أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد ابو ماجن - وصية عراقي














المزيد.....

وصية عراقي


احمد ابو ماجن

الحوار المتمدن-العدد: 5998 - 2018 / 9 / 18 - 20:06
المحور: الادب والفن
    


ما بَالُ مِصيَـدةِ السَّنابلِ عَامره
وَقِطافُها سًهلا وَليسَ مُخاطره

عُزفتْ على وَتَرِ المَصائبِ نَغمةٌ
بِشذا العِراقِ كما العُصورُ الغَابره

وَتَفننَ الدُّخلاءُ في بَسطِ العِدا
وَتَموَّجوا كَذِبــاً بِمَنطقِ عَاهره

وَتَحايلوا مِثلَ الذِّئابِ لِذا أرى
فِيهِم مَخــالبَ شِرعـةٍ مُتأمره

مَن يَمنـعُ الظُّلمَ المُزيَّــنَ بِالأنا
وَالشَّعبُ خَالٍ من نُفوسٍ ثَائره !!

لايَسلمُ الإنسانُ من وَقعِ الأذى
مَادَامَــهُ فــي حَيــرةٍ مُتنـاثره

إنَّ المَجــيءَ إذا تَباطَــأَ عَــزمُهُ
لَم يَختلفْ عن جِهدِ كلِّ مُغادره

ثُوروا على بَـابِ الكـَراهةِ مِثلمَا
ثَارَ الحُسينُ على عُروشٍ جَائره

فَتناولَ الأعــداءَ مِثلَ حِكايــةٍ
قَد قصَّها بِدمــاءِ نَحــرٍ طَاهره

لاتَدَّعُوا أنَّ الحُسيــنَ حَليـفُكم
وَنُفوسُكم في غَيِّــهَا مُتشاجره

فَلتَعلموا أنَّ الحُسيـنَ هَشــاشةٌ
لاتَكسروهَـــا بِالنَّوايَـــا الغَــادره

صُونُوا على قـَدَرِ المَحبةِ ثَورةً
خَلدتْ بِمَقتلِها فَكـمْ هيَ مَاهره

لاتَشرعُ السُّفنُ السَّعيدةُ لَحظةً
إن لَم تَكنْ عَينُ المَوانئِ سَاهره

فَتَحركوا كالرِّيــحِ عندَ كمالِها
لاتَرقبوا خَوفاً يَجودُ بِخَاطره

لاتَخمـدوا نَــارَ البَسالــةِ طَالمَا
كلُّ النُّفوسِ إلى النِّهايةِ سَائره

لاتَتركوا أرضَ العِراقِ بِأيدِ من
بِالجَورِ يَستوفونَ كـلَّ مَغامره

هَذا العِــراقُ مُوسَّــدٌ بِظــلامِهِ
وَالنُّــورُ مُختبــئٌ بِلَحدِ مَقابره

كلُّ الجُسومِ إلى الجُسومِ مُطيعةٌ
وَقُلوبُهــا من بَعضِهــا مُتنافره

يَاقلبُ لاتَستجدِ مــن مَيدانِهم
أثَراً، وَلاتَطمـعْ بوَعــدِ الآخــره

حَدِّثْ بِما قَــالَ الهَوى في ضِيقِهِ
وَاتبعْ سَبيلاً حَيثُ سَيفكَ شَاهره

وَاقطعْ طَريقَ الخَائنيــنَ بِوقفةٍ
وَاطعنْ بـ (كلا) كلَّ نَفسٍ فَاجره

مَا العَيشُ في كَنَفِ الدُّعاةِ حَقيقةٌ
حتَّى وَإنْ وَقفـوا بِكــلِّ مُظاهره

وَكأنَّهُــم رَاعٍ تَبـَـاكىَ بَعــدَ أن
فُنيتْ خِرافُهُ ثُمَّ أضحكَ نَاظره

مِدُّوا على نَهرِ الجَحيمِ نُفوسَكم
جِسـراً، لِتعــبرَهُ المَـــآثر شَاكره

فَالصَّبرُ لايَأتِــي بِوَحــيِّ مَهـابةٍ
وَالذُّلُ يَطغَــى، إنْ تَمهَّلَ زَاجره





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,687,759,553
- نبض على خط الالتواء
- ميزوبوتاميا
- أعباء أغسطس
- ماتعنين لي
- أكاذيب عارية
- انا العراق
- مساعي
- إغلاق باب القيح
- لابد من الطوفان
- حديث صبرائيل
- سفر التكوير
- قارعة الثراء
- وليمة السهر
- ملامة الحرير
- ما لايفضحه النطق
- أفواه مقبورة
- أضواء مهشمة
- أسلاك شامخة
- لوازم الهرب
- أنهار من يباس


المزيد.....




- رانيا يحيى تقدم أول كتاب عن العبقرى فؤاد الظاهرى:المنسى في ا ...
- إبعاد فنانة مغربية عن الإمارات
- خدمة للأجيال القادمة.. فنان قطري يصور الحياة القديمة في الدو ...
- ذكرى مؤرخ شبه الجزيرة العربية.. هل تنبأ عبد الرحمن منيف بذوب ...
- الجمعية المغربية لرسامي الكاريكاتور تختار الفنان العربي الصب ...
- حكم نهائي بحبس وإبعاد فنانة مغربية من الإمارات
- رئيسة مهرجان البحرين السينمائي تكشف أهداف الدورة الأولى وسر ...
- شاهد... من الشاعر الجزائري عبد الله ضراب الى زينب ابنة الشهي ...
- حرب طبقية جديدة.. وجوه الصدام الثقافي التي تهدد الديمقراطية ...
- -المعارض-.. فيلم وثائقي عن مقتل خاشقجي يجذب اهتماما واسعا في ...


المزيد.....

- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني
- ديوان الحاوى المفقود / السعيد عبدالغني
- ديوان " كسارة الأنغام والمجازات " / السعيد عبدالغني
- أثر التداخل الثقافى على النسق الابداعى فى مسرح يوهان جوتة / سمااح خميس أبو الخير
- زمن الخراب (رواية) / محمود شاهين
- طقوس الذكرى / عبد الباقي يوسف
- مسرحية -كلمات القرد الأبيض الأخيرة- وجدلية العلاقة بين الشما ... / خالد سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد ابو ماجن - وصية عراقي