أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - نوال السعداوي - قانون مدنى واحد لجميع المصريين














المزيد.....

قانون مدنى واحد لجميع المصريين


نوال السعداوي
(Nawal El Saadawi)


الحوار المتمدن-العدد: 5923 - 2018 / 7 / 4 - 09:25
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان
    



ما هى العقبة أمام إصدار قانون مدنى واحد للأسرة المصرية يساوى بين المواطنين جميعا، بصرف النظر عن الاختلافات المتعلقة بالدين أو الجنس أو الطائفة والمذهب؟. المساواة بين المواطنين هى المبدأ الأساسى بالدستور المصرى وهى جوهر الأديان والعقائد والمواثيق المحلية والدولية، فلماذا يتناقض قانون الأسرة المصرى مع كل هذه المبادئ؟

لماذا تتردد الهيئات الرسمية والشعبية فى تقديم مشروع قانون مدنى واحد لانتشال الأسرة المصرية، مسلمة وقبطية، من المآسى التى تعانيها على مدى القرون والعقود؟

تابعنا ما تقدمه المنظمات الرسمية والجمعيات غير الحكومية، من مشروعات جديدة لتعديل بعض بنود قانون الأحوال الشخصية للمسلمين أو للأقباط، ومعظمها تعديلات لا تغير من جوهر القانون الحالى القائم على التفرقة بين المصريين على أساس الدين والجنس والطائفة.

التفرقة واضحة فى قانون الأسرة للمسلمين والأقباط، ولا يمكن التخلص منها إلا بقانون جديد مدنى واحد، يعتمد على المساواة الكاملة بين المواطنين، لا يفرق بين رجل وامرأة أو مسلم وقبطي، لا يخضع للتضاربات الواضحة بين الفقهاء المسلمين والأقباط، أو التناقضات الصارخة بين الفتاوى والآراء الدينية.

المساواة أو العدالة بديهية دستورية قانونية أخلاقية عالمية محلية، لا تحتاج لكل هذا الحشد من رجال الدين الإسلامى والمسيحي، ولكل هذا السيل من الفتاوى والملاكمات اللغوية الفقهية والطائفية.

عانت مصر طويلا المشكلات الخطيرة الناتجة عن قوانين الأسرة ، وتعذب الملايين من الأطفال والنساء، والرجال أيضا عانوا. يعرف الجميع الداء المزمن الكامن فى جسد وعقل المجتمع المصري، يتردد الجميع فى الإقدام على العلاج الواضح للعين المجردة.

عانت مصر طويلا الفساد المتخفى وراء الأبواب المغلقة، داخل الجدران الأربعة، تحت هذا القانون، الذى يدفع ثمنه الضعفاء من البشر، الأطفال أساسا وأمهاتهم، والذى يتفجر أمامنا فى المحاكم والمستشفيات والملاجئ والشوارع، نقرؤه كل يوم فى صفحات الحوادث بالصحف والمجلات، نسمعه يتردد فى الإذاعات ونراه يتكرر على شاشات التليفزيون والفضائيات، كيف تهدر حقوق وأرواح الأطفال الأبرياء وأمهاتهم المقهورات أمام عيوننا ونسكت؟ أو نطلق بضع صرخات ألم أو عدة شعارات جوفاء ثم نسكت؟ كيف يصبح هؤلاء الملايين البؤساء ضحايا قانون فاسد، قائم على الظلم والغدر والطعن فى الظهر، كيف يكون من حق الرجل تطليق زوجته شفهيا أو غيابيا لأن بعض الفقهاء يفتون بذلك؟

كيف ينكر الرجل نسب ابنه لمجرد التنكيل بزوجته أو الانتقام من أهلها؟ كيف يرفض الأب تحليل البصمة الوراثية (الدى إن إيه) للتهرب من مسئوليات الأبوة تجاه ابنه أو ابنته؟ كيف يعطل الرجل تعليم أطفاله لمجرد امتلاكه الولاية التعليمية؟ كيف يبيع الرجل ابنته القاصر الطفلة، فى سوق الزواج، لمجرد أنه الأب صاحب السلطة المطلقة؟ كيف يخون الرجل زوجته وأطفاله لمجرد نزوة جنسية دون عقاب؟ وكيف يتهرب من النفقة على عياله بسبب القانون الجائر؟ كتبت، منذ بداية هذا القرن الحادى والعشرين عن ضرورة إنقاذ الأسرة المصرية (المسلمة والقبطية) من مآسيها اللانهائية بإصدار قانون مدنى واحد للأسرة المصرية، لا يكفى أبدا عمل تعديلات جزئية لا تقتلع جذور الظلم التاريخى الواقع على نواة المجتمع المصرى وهى الأسرة. سقطت ورقة التوت أخيرا عن الفساد الذى يرتع فى ظل هذا القانون الأسري، تعرى الفساد داخل البيوت المسلمة والقبطية، انكشف الاغتصاب الجنسى الذى يقع من الكبار على الأطفال البنات والأولاد داخل الأسرة الواحدة، عن التجارة بحقوق الأطفال والأمهات فى مكاتب المأذون، كيف يمكن لرجل أن يهدم أسرته ومستقبل أولاده، تحت اسم الشرع، بتوقيع ورقة بمكتب مأذون نظير مبلغ من المال، صغيرا أو كبيرا؟. قد آن الأوان اليوم قبل الغد، لإنقاذ الأسرة المصرية، المسلمة والقبطية، بإصدار هذا القانون المدنى الواحد لجميع المصريين.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,612,275
- قوة الفكر فى المستقبل القريب
- البحث عن فيلم سينمائى جيد
- تحرير النساء وقضية الاشتراكية
- من أجل ما نفعل؟ أو من أجل ما نكون؟
- إبداع المرأة وسجن اللاوعى
- ما يفوق العمر والأنوثة والرجولة
- السنوات المسروقة من العمر
- المكبوت تحت الضلوع يخرج للشارع
- ما لا ُيكتب لا يوجد أبدا
- المعارضون للصهيونية بالبرلمان الإسرائيلى
- بعد ازدراء الأديان .. ماذا نشهد من ظواهر؟
- أى أنواع الموت يختار؟
- حتى يا جوافة؟
- هزائم متكررة لم تكسر القوقعة
- القارئات والقراء والإرهاب
- كيف تصنع المرأة رجلا إرهابيا؟
- الخوف من طرح الأسئلة المحرمة!
- تعريف جديد للأدب والكتابة
- عن الألم والكتابة الشخصية
- ويظل حجاب العقل واحدا


المزيد.....




- دراسة مفاجئة: فقدان الوزن قد يرتبط بالوفاة
- بينها خفض رواتب الرؤساء والوزراء.. قائمة بقرارات الحكومة الل ...
- خالد بن سلمان ووزير الدفاع الأمريكي يناقشان المخاوف الإقليمي ...
- مطالبات بالإفراج عن معتقل من حراك الريف مضرب عن الطعام منذ 4 ...
- بعد اجتماع في الكونغرس.. إلهام أحمد تطالب بقوات دولية لحماية ...
- علاء مبارك يعلق على صورة لمتظاهرات لبنانيات حملت تعليقا ساخر ...
- من هيئة للأمر بالمعروف إلى أخرى للترفيه والرقص.. السعودية إل ...
- برزاني: كردستان العراق تقدر دور القوات الأمريكية رغم الانسحا ...
- الدفاع التركية: أخبرنا 63 دولة بشأن سير عمليتنا شمال شرق سور ...
- العراق يشكل لجنة لتقدير حجم الفساد منذ دخول -الاحتلال الأمري ...


المزيد.....

- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي المصري
- الفلاحون في ثورة 1919 / إلهامي الميرغني
- برنامج الحزب الاشتراكى المصرى يناير 2019 / الحزب الاشتراكى المصري
- القطاع العام في مصر الى اين؟ / إلهامي الميرغني
- أسعار البترول وانعكاساتها علي ميزان المدفوعات والموازنة العا ... / إلهامي الميرغني
- ثروات مصر بين الفقراء والأغنياء / إلهامي الميرغني
- مدخل الي تاريخ الحزب الشيوعي السوداني / الحزب الشيوعي السوداني
- السودان : 61 عاما من التخلف والتدهور / تاج السر عثمان
- عودة صندوق الدين والمندوب السامي إلي مصر / إلهامي الميرغني
- الناصرية فى الثورة المضادة / عادل العمرى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - نوال السعداوي - قانون مدنى واحد لجميع المصريين