أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد عناد - علاء مشذوب ..شهيد الكلمة الحرة














المزيد.....

علاء مشذوب ..شهيد الكلمة الحرة


احمد عناد

الحوار المتمدن-العدد: 6134 - 2019 / 2 / 3 - 14:27
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


قضيت شهيداً
قرب شهيد الحرية الحسين .ع.
هو كان حراً وأباً للأحرار واليوم أنت على درب المسيرة تقضي بجانبه وتلفظ اخر أنفاسك قبلك قتلته أيدي الغدر والخيانة ولفظ انفاسه على تربة كربلاء واليوم هم لايختلفون كان من قتل الحسين شبيهاً بمن قتلك .
هم من يخافون من الكلمة كلمة الأحرار والحرية
غيلة تربصوا للحسين وقتلوه بعد ان تكالبوا عليه واليوم تكالب عليك احفادهم واعدوا العدة باغتيالك .
لانك حر وقلت الكلمة التي ترعبهم وتهز عروشهم كما قالها الحسين وهزت عروشهم .
أنت على خطاه لم يرعبك جمعهم ولا عددهم فالحرية طيور ترفرف حولك .
كتبت وقرأو ما كتبت وعرفوا ماتريد ان تقول لكنهم لم يقروا الحرية في سطورك بل كانوا يرون الثورة بما تكتب وتخزيهم بما يعملون.
أنت على خطى الحسين وعلى دربه بل رفيقه إلى السماء .
ريما ابعدوا جسدك وأنفاسك من المجالس لكنهم لن يستطيعوا ان يبعدوا فكرك وما كتبت فهي لن تزول .
حين بكى احد تلاميذ ابن رشد حين احرقت كتبه معلمه .
قال له ابن رشد لاتبكي فان للأفكار اجنحة تطير بها
لان يستطيعوا أسر افكارك واجنحتك فقد دونتها وضعت ارثك الفكري في كتبك وهو معين لن ينضب عصرناك وقرئنا لك وسيقراة الأجيال ما كتبت وسيعرفون واقع مرير وظلام نعيشه بهذه الأيام .
سيعرفون ان ثلاثة عشرة رصاصة غادرة نالت من جسدك الطاهر زادت واحدة على اثنا عشر ضربة بالسيف نالت من جسد الحسين يوم عاشورا.
وعلى ارض كربلاء يعاد المشهد كل يوم وعلى ارض العراق تنزف الدماء .دماء من يقول كلمة الحرية
علاء أكيد لم تكن الأول ولن تكون الأخير .
نم قرير العين سنكمل الدرب ..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,423,875,122
- معمم يطالب الدولة بتشريع قانون يحمي الألقاب
- للجيش والشرطة تاريخ تم تناسيه
- عدمية سيزيف وبين الأمل رحلتي مع المرض
- الموت يتربص بنا
- العبادة الإلهية والوضعية ..وطريق الانسانية
- حرب الثمانينات والالمها
- ياسامعين الصوت
- مراجعة في فليم الرسالة
- من الاستبداد الى الربوبية
- ابوً گروة يبين بالعبرة ..
- البشير والمتقاعدين
- لا بوعلي ولامسحاته
- يدگه لا تغديش
- الفتوى والاكتفاء
- اما ان تكون على خطاي او لست معي
- سام هاريس وماجد نواز ملحد ومتطرف
- معيار الذات وقبولها
- ليش مريدي
- بين الامة والحكومة
- اعشقوا الحرية ..واتركوا الاصنام


المزيد.....




- زوج من البطاريق يقتحم مطعما للسوشي في نيوزلندا
- شاهد: شاب من كوستاريكا يطعم التماسيح البرية لكسب لقمة عيشه ...
- هل يخطف رياض محرز لقب فخر العرب من محمد صلاح بعد كأس الأمم ا ...
- من سيشجع سكان المدينة التي نشأ فيها جمال بلماضي وأليو سيسيه ...
- طالبت بدولة مدنية.. مظاهرات بالجزائر في الجمعة 22 للحراك
- إحياء مطلب تجريم الاستعمار الفرنسي للجزائر.. أي دلالات؟
- أمن طائرة رومانية يجبر مصريا على مغادرتها.. وغضب بمواقع التو ...
- الهبوط على سطح القمر حقيقة أم أكذوبة؟
- ترامب يحتفل بذكرى هبوط أول إنسان على سطح القمر (صور)
- طيار سعودي يباغت -الحوثيين- بالأباتشي


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد عناد - علاء مشذوب ..شهيد الكلمة الحرة