافات ن ...
- 4 أمور انتبه لها باتفاق -تعليق- عمليات تركيا في سوريا بعد لق ...
- -إكسير الشباب- في أذربيجان فوائد صحية فريدة لا توفرها أي ميا ...
- قوات سوريا الديمقراطية تتعهد بالالتزام باتفاق وقف إطلاق النا ...
- ليلة ليلاء رابعة من الاشتباكات في برشلونة والحركة الانفصالية ...
- تجارة الإغواء: دورات عملية للإيقاع بالفتيات
- ليلة ليلاء رابعة من الاشتباكات في برشلونة والحركة الانفصالية ...
- فرنسا تعرض نقل معتقلي تنظيم الدولة بسوريا لمقاضاتهم في العرا ...
- امتحان لرئيس وزراء بريطانيا.. اتفاق بريكست الجديد يواجه معار ...
- ورد اسمه في إجراءات محاكمة ترامب.. استقالة وزير الطاقة الأمي ...


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبله عبدالرحمن - حين يختلط الحابل بالنابل!!