أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - علي فهد ياسين - خسر المنتخب وفاز الأبرياء














المزيد.....

خسر المنتخب وفاز الأبرياء


علي فهد ياسين
الحوار المتمدن-العدد: 5746 - 2018 / 1 / 3 - 16:34
المحور: المجتمع المدني
    


خسر المنتخب وفاز الأبرياء
خسر المنتخب العراقي مباراة التأهيل لنهائي كأس (خليجي 23) أمام منتخب الامارات، ليصدم جماهيره العريضة في الداخل والخارج، ويبدد أحلامها بالفوز بالكأس، على الرغم من ترجيحات كفته على الامارات من قبل المحللين الرياضيين والمختصين، بعد نتائجه المميزة في مباريات دور المجموعات .
الجانب الآخر من هذا المشهد الحزين، يتمثل بـالارتياح (المخفي) من قبل العوائل الخائفة على أبنائها من الاصابة بالرصاص الطائش خلال الاحتفالات، كما كانت توردها الاحصاءات الرسمية للاجهزة الامنية والطبية لعدد القتلى والجرحى بعد كل فوز للمنتخب العراقي في مبارياته الدولية.
لقد تحول اسلوب أطلاق العيارات النارية بعد الفوز بمباريات كرة القدم لمنتخب العراق الى (ظاهرة) سلبية لاعلاقة لها بالمفاهيم السلمية والانسانية للرياضة، ولازالت قوائم ضحاياها مفتوحة ومتصاعدة، على الرغم من كل الاجراءات والتحذيرات التي تتخذها الاجهزة الامنية في العاصمة والمحافظات طوال السنوات الماضية .
ان السبب الرئيسي باستفحال واستمرار هذه الظاهرة المسيئة لهيبة الدولة ومؤسساتها الرسمية، هو تسرب الاسلحة والعتاد الى مجاميع وافراد لاينتسبون للاجهزة الامنية، ومااعلنت عنه قيادة عمليات بغداد قبل ايام، عن ضبطها كميات من الاسلحة والاعتدة المتنوعة في (سوق مريدي) أحد الادلة على ذلك، لكن الأهم هو ضعف الاجراءات المتخذة لانهاء الظاهرة، ودليلنا هو اعلان الاجهزة الامنية قبل أيام القاء القبض على (7) من مطلقي العيارات النارية بمناسبة فوز المنتخب في مباراة سابقة، بعد أن اشتعلت سماء العاصمة والمحافظات بنيران الرمي العشوائي من قبل عشرات الالاف من حملة السلاح المرّخص والبدون ترخيص..!.
لقد حوّل الخارجين على القانون أفراح العراقيين الى مآتم في أكثر من مناسبة، وهي ضريبة قاسية يدفعها الأبرياء وعوائلهم في كل مرة، ولاتقابلها عقوبات رادعة من قبل السلطات ضد العابثين بأروح الضحايا وآلام الجرحى وخسائر المتضررين في ممتلكاتهم، وبعد كل واقعة عبث من قبل هؤلاء، تتدخل جهات متنفذه لاطلاق سراح الفاعلين بتسويات واساليب التهديد والوعيد، على حساب العرف والقانون .
نعم .. صدمنا وحزنا لخسارة منتخبنا فرصة الفوز بكأس الخليج، لكن هذه الخسارة (ضمنت) (فوز) أبرياء بالحفاظ على حياتهم، أولئك الذين كانت ستسقطهم العيارات النارية الطائشة للمنفلتين في احتفالات فوز المنتخب على الامارات، واحتمال فوزه لاحقاً بالكأس، وهي مفارقة لاتستقيم الا في عراق الفوضى وضعف القانون .
علي فهد ياسين





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- ديمقراطية الشلغم
- درس جديد في الوطنية
- استمارة كشف الذمة ( واحد زائد واحد يساوي واحد ) ..!
- وزارة التنظيف ..!
- النزاعات العشائرية واحدة من صور الفساد
- نقل السفارة ( معادلاً ) لسقوط داعش
- قانون ( رعاية ) المسؤولين ..!
- وزارة الداخلية .. فضيحة وتحية !!
- صهاريج ( الحيتان ) من خانقين الى افغانستان
- خصخصة مجلس النواب العراقي ..!
- أين ( جيش ) المستشارين ..!
- خلاف خليجي .. توافق فلسطيني
- استفتاء الاقليم كشف المستور
- العلاج في الخارج دليل على فشل الحكومات
- حملة وطنية لاقرارقانون مزدوجي الجنسية
- المحافظ ( مواطن استرالي ) لايجوز اعتقاله ..!!
- اعتماد البرلمان ( سانت ليغو 1.9 ) عصيان سياسي ضد الشعب
- حق الأبطال ( شقق ) لعوائلهم وليس قطع أراض سكنية
- انتهاء ( لعبة ) بوابات داعش في القدس
- الرئيس ( ينضح ) مافيه .. !


المزيد.....




- الأونروا تنهي خدمات 100 موظف بالأردن
- الامم المتحدة: أكثر من 22 مليون شخص في اليمن يحتاجون إلى الم ...
- هل تتجه وكالة الغوث الدولية (الأونروا) نحو التصفية؟!
- ماكرون في مخيم كاليه للمهاجرين: لن تكون هناك عودة لـ-الغابة- ...
- الأمم المتحدة تأمل في أن تتمكن من درء المجاعة عن اليمن
- مولد أكثر من ثلاثة ملايين طفل في اليمن منذ تصاعد الصراع قبل ...
- اعتقال أبوين احتجزا أبناءهما الـ13 في ظروف سيئة
- رغم انحسارها.. أعداد اللاجئين إلى ألمانيا ما تزال "كبير ...
- باريس تستبعد ظهور مخيم جديد للمهاجرين في كاليه
- رغم انحسارها.. أعداد اللاجئين إلى ألمانيا ما تزال "كبير ...


المزيد.....

- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة
- العمل الخيري: بين تسعير حياة الإنسان ومحاولة إنقاذه / ماثيو سنو
- يعني إيه كلمة وطن ؟ / محمد دوير
- الضمير الانساني يستيقظ متأخراً متعاطفاً مع مذبحة اطفال هيبان ... / ايليا أرومي كوكو
- منظمات المجتمع المدني في البحرين / فاضل الحليبي
- دور المفردة والسياق في بناء المشهد الجنسي / سلام عبود
- مدخل الى الاتصال و الاتصال التنظيمي / بن النية عبدالاله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - علي فهد ياسين - خسر المنتخب وفاز الأبرياء