أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سارة يوسف - الوان الوجع العراقي














المزيد.....

الوان الوجع العراقي


سارة يوسف
الحوار المتمدن-العدد: 5608 - 2017 / 8 / 13 - 17:04
المحور: الادب والفن
    


الوان الوجع العراقي
قصص واقعية سارة يوسف

في العائلة شقيقان أحدهم كان ذكيا جدا صادقا اصبح طبيبا. الاخر كان تافها غبيا لم يكمل الدراسة.. استشهد الطبيب وكان احد ضحايا القبور الجماعية .. الاخر اصبح برلماني وقد يترشح ليكون وزيرآ للتعليم العالي في الحكومة القادمة


سجن الأب لانه اختلس مئة الف دولار .... بعد زوال االطاغية .. اصبح بطلا مثل ماندلا.. عوضته الدولة الجديدة وكرمته بمليون دولار اخر .. وعينت ابنته قنصل في واشنطن وهي التي تحمل شهادة الثانوية . جيرانه استشهد من اجل الوطن . عائلته تعيش من اهل الكرم


الجميع قلق على مستقبله في العائلة قضي وقته لعبآ ولهوآ...
ارسله أبوه الى بريطانيا .. عله ينجح . ضاع في بلاد الضباب بين النساء والمراقص .. الان هو مسؤل امني كبير . يجلس مع الحكومة بسبحة وخاتم ...

بعد شريعة حمورابي الذي يتساوى فيها الرجال مع النساء في الحقوق والواجبات باكثر من اربعة الاف سنه ... يظهر حزب يسن قانون الاحوال المدنية الجعفري .

وقف على الرصيف كاتبا على جسده الضئيل جملا كثيرة غطى بها جسده الضعيف كانت احدى العبارات تقول العاهرات اشرف من جميع الاحزاب الاسلامية التي دمرت العراق ... ردت الاحزاب الدينية الحاكمة : ماأجمل الدمقراطية





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الفستان الاصفر
- رائحة الفقراء
- عندما ولد الزمن
- قصص قصيرة عن العيد
- الزمن الذي كان فيه ابي طفلا
- السيد شاهين
- افراح افراح
- العشائر السنية في الانبار كمان وكمان
- شارعين وجدول
- احرف لا تقرأ
- ازهار ثوب امي الازرق
- مشهد من موطن الاحزان
- مشهد في قاعة تولستوي
- بنطلون جينز
- الطريق
- لوحة
- عشق .. وكرة.
- تعقيب على مقالة السيد سجاد ا(الحشد .. يلقم مقتدى الصدر ..بحج ...
- أسبيون .. انا والامس
- أسبيون ..انا والامس


المزيد.....




- العبادي والشرعي .. جبهة موحدة ضد التطرف
- الشخصية الأكثر شرا في تاريخ السينما!
- إقامة أول مهرجان لموسيقى الجاز في العاصمة السعودية الرياض
- الذات الشاعرة حين تمارس غنائيتها الشفيفة: قصائد أليسار الحكي ...
- البوعمري تعليقا على مصادرة الفوسفاط المغربي: البوليساريو تهد ...
- الموسيقى العربية في ساحة الكرملين في موسكو
- كوكوس:ندمت على دخولي عالم السياسة
- سهيل: اللي ضربو الله كيدير السياسة
- وزراء السياحة والثقافة والآثار في ختام أكبر سيمبوزيوم نحت فى ...
- شباب -البام- : إقصاء الفلسفة تربص بقيم الحداثة


المزيد.....

- إنسان الجمال وقصائد أخرى / نبيل محمود
- شهوة الدم المجازي في -شهرزاد- توفيق الحكيم / أحمد القنديلي
- جغرافية اليباب / أحمد القنديلي
- النص الكامل لكتاب ((غادة السمان والرقص مع البوم، نص شعري في ... / فواد الكنجي
- هوا مصر الجديدة / مجاهد الطيب
- السياسة الجنسية فى الأرض الخراب : معاملة النساء واجسادهن فى ... / رمضان الصباغ
- نزيف القبلات - مجموعة قصصية / مسافير محمد
- أفلام الرعب: انحطاط الرأسمالية من خلال العدسة / مارك رحمان
- أعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- النقد فن أدبي!* / شاهر أحمد نصر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سارة يوسف - الوان الوجع العراقي