أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اسعد عبدالله عبدعلي - الفرقة السيمفونية الوطنية العراقية تحت مطرقة الاهمال














المزيد.....

الفرقة السيمفونية الوطنية العراقية تحت مطرقة الاهمال


اسعد عبدالله عبدعلي

الحوار المتمدن-العدد: 6008 - 2018 / 9 / 29 - 13:03
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الفن ملازم لرقي المجتمعات, وكلما ارتفع وعي المجتمع ازداد الاهتمام بالفن المعبر عن جماليات الحياة, وتعتبر الأوركسترا خلاصة الرقي في جميع دول العالم, وتبذل دول العالم اهتماما بالغا بالفرق السيمفونية, وكذلك كان الحال في العراق في فترات ماضية, حيث كان هنالك اهتماما بالغا بالفرقة السيمفونية الوطنية العراقية والتي تعتبر من اقدم الأوركسترات في منطقة الشرق الاوسط, فقد تأسست في اربعينيات القرن الماضي بنشاط محدود, ثم في نهاية الخمسينيات توسع نشاطها كما ونوعا لاحقا, ما بين العزف والتدريس, ورفدت الساحة بأجيال متلاحقة واسماء لامعة.
الى ان وصلنا الى الحاضر فاذا كل شيء يتغير! فلا شيء غير الاهمال العجيب, حتى وصل الحال ان تمنع عنهم رواتبهم ولأشهر عديدة؟!
فتخيل مقدار الضغوطات التي تعيشها الفرقة, كيف يمكن لأي عضو حضور التمارين وهو لا يملك أجرة النقل! وكيف يمكن ان يبدع وبطنه فارغة, ثم ان هنالك من يعيش في بيت مؤجر, ويجب عليه ان يدفع او يطرد للشارع, حتى ان احد الشباب قرر ان يترك الفن, فهو لا يسد جوع اطفاله, واتجه للعمل كصباغ كي يسدد التزاماته, فالأمر الاكثر غرابة هو لماذا تتأخر رواتبهم هم فقط من دون باقي موظفي الدولة! انها الفئة التي لا تملك من يدافع عنها.
وتصور معي لو تأخر راتب أعضاء البرلمان او الرئاسات الثلاث, هل يسكتون يوما واحد عن التأخير, بالتأكيد ستثور ثورتهم وتعربد زبانيتهم, وتتبعهم الفضائيات والصحف بالنعيق والصراخ, مطالبة بحق هذه الفئة البرجوازية, فانظر لحجم التفاوت والظلم, فأشهر عديدة لفئة يتم التكتم اعلاميا على مصيبتهم, ويتم تجاهلهم عبر نسيانهم القصدي اعلاميا, فلا يذكر لهم صوت في الفضائيات والاذاعات والصحف العراقية.
هذا الامر يدفعنا لتصور اننا لسنا في دولة ونظام وحقوق تصل الى اصحابها, بل الى فوضى كبيرة بيد اغبياء ولصوص وشواذ ودواعر, لا تفهم ادارة الدولة ولا تعي سبيل الرقي بالمجتمع, مع تنفذ الخفافيش بالدولة وتحكمهم بمصير الناس وحقوقهم, انها صورة مخيفة لدولة يتم ابتلاعها.
ننتظر ان تلتفت الجهات المختصة لحق الفرق السيمفونية في الحصول على رواتبها المتأخرة, واعطائها حقها في الاهتمام والرعاية, كي تتغير الصور البائسة التي في مخيلة كل العراقيين عن الطبقة الحاكمة البرجوازية.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,388,580,128
- عندما اصبح رئيسا للوزراء
- نريد رئيس وزراء عراقي
- رواتب البرلمانيون هل هي سحت؟
- قصة الهزيمة الساحقة في حزيران 67
- أكذوبة المعارضة
- مزاد تشكيل الحكومة وسوط الأسياد
- أزمة السكن العراقية ستنتهي عام 2200
- هكذا أصبحت صحفيا
- فضائح بالجملة لاتحاد الكرة العراقية
- غفلة الساسة عن المنهج الاقتصادي للأمام علي - ع –
- صحافة وإعلام تحت اسر الأحزاب
- استفحال ظاهرة الإيحاء الجنسي, لماذا ؟
- قوى الشعب عندما تتحد تقهر الطغاة
- التظاهرات وعورة الحكومة
- الحل الوحيد لأزمات العراق
- عندما تتحول الديمقراطية الى دكتاتورية
- البطيخ و المجتمع
- نحتاج عودة حلف الفضول
- افتتاح كاس العالم وفضيحة سعودية
- إشكالية الديمقراطية في العراق


المزيد.....




- مقتل 83 شخصا بسبب موجة الحر في الهند
- بفساتين حمراء وأخرى وردية.. هذا واقع فتيات أذربيجانيات يحكمه ...
- روسيا: القرار الأمريكي بإرسال مزيد من القوات للشرق الأوسط اس ...
- أوبر تبقي على العلامة التجارية لتطبيق كريم حتى 2020
- جينات -اللبنانيين- وعنصريتهم
- المعضلة الحسابية التي قد تتوقف عليها حياتنا العصرية
- روسيا: القرار الأمريكي بإرسال مزيد من القوات للشرق الأوسط اس ...
- دراسة علمية: الكلاب تستخدم أعينها لاستجداء عطف ومحبة الإنسان ...
- في صحف مصر.. تضييق على مرسي حتى في خبر الوفاة
- الجيش اليمني يعلن انفجار مخزن أسلحة للحوثيين واستهداف معسكر ...


المزيد.....

- الصراع على إفريقيا / حامد فضل الله
- وثائق المؤتمر الثالث للنهج الديمقراطي /
- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اسعد عبدالله عبدعلي - الفرقة السيمفونية الوطنية العراقية تحت مطرقة الاهمال