أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رائد عمر العيدروسي - !. PLAGIARIZE














المزيد.....

!. PLAGIARIZE


رائد عمر العيدروسي

الحوار المتمدن-العدد: 5779 - 2018 / 2 / 6 - 23:58
المحور: الادب والفن
    


PLAGIARIZE . !
رائد عمر العيدروسي
إذ تمتاز اللغة العربية بتفوقها على الكثير من اللغات الأخريات بدقّة التعبير وحُسنه وجمالية التوصيف , وخصوصاً في الميادين الأدبية سواءً بالنثر او الشِعر وسواهما , وكذلك بأمتيازها بتعدد مرادفات بعض الكلمات الى الحدّ الذي تفتقده اللغات الأخرى , فعلى سبيلِ مثالينِ فقط فيوجد 351 مرادف لكلمة " الأسد " , كما هنالك 300 مرادف لكلمة " السيف " , بالرغم من أنّ تلك المرادفات لم تعد متداولة , وغالبية الناس لا تعرفها ولم تسمع بها اصلاً , لكنه على الرغم من هذا الثراء اللغوي , ففي اللغات العالمية الأخرى لها ما لها من المميزات والتعابير اللغوية التي تتفوق او تنفرد فيها على سواها من لغاتٍ اخرى , وبالصدد هذا , وَ وِفقاً للعنوان اعلاه , ففي اللغة الأنكليزية والتي تسمى من زاويةٍ ما " بأدب شكسبير " فهنالك بعض الكلمات والمفردات اللائي ليس لها مقابل في اللغة العربية " بكلمة واحدة " , وقد اخترنا هنا الفعل PLAGIARIZE والمأخوذ من PLAGIARISM , فهو يعني , وهو اوسع معنىً من " السرقة الأدبية " واوسع من " الأنتحال " , ويمتد ليشمل فيما يشمل التلاعب وسرقة فقراتٍ ما من بحث او مقالة صحفية وتغيير عناوينها .!
والى ذلك وبعيداً عنه ايضاً , وإذ كلّ الأمم والشعوب تفتخر بأدبياتها ولغاتها , لكننا اليوم نعيش عصراً ينبغي ويتطلب سرعة انتشار مفردات اية لغة بين الأقوام الأخرى وتعلمها واستخدامها بسهولةٍ ودونما تعقيدات , كما انتشرت الأنكليزية قبل غيرها سواءً من الفرنسية او الأسبانية والألمانية , ولا أدلّ على ذلك أنّ الكثيرين ممّن لا يفقهون شيئاً من اللغة الأنكليزية , قد حفظوا عن ظهر قلب المصطلحات المتعلقة بِ facebook وسواها في السوشيال ميديا , إذ قبل ظهور وانبثاق شبكة الأنترنيت وما افرزته , فكم كان عدد الذين يفهمون معنى مثلاً .!
وبالمقابل , ومع الإدراك المسبق لأهمية وضرورة التعابير الجمالية والتوصيفية في اللغات وخصوصاً في الساحات الأدبية , لكنه ايضاً فأنّ المصطلحات العلمية الرئيسية تساعد كثيراً على سرعة الأنتشار اللغوي بين الشعوب , فماذا " مثلاً فقط " لو يجري توحيد كلمة " الماء " في كلّ اللغات وتسميته بِ H2.O او الأوكسجين واختصاره بِ O2 , بل حتى الأخبار والأنباء بِ NEWS .!
إنها فقط وجهةُ نظرٍ لا غير , وقابلة وتتقبّل النقاش والنقد بصدرٍ واسعٍ وبروحٍ رياضية .!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,118,109
- نوّاب : انياب بدل الأقلام .!
- عباراتٌ ورسومٌ على مؤخرةِ سيارات التاكسي .!
- غزل يستغلّ أم كلثوم .!!
- تآمر دبلوماسي على العراق في مؤتمر دافوس !
- تفجيرات بغداد والأجهزة الأمنية .!
- انتخابات السلطة وسلطة الأنتخابات .!
- صراع للبقاء .!
- نحن وميركل ونيجرفان ..ونحن وما بيننا .!
- الأنتخابات المقبلة : بين الصالح والطالح .!
- الجعفري والجعفري : قواسم وتضادات حيوية .!
- شخابيط سياسية .!
- ما المطلوب بعد تصفية داعش .!
- ردودُ افعالٍ عن سفارة .S الى القدس قد تضرّنا .!
- مفارقات متفرقة لنقل سفارة .S للقدس .!
- نواب رئيس الجمهورية .. ملابسات واتهامات .!
- في : مخلفات وإعاقات الشوارع .!
- اسئلة مجردة في الوضع العراقي .!
- نحن وخفر السواحل .!
- حقاً نحن في أم المعارك .!
- بين الفعل و ردّ الفعل في حملة العبادي .!


المزيد.....




- برلماني يجمد عضويته في حزب الميزان.. لهذا السبب
- اختفاء ممثل فائز بجائزة سينمائية فرنسية
- حياة صاخبة ومركز للقضاء.. غزة قبل الاحتلال في سجل وثائق نادر ...
- قيادات من الشبيبة الاستقلالية غاضبة بسبب -الاقصاء-
- بنشعبون يقدم مشروع قانون المالية أمام غرفتي البرلمان
- بالصور والفيديو... أول فنان عربي في ممر المشاهير بدبي
- النجم التونسي ظافر العابدين لإعلامية مصرية: أنا رومانسي
- البام يدفع بصحافية لخلافة إلياس العماري على رأس جهة طنجة
- من مؤتمر العدالة بمراكش.. وزير العدل يعلن عن 7 إجراءات لتحسي ...
- 100 فنان من 26 جنسية يشاركون في إطلاق دبي العد التنازلي لـ«إ ...


المزيد.....

- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رائد عمر العيدروسي - !. PLAGIARIZE