أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبدالقادربشيربيرداود - (بومبيو) سفير الشر إلى الشرق الأوسط!














المزيد.....

(بومبيو) سفير الشر إلى الشرق الأوسط!


عبدالقادربشيربيرداود

الحوار المتمدن-العدد: 6118 - 2019 / 1 / 18 - 22:51
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


"أمريكا قوة خير في الشرق الأوسط"، هكذا صرح (بومبيو) وزير خارجية أمريكا أثناء جولته الشرق أوسطية، فأنفجرت ضحكاً برغم أنفي، لأنها ضحكة أتت في غير حينها وعلى غير وجهها. لكنها تحمل عبر طياتها ألماً كبيراً، فصدق من قال "شر البلية ما يضحك". وتمادى بكل صلافة بالقول "أمريكا تجلب الخير بتواجدها، وعندما تنسحب - في إشارة إلى سوريا - تعم الفوضى"، لأن شعوب هذه المنطقة - بحسب وصف بومبيو - قمعت بعضها الآخر بسبب المصالح؛ متناسياً أن أمريكا وراء كل ما نعانيه وتعانيه الشعوب من المآسي والويلات والحروب؛ جرّاء سياساتها الهوجاء واستراتيجياتها الشيطانية من فوضى خلاقة، نظرية المؤامرة والعدو الافتراضي؛ وغيرها، هي الأبشع والأقذر في معاملاتها اللا إنسانية بحق كل من يخالفها ويعاديها على الأرض، حتى وإن كان جهاداً في سبيل الله والوطن؛ كما حدث في العراق الجريح بعد احتلاله سنة 2003.
هكذا بدأت أمريكا وستستمر في سياساتها الباطلة والمجحفة في المنطقة؛ لفرض المزيد من مقالبها واستهزاءاتها بعقول السذج من الذين يوافقونها ويصدقونها، بعد أن نجحت فعلاً في تمرير سياسة (اكذب ثم اكذب حتى يصدقك الناس)؛ فكيف بنا نصدق أو نثق بمن دمر وطننا وقتل شعبنا وضيع شبابنا وهتك الأعراض بغير وجه حق، وسجن (أبو غريب) خير شاهد وأعظم أرشيف على كل ما ذكرت من التجاوزات الأمريكية بحق الشعوب المغلوبة على أمرها.
يبقى الهدف الأساس لأمريكا في المنطقة هو إنشاء تحالف عربي - إقليمي ضد إيران، التي تشكل خطراً أمنيا في المنطقة، لما تسببه من قلاقل وتهديدات أمنية بحسب المنظور الأمريكي، والتدخل السافر في الشؤون الداخلية للدول، وضرب سياداتها الوطنية، وقمع الأحرار والوطنيين بالحديد والنار؛ لحماية إمدادات الطاقة العالمية، ومحاربة ودحر الإرهاب الإسلامي الراديكالي، في إشارة إلى تنظيم داعش، ومحاولة منها لإشعال الموقف، وخلق الأزمات في الشرق الأوسط؛ كلما جد جديد، يقف حائلاً أمام المصالح الأمريكية في المنطقة.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,559,650,590
- زيارة (ترامب) اللصوصية إلى العراق... وما خفي أعظم
- (الإرهاب) شماعة لأخطاء الكبار
- الديمقراطية الموهومة عماد حريات الغرب... فرنسا نموذجاً
- التغطية الإعلامية ما بين المهنية والنكاية السياسية
- فلسطين... ما بين خبث اليهود وتنازلات العرب
- الحكومة العراقية ما بين ترقيع الحال وتركيع الرجال
- قد نأتي فجأة... ذات ليلة !
- انتفاضة العراق وثقافة الاتهام
- انتخابات ديمقراطية ام بيع للاوهام
- الإعلام الموجه وصناعة الغباء المجتمعي
- مخاطرٌ أصابت الأمة في قلبها
- يا (أبا رغال) إرفع عنك القناع
- مايقولون الا غرورا
- أخوةٌ أم مواجهة؟
- (ترامب) يقرع طبول حرب سُنيّة شيعية
- امراء التطرف يتصدرون المشهد السياسي الاوربي
- مشكلات الشباب والمستقبل المجهول
- (داعش) يجمعنا والمحبة تقوينا والأخوة تنصرنا
- كذب الكذب عقوبة الجبناء
- دور المراة في حل النزاعات وبناء السلام والتوافقات


المزيد.....




- أنقرة ترفض بقاء القوات الكردية في منبج "تحت العلم الروس ...
- أنقرة ترفض بقاء القوات الكردية في منبج "تحت العلم الروس ...
- فراش النوم استثمار هام يؤثر على حياتك اليومية
- تفرق دمها بين دعاتها.. مليونية بالسودان احتفاء بثورة 21 أكتو ...
- رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية القطري يشارك باجتماع أمني خل ...
- سد النهضة.. ما خيارات مصر والسودان لحل الأزمة؟
- تفاصيل جديدة في حادث -العمرة- بالمدينة المنورة 
- بالزي الباكستاني... الأمير ويليام وكيت ميدلتون يستقلان -توك ...
- ترامب لأردوغان: لا تكن متصلبا.. لا تكن أحمق
- قسد: جمدنا العمليات ضد داعش وسنقرر مصير سجنائه


المزيد.....

- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبدالقادربشيربيرداود - (بومبيو) سفير الشر إلى الشرق الأوسط!