أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعدي جبار مكلف - من التراث المندائي القديم الشاعر سوادي واجد جثير الجزء الاول















المزيد.....

من التراث المندائي القديم الشاعر سوادي واجد جثير الجزء الاول


سعدي جبار مكلف
الحوار المتمدن-العدد: 5566 - 2017 / 6 / 29 - 08:46
المحور: الادب والفن
    


الشاعر سوادي واجد جبير
لا يختلف اثنان ان الشاعر الشعبي المندائي سوادي واجد جبير يعد من المع شعراء الطائفة على الاطلاق واحد نوابغ عصر ازدهار الشعر العامي في التراث المندائي والذي انتشر في مدينة المجر فقد كان مدرسة كبيرة واسعة وفيرة في هذا النوع من الشعر وله طريقة خاصة في نظمه والابداع فيه والمحاكات الفورية والتجاوب مع الحدث والارتجال وعلى الرغم من فطريتها وعفويتها وبديهيتها وقد جمع في اسلوبه بين اللغة الدارجة في منطقته واللغة العامية المنتشرة في تلك الاماكن وقد ربط الاحداث التاريخية باسلوب شعري بسيط يصل بكل سهولة ويسر الى المتلقي وسرعة الانتشار والنقل ويعتبر اسلوبه في هذا الادب العامي اسلوبا مميزا في ايصال مايريد ان يقوله للمستمع .
الشاعر سوادي واجد چبير المسودني :-
ولد عام 1870 وتوفي سنه 1945 في المجر الكبير العماره وكان يمارس مهنة النجاره عاش في المجر وكان فقير الحال قضى عمره كادحاً متعباً وكان يتمتع بشاعريه ساخره كما كان يعرف القراءة والكتابه وقد علم نفسه
بنفسه في وقت لم يكن التعليم شائعاً وكان الناس يخشون لسانه وقصائده وكان الشعر في تلك الحقبه الزمنيه له اعتبار كبير ويطرح في الدواوين والمضايف
وكانت اقواله تنتشر بين الناس بسرعه لما تملكه من لغه بسيطه ومعاناة من الفقر و العوز و الشكوى يعتبر الشاعر سوادي احد الشعراء المتميزين بين شعراء المندائي وعلى مر الزمن جاءت بدايته في مستهل القرن الثامن عشر وهو شاب وقد قال الشعر بلغه دارجه محليه سهله مفهومه وعلى سلم ايقاعي قد يكون غنائي في بعض الاحيان وهو واحد من الفا علين النشطين على الساحه المندائي في ذلك الزمان حيث تخشاه الناس وتبتعد عنه وقد قال كثير من القصائد من حيث الكم و النوع فقد ورد اسمه في كل ناحيه وصوب ويعد من اهم الشعراء في ايحاء وبناء وقول القصيده الساخره الناقده بدون منازع وكانت قصائده تعبر عن قصص متكامله في شكوى الحال و البئس و الشقاء لشرح مفردات السيره الاجتماعيه والاقتصاديه لبعض الاشخاص او الجماعه او الطائفه وقد كشف في قصائده كثير من المستوى والعرف السائد في ذلك الوقت واغلب قصائده تعبير عاطفي او اجتماعي او هجاء وهو يعبر بشعر منطقي ومأخوذ به في تلك الايام لذا جاءت قصائده مسيرة شجاعه لشخصيته الفقيره ان الشاعر بهذا الاسلوب قد حول الشكوى الى ايحاء وتعبير بكل معانيه وكشف الحقائق وبسطها امام الناس والعشيره وان كانت تلك القصائد تحتوي الشتم و الذم لبعض الناس والشيوخ ولكن من خلال قصائده يكشف الشاعر سوادي ان هؤلاء الشيوخ والحكمام وبعض الناس أثمون ضالمون قسات ينشرون الظلم والطغيان بحق البشر .
كما وحقق شاعرنا بدون قصد او تمعن ديباجه وبساط شعري من اروع تراث المندائي القديم وذاع صيته وشهرته فأن اسلوبه انيق وحلاوته سميكه يختار الكلمات بصوره متقنه وبحرقه و ألم فقد قال في التداعي الاخلاقي المندائي والفساد و الريبه والتهجم من خلال كلمات تعبيريه هادفه واضحت المعاني ومتزامنة التوقيت ان قصائده مرتبه بعنايه وبلغة مفهومه على السامع فكان شاعرنا بحق شاعر وقته ويومه وساعته .شاعر مبدع واسع المعرفه والاطلاع كثير الانتاج صاحب بديهيه شعريه فوريه غنية المعاني والسبك الابداعي الساخر كلماته سهله قويه المعاني سهله الالفاض لها وقع السياط على السامع . لقد كان شاعرنا يجابه الخطأ بقول الشعر وكذلك يهجي كل الظواهر المغلوطه وكأن شعره سيف قاطع فاصل يدين به كل الاخطاء التي حدثت ان القصيده وحروفها جعل منها السلاح الوحيد الذي يجابه الايام القاسيه والفقر والعوز .وأغلب أشعاره يطغي عليها طابع السخرية والضحك والاستهزاء والهجاء القاسي المقصود او الغير مقصود ولنبدأ بدراسة وتحليل كل غرض من الاغراض التي كتب فيها الشاعر :
1 – السخرية : في الادب فن مهم ينم عن ألم دفين ويشف عن وجع خفي
يريد اللجوء اليه ليداوي ألمه في الضد ويشفي نفسه بالنقيض ومن هنا كان ألألم الذي يشعر به الشاعر وعدم قدرته على الغاء اسباب هذا ألألم هو الدافع وراء السخرية التي يصطنعها وتتطلب السخرية التلاعب بمقاييس الاشياء تضخيما او تصغيرا يتم خلال معايير فنية ملمعة من قبل الشاعر وهي تعرض نقد لاذع في جو من الفكاهة والامتاع والضحك والسخرية واحيانا التجريح المتعمد في اظهار بعض الصفات ، غير ان أسلوب السخرية يختلف من مكان الى آخر ويتغير تبع الزمان والمكان والاشخاص ويتفاوت من شاعر الى اخر فالادب الساخر يعكس لنا اوجاع الشاعر او المواطن والحالة السياسية والاجتماعية والثقافية الموجودة وكذلك الفقر والعوز ويقدمها بقالب يرسم البسمة على الوجوه ان بعض الشعراء يلجأ الى السخرية للحصول على حقوق مستلبة ومنهم يرى فيها طريقا مناسبا لتنبيه الظالمين الاشرار والحد من ظاهرة معينه سلبية دون المخاطرة بأنفسهم وأخرون يرون فيها أسلوبا للتعويض عما فقده من جمال او الفقر المادي او المكانه الاجتماعية او عمل غير قادر على عمله وأدائه وقد تكون طريقة لكسب العيش والحصول على مردود مادي معين من اشخاص يخافون لسان الشاعر لذا تكون السخرية من الاساليب الاكثر افصاحا مقارنة بغيرها من الاساليب والاغراض ونلاحظ ان الشاعر سوادي غير قادر على صيد حيوان الواوي ( ابو أرويشد ) والاستفادة ما ديا من بيع جلده والحصول على المال كما يفعل اهله واقاربه وناسه بسبب ضعف بصره وعدم امكانية قيامه بعملية صيد تلك الحيوانات نلاحظ انه يهاجم جميع رجال الطائفة الذين يقومون بعملية الصيد ومنتفعين من اثمان جلودها ووصف تلك العملية في قصيدة مشهورة وتم اشراك عدد من الشعراء معه وقد سخر من ناسه ورجال طائفته وحتى اهله والمقربون اليه لنتأمل هذه القصيدة :
اشرد يبو رويشد شوف لك نيه
وكل ذراع من جلدك بربيه
******
اشرد يابو رويشد شوف لك مطفار
وهل عملو بيك الصبه عمل ما صار
جلدك غالي وهل طلبته التجار
من العشره يصعدونه على الميه
******
يكلي خصر ب الجوار شفت ثنين
من الصبه وگالو غصب مطلوبين
ابن درباش اعرفه وذاك مدري منين
من يرمي ایتنخه غلام ربيه
******
فضه تبچي وتعتب على التاوه
اتگول لو یا باطلين اخذولي اجداوه
تجار الجلود ربيج وشناوه
فليفل وگشيش رجل بدليه
صايود ابو كويز بالك لا تمر بيه
يكضه كضوض بيده جنه مربيه
واحد چاتفه و واحد صلخ رجليه
غير الضامه بوسطة البرديه
******
خمسة من بيت جوده راحوا الشدود
يقاول ريسهم منصور يطّي اسنود
حمل دانگ اسعيدون كله جلود
ودانك ارشودي ذب بيه خمسمية
******
مهلچ يا اكريمه شمالچ تلومين
وصارت سولتي كله رمس بالطين
من دون الجماعه اطبج اثنين اثنين
يحصل صيد ما تحصل حلاليه
فرد عليه منصور بن درباش قائلاً :
عمچ يا سليمه ما خذ النهاران
وكل واوي اليمر يركض وراء عريان
انا يا سليمه عيب ارد فشلان
ولا جيبنلچ واوي من الحبنتيه
******
فرده سوادي
اشرد يا ابو رويشد شوف لك ديره
وكل ذراع من جلدك بنص ليرا
شفت سلوم يصلخ شوفته شهيرا
احصينيه اثنين چاتفهمن بالثنيه
******
فرد عليه سلوم
أمن يا ابو رويشد جازت التجار
اخلافك كل فقير بعيشته محتار
سوادي خاب حظه ورافك الشعار
ومكحل عيونه وكاض عوچيه
******
ورد عليه منصور بن درباش ايضاً
منك يا بو رويشد راحت الحيله
اليشوفك يگول كضولي ابو جعيله
بعد عيني يا سالم چلب بذيله
يگله آ شلون اهدك بيك خرجيه
******
وقال رابع بن صغير مخاطباً سوادي
انا بشوري سوادي يذب الفاس
يگطع الصجم بيده ويلزم المگراص
اله بالواوي شطفه وفتيل وقندره والباس
وزخمه وزبون وثمن خاجيه
******
ومن الشعر الشعبي في نفس الموضوع وهو بيع جلود الحيوانات وخاصةً الثعالب فقال احدهم بعد ان شاهد احد اقاربه عارض في السوق جلد واحد من الواویه بعد ان كان هذه الحيوان يسرق طيور الرجل الموضوعه في الدكان فقال
الك روح اليواوي وتوصل الدكان
ولك روح التبوگ ا بشوش ابن شنان
ادوايه لازمه الفاس
رجلها كاض الفاعوس
تگله جلده كله آ فلوس
حس لا تسمع الجيران
الك روح الیواوی وتوصل الدكان
بينما الشاعر اسوادي معروف بفقر حاله والعوز بصورة دائمة ولكنه عزيز النفس كريم يجود لضيفه بالعطاء ومن صفاته الكرم وفي احدى المرات كان يقوم دعوة عشاء الى احد اقرباءه فأشترى طيور البش وفي الليل هجم الواوي واكل ذكر البش وهنا حزن سوادي وانشد يقول قصيدة لا تخلو من السخرية والضحك وهي نوع من الشكوى بسبب الفقر يقول :
أنهجم بيتك يواوي أشوصلك لينه
خوفت الذكر ماعن مصارينه
خوفت الذكر موعت شحم البيه
يا ملعون عضك من فخذ رجليه
نتوّله على الواوي و ياهو اليحميه
وأحنه اولاد الابيض ولك ناسينه
ناسينه يواوي لو لزمنه الفوس
وابن شنان فلش راسك أبفاعوس
ماتدري عشه أمخصص لبن حسحوس
عضتك صارت سبب هالاثرت بينه





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- من التراث المندائي القديم الشاعر حلحل صنكور
- الشهيد البطل عبد المنعم فزع ضيدان
- من التراث المندائي القديم الواوي وبشوش الصبة
- الشهيد الخالد عصام حسناوي كسار
- الشهيد الخالد ابن العم صبيح سباهي البطل
- الشهيد الخالد البطل سعيد صبيح رشم المناحي
- الشهيد المهندس مصطفى شنيشل حسن
- الشهيد سمير جبار حامي
- الشهيد الخالد كريم خلف داخل
- من التراث المندائي القديم اشعار الشيخ المرحوم دخيل الشيخ عيد ...
- من الترا المندائي القديم اشعار الشيخ دخيل الشيخ عيدان القسم ...
- الشهيد البطل صبري شامخ
- من التراث المندائي القديم الشاعر الشيخ دخيل الشيخ عيدان القس ...
- من التراث المندائي القديم الشاعر الشيخ دخيل الشيخ عيدان الجز ...
- من التراث المندائي القديم الشاعر الشيخ الجليل دخيل الشيخ عيد ...
- من التراث المندائي القديم الشاعر الشيخ الجليل دخيل الشيخ عيد ...
- من التراث المندائي القديم الشاعر الشيخ فرج الشيخ سام
- من التراث المندائي القديم الشاعرغانم العيداني
- من التراث المندائي الشاعر الشيخ عبدالله الشيخ سام
- من التراث المندائي القديم الشاعر الشيخ يحيى الشيخ زهرون


المزيد.....




- احتدام المواجهة بين العماري ومدير وكالة تنمية أقاليم الشمال ...
- هدم ذاكرة بيروت في فيلم -الأرز والفولاذ-
- الخلفي : الحكومة ستعتمد البرنامج التنفيذي 2018 الخاص ببرنامج ...
- مجلس النواب: مايروج حول مسار ملف تقاعد البرلمانيين مجرد تخيل ...
- الروائي جورج سوندرز يفوز بجائزة -مان بوكر- لعام 2017
- ممثل مصري يرفض ترشح السيسي لولاية ثانية
- السلطات اللبنانية تعثر على -لوحة مسروقة لسلفادور دالي-
- قضاة النادي متخوفون من «غموض» علاقة وزارة العدل بالمجلس الأع ...
- فنان يعيد رسم لوحات فان غوخ بأسلوب جديد
- ان تكون عاشقا لـنيويورك: سينما الإفصاح عن المشاعر الانسانية ...


المزيد.....

- تسيالزم / طارق سعيد أحمد
- وجبة العيش الأخيرة / ماهر رزوق
- abdelaziz_alhaider_2010_ / عبد العزيز الحيدر
- أنثى... ضوء وزاد / عصام سحمراني
- اسئلة طويلة مقلقة مجموعة شعرية / عبد العزيز الحيدر
- قراءة في ديوان جواد الحطاب: قبرها ام ربيئة وادي السلام / ياسين النصير
- زوجان واثنتا عشرة قصيدة / ماجد الحيدر
- بتوقيت الكذب / ميساء البشيتي
- المارد لا يتجبر..بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- من ثقب العبارة: تأملات أولية في بعض سياقات أعمال إريكا فيشر / عبد الناصر حنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعدي جبار مكلف - من التراث المندائي القديم الشاعر سوادي واجد جثير الجزء الاول