أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - نشك في خلاصىة النسل وفي الهويّة














المزيد.....

نشك في خلاصىة النسل وفي الهويّة


شعوب محمود علي

الحوار المتمدن-العدد: 5971 - 2018 / 8 / 22 - 21:44
المحور: الادب والفن
    



نشكّ في خلاصة النسل وفي الهويّة

دم العراقيّين في رقابكم
ولغة الحرمان
والتشريد
في رقابكم
وكلّما آل اليه وطني
طوقاً امام الله في رقابكم
يا زمر الشيطان
يا شوكة تدمي جبين وطني العراق
يا أنتم الأبناء في بطاقة التعريف خنتم أمّكم
والوالد العراق
نشكّ في قبيلكم
نشكّ في اعراقكم
نشكّ في دمائكم
نشكّ في الهويّة
نشكّ في خلاصة النسل وفي القضيّة
يا زمر الشيطان خنتم
ارضكم
وملحكم
والماء
حلبتم البلاء
والشقاء
والمجاعة
في حقلنا زرعتم الأشواك
نشر تم شريعة الغاب مع الشباك
بين المصلّين وفي المحراب
غرستم الخرّاعة
وديككم يغنّ حتى السّاعة
فلعنة الله على أوّلكم
ولعنة الله على آخركم
يا أيّها الأوباش
سرقتم الحليب
والرغيف
والماء الذي نسقي به العطاش
2
هنا على صخرة آباء يشعّ النجم
وفوق نهري من هنا مرّ قطار البط
ألقيت صنّارتي كي أصطاد أسماكاً بهذا الشط
وقلمي الفحمي ينساب على الورق
أرسم بغداد الفوانيس على الجسر
أغنّي وطني المحكوم بالإعدام
وكورس الأحلام
ينشد حتّى آخر الليل نشيد الحرب والسلام
2
كنت كما تفتّحت أوراق هذا الورد
وكنت مثل المهر
كنت أذود هذه الأشباح
حين أرى بغداد
ما بين شدقي ذلك التمساح
أصيح بالملّاح
سفينة الأمّة في خطر
فالحذر الحذر
ونحن تحت منجنيق عصبة اللصوص
وهذه التيوس
تخرج من حضيرة الرعاة
لتلق بالأحياء والاموات
لخارج المدينة العليلة
اصيح يا شمشون
نامت هنا دليلة
خارج هذي القلعة الجميلة
ومشعلو الفتيلة
ناموا وراء السور في الخضراء
فجلجلوا
وهلّلوا
وقسّموا الاعراب والاكراد
قبائلاً
طوائفاً
مذاهب
وافتعلوا مواكب
واختلقوا مواهب
في زمن العجائب
3
من ههنا المح يا حبيبتي
قاربنا الفضّي
وساحل الأمجاد
جاس عليه قلم التاريخ
مصوّراً أفراحنا
زهوّنا
أحلامنا
صعودنا
هبوطنا للوحل
ساعة كان الفتح
معزّزاً بالجرح
وشعبنا ماشية للذبح
تحت عروش الطغمة الأشباه
فأه ألف آه
ساعة صاح الديك
على الجدار مرّة
ومرّة هنا على المزابل
يّردّ د القسم
في حضرة المقاتل







كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,357,192,628
- وكلّ القوم قد كفروا
- أردّد بغدادمرحى
- سمفونيّة بغداد
- ما تمنّيت ولكن
- الزقّورة
- التحليق وصفّارة الرابية
- بين ادم وادم
- الانسان الوارث
- السير وراء القافلة
- الدعاة الكذبة
- الشرارة والحريق 2
- الزاجل وعقارب الساعة الرمليّة
- فوق مظلّتي مطري
- الدوّامة داخل البئر
- سقوط الكرة في الملعبين
- كلماتي
- دوران في المجهول
- صوت في الزحام
- الشرارة والحريق
- بين المملوك وقيصر


المزيد.....




- عراك واشتباك بالأيدي في حفل توزيع جوائز مهرجان بارز للموسيقى ...
- أمسية ثقافية لنادى الأدب بقصر الثقافة الفيوم
- زوجة فنان مصري تعلن معاناتها مع المرض وخوفها من فراق أولادها ...
- هل تفكر في استئجار حافلة فيلم “Spice World”؟
- عاجل.. الحموتي والمنصوري ينقلبان على بنشماس.. أزمة البام تتف ...
- قبل منحه جائزة شرفية في كان.. ألان ديلون يقول مسيرتي الفنية ...
- قبل منحه جائزة شرفية في كان.. ألان ديلون يقول مسيرتي الفنية ...
- بسبب نظام “إمتحان التابلت “.. غضب وإستياء طلاب الثانوية العا ...
- الأولى عربيا.. جائزة الدوحة للكتابة الدرامية تبدأ المشوار
- الفن التشكيلي سلاح فعال لدى الاستخبارات الروسية في القرن الـ ...


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - نشك في خلاصىة النسل وفي الهويّة