أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسن حاتم المذكور - لا تخلعي الحجاب..














المزيد.....

لا تخلعي الحجاب..


حسن حاتم المذكور

الحوار المتمدن-العدد: 6112 - 2019 / 1 / 12 - 23:10
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    





لا تخلعي الحجاب...

حسن حاتم المذكور

هو:

1 ـــ ابنتي... ليس في الأمر ما يُعيب, ان تذهبي الى حاويات القمامة, لا تتلفتي ومدي ذراعيك, هناك في البيت, اخت واخ وام, ينتظرون نصيبهم من فضلات الميسورين, حتى وان تسولتي او زلت قدم سمعتك, وسقطتي في هوة المنكر, فربك غفور رحيم, وان حدث المحذور "لاسامح الله" من اجل رغيف خبز عيالك, لا تفزعي فالجياع في الدنيا, يوزعون الأرزاق يوم القيامة, وأن ترك صغارك التعليم, وسحبتهم الطرقات, واصبحوا علفاً لمتعة دافعي الخمس, او فقدتي احدهم, فعين الله ترعاهم, ولا تيأسي من رحمتة, وكل ما يحصل لك له مغفرة, الا معصية رفع الحجاب, ستمطرك السماء فيها شرر, ولن تغمرك شفاعة مراجعنا العظام.

2 ـــ ابنتي: الدنيا فانية, وخلقك الله لتعبديه, وما انت عليه, هو اختبار الله على الأرض, دعك عن شحة الخدمات وانقطاع الكهرباء والماء الصالح, ولعنة ديمقراطية وعلمانية الألحاد, وتجنبي ممارسة الفرح وسماع الأغنيات, فحزن القلوب وكآبة الأرواح, تفتح لك الأبواب لرؤية وجه الله, وابتعدي عن منكر التظاهرات, والأحتجاجات, الحريات والمساواة بدعة, وكل بدعة في جهنم, ان رزقك الله صبية او صبيتين, قد بلغتا التاسعة, فتلك نعمة, اوكلي عليهما تقاة المجاهدين, ليجعلوا منهما ثروة "وأما بنعمة ربك فحدث", واحذري ان يوسوس في صدرك شيطان السافرات, وترفعي عنك الحجاب, في الرؤوس السافرة تسكن ابالسة الألحاد. فتغضب عليك السماء وترميك غضباً, وتتخلى عنك مرجعيتنا الرشيدة, وتسحب عنك شفاعتها.

3 ـــ ابنتي: الأرزاق بيد الله سبحانه, يهبها لمن يشاء, ويحجبها عمن يشاء, وعليك ان ترضى بقسمتك, ولا تكوني من الحاسدين, واقتدي بزوجك المجاهد, الذي رماه الكفار من فوق جسر الأئمة فغرق شهيداً, بين حصته من الحور الحسان, ستجدين لك مكان لخدمته, ولا تضيقي بما يقسمه الله لك واشكريه, فالعارون في الدنيا, هم الكاسون يوم القيامة, هنا في بيت الله, سنعمل لك ما ينفعك ويمسح ذنوبك, نستظيفك الليلة آمنة مستقرة البال, خذي منشفتك وادواتك الأخرى واستحمي, في الأسبوع القادم, تزورين اطفالك ومعك ما قسمه الله لك, ليفرحون, لا تقلقي في بيوت العبادة, كل شيء يجري, حسب الشريعة السمحاء, ورضا رب العالمين, وانت تؤدين خدمة لسماحات المجاهدين الأطهار, يمكنك ان تخلعي الحجاب, عن رأسك وجسدك وروحك, اطيعيهم فهم اولياء الله واولياء الأمر منك, سيغمرونك بشفاعتهم يوم الحساب, خذها يا هذا واوصيكم بها خيرا.

هي: وقد ابتسم جرح كرامتها:

4 ـــ مولانا مرشدنا وشفيعنا, خادمتك تسأل: هل مرت زوجة سماحتكم وبناتكم وحفيداتكم القاصرات, بهذا الأختبار, وفزن برضا الله ومغفرته, او جلبن ما هو مقسوم لكم من الرزق الحلال في حاويات القمامة والتسول, او ما يتكرم به المجاهدون بعد الأنتهاء من (الخدمة..) او ترك اطفالكم مدارسهم, وحدث لهم (وانت سيد العارفين), او غبن حرائركم, وعدن الى بيوتهن بلا (...), وفي جيوبهن مختلف العملات, زوجي الذي ترك اربعة ايتام وارملة, تلك التي يغريها (سماحتكم) لأخذ اعز ما تبقى لديها, أكان غرقه جهاد وشهادة و "فوزاً عظيما"؟؟!!, اذاً لماذا لم تكن معه لتفوز ايضاً؟؟, ارى والله وجه ابليس, على سيماء جبينكم, تحللون ما يطيب لكم, وتحرمون ما ينفع الناس, اخرجوا من ارضنا عقولنا دمائنا جراحنا دموعنا وجوعنا, اخرجوا من مقدساتنا قيمنا اعرافنا تقاليدنا وموروثاتنا, اخرجوا من تاريخنا عراقتنا ووعي مكونات مجتمعنا, انتم دخلاء ولم تعد لنا فيكم حاجة, ثم بصقت على الأرض وانصرفت.

ــ هو ــ : اخرجي يا كافرة, اردنا لك كل شي في الحلال, واخترتي مناكحة الشيطان.

12 / 01 / 2019

mathcor_h1@yahoo.com


hijab and trash 07102018.jpg





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,470,638,631
- اسوأ الخيارين...
- يوجعني العراق...
- الأسلام البعثي...
- الأنهيار القادم...
- خرافة المتنازع عليها...
- ثقافة التزوير...
- وجوه العملة البعثية...
- انتفاضة الأغنيات...
- الأسئلة الخرساء...
- جرحخ في الذات العراقية,,,
- مقابر الضمائر الميتة..
- سلطة حثالات اللصوص...
- الأزمنة السوداء...
- الكذب يفسد الضمائر...
- المشه مارد ..
- انا قاسمي والزعيم اوحدي ...
- الأزمات : من حيث تنتهي تبدأ
- ازمة التيار الوطني الديقراطي ...
- مأزق التضامن مع القضية الكوردية ...
- الدولة العراقية : اما ان تكون او لا تكون ...


المزيد.....




- اليمن: الانفصاليون الجنوبيون يسيطرون على معسكرين للقوات الحك ...
- واشنطن تقرر تزويد تايوان بـ 66 مقاتلة F-16 بقيمة 8 مليارات د ...
- اختبار واشنطن الصاروخي.. هل بدأ التصعيد؟
- الحوثيون: التحالف يسحب 100 ألف جندي لاستخدامهم دروعا بشرية ل ...
- تونس.. الشاهد تخلى عن الجنسية الفرنسية قبل الترشح لانتخابات ...
- رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي باليمن يزور جدة للتفاوض مع حكو ...
- يرأسه البرهان ويضم حميدتي وآخرين.. تشكيل المجلس السيادي في ا ...
- الشعبية بالسجون تدعو للاشتباك مع الاحتلال في كل الساحات
- الحركة الأسيرة تدعو إلى “ساحة اشتباك مفتوح” مع الاحتلال
- قيادي في المؤتمر الشعبي السوداني: نجاح الثورة مرتبط بهذه الق ...


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- اللاشعور بحث في خفايا النفس الإنسانية / جان كلود فيلو - ترجمة علي أسعد وطفة
- رأسمالية المدرسة في عالم متغير :الوظيفة الاستلابية للعنف الر ... / علي أسعد وطفة
- الجمود والتجديد في العقلية العربية : مكاشفات نقدية / د. علي أسعد وطفة
- علم الاجتماع المدرسي : بنيوية الظاهرة الاجتماعية ووظيفتها ال ... / علي أسعد وطفة
- فلسفة الحب والجنس / بيير بورني - ترجمة علي أسعد وطفة
- من صدمة المستقبل إلى الموجة الثالثة : التربية في المجتمع ما ... / علي أسعد وطفة
- : محددات السلوك النيابي الانتخابي ودينامياته في دولة الكويت ... / علي أسعد وطفة
- التعصب ماهية وانتشارا في الوطن العربي / علي أسعد وطفة وعبد الرحمن الأحمد
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسن حاتم المذكور - لا تخلعي الحجاب..