أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مروة التجاني - شمال القلوب أو غربها














المزيد.....

شمال القلوب أو غربها


مروة التجاني
الحوار المتمدن-العدد: 5556 - 2017 / 6 / 19 - 13:43
المحور: الادب والفن
    



لا رحمة للغفران . ما أحسنهم :


عاشقون أوهموا قلوبهم أنها لم تعد قلوباً ، بل مراعي في أهضام الجبال ، بل معاجن لسميد الحلوى ، بل أسواقاً . قلوب أسواق قلوبهم العاشقة ، وصياح دلالين إجتذاباً إلى فطائر الآلهة وبقلها العاشق . لكنها مفقودة قلوبهم - القلوب الأسواق . هم عشاق جوالون . غراميل جوالة . وهو ذا جماعهم الصبياني - الجماع بلا إحتراف .

جماع

ساع

بالبريد

من الجسد المفقود

إلى الجسد المفقود .

ما أحسنهم :

جماع جوال ،

وهم ، أولاء العشاق ، يشهدون أجسادهم متبلدة كالإيمان ، أو متوقدة كالكفر . ما أحسنهم .


شفاة شهيدة في نزال الرغائب ،

وعراك اللذائذ .

ملكات بيض ، منتصبة كأذيال اليرابيع . هم محتكرو الملكات البيض ،

يبعثرون أجسادهم ليجمعوا استحساناً . ما أحسنهم :

مستلذون ، أبداً ، بجمع ما يبعثرون .


سعداء ، منكبون على توثيق الجروح سيراً صادقة كالرماد الصادق . عداؤهم عداء السمو الصادق ، ومداهناتهم مداهنات الأقداس اللقيطة . أن يحاربوا من أجل قبلة أعمق من سواها . أن يموتوا من أجل سرير ، لا يجعله أبلغ من سرير للنوم . لكنهم يحاربون من أجل قبلة ، ويقتلون فداء سرير ، لأنهم خالدون

في

القبل


التاريخ


والعناق التاريخ


والخيبة التاريخ ،


والجسد التاريخ . ما أحسنهم :

أساطيرهم بلا تكلف ، واضحة آثاراً كلهاث الكلب ،

وبطولاتهم رتوق في الجزة الخالدة .

يضادون زعمهم أنهم كانوا عشاقاً بقلوب مطيعة في الإخفاق نسلاً بعد نسل عاشق .

أحرقوا اللون على مدخل الهوى .


أحرقوا الطعم ،

والرائحة .

أحرقوا

الصوت . ما أحسنهم :

دنف في الموانئ ،

وجد في ما سواها .

غريزة حساب ،

أو أرق الرقم في الحساب .


متزنون نفوساً كأكفان عاشقة . والظروف متعنتة هم لها ، لا المؤاتية الظروف . هم المبتذل محقاً في اعتراضه ، والسمو محقاً في خفضه اعتراضه : كل

عاشق مذبحة

ما أحسنهم :

خصى متهكمة من نفسها بعد الجماع .

فروج ملتزمة خطط الشك بعد الجماع .

ولهم الصرخات المراكز من دورة الحب السفلية ، والهوى السفلي ، والمستعمرات الزئبق ، والجلال بقياس من أرقام الغلواء منتشرة تعاريق على الأصفان العاشقة . ما أحسنهم :


تأكلهم قلوبهم المفقودة .



- سليم بركات الإله الأكبر - شمال القلوب أو غربها ( عشاق لم يحسموا أمرهم ) .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- ريح الشمال / أغنية للرقص
- من أعلى القمم
- ادخل يا دوشامب
- مذاق العدم
- كفاح المثلية الجنسية .. نصدقك يا وايلد
- خطاب الورود
- الأنسان - الجمهور
- إلى السجن مرة أخرى
- القراءة والكتابة
- في الواحدة صباحاً
- لتعد إلى الحياة يا باستر كيتون
- قبر
- الخروج من السجن
- الميت المبتهج
- كفاح المثلية الجنسية. شكراً .. الآن تورنغ
- تأويل النكتة
- هذا السجان سيقتلني
- سؤال الزواج .. والحب
- آخر يوم في السجن
- تلاعب الإعلام


المزيد.....




- بالصورة.. مراسم تابين للفنان الكويتي عبد الحسين عبد الرضا في ...
- العتيبي: اتحاد القصة سيكون جسرا بين الشعوب العربية
- معرض افتراضي للفنان فان غوخ عبر فيسبوك
- بنكيران يرد على يتيم بطريقته
- -عملاق المسرح الخليجي- يوارى الثرى في وطنه (صور)
- بالصور: -عملاق المسرح الخليجي- يوارى الثرى في وطنه
- فنان مصري مشهور يوجه رسالة -عتاب- إلى السيسي!
- دانيال كريغ يلعب دور جيمس بوند للمرة الأخيرة
- شوارزنيغر دائم الشباب
- رفعت زيتون.. مقدسي يتنقل بين الهندسة والأدب


المزيد.....

- قصائد مقاتلة(2): الحرية ل-بول إيلوار- / عبد المجيد السخيري
- التجربة الشعرية واللغة الشعرية / رمضان الصباغ
- إيلين / آرام كربيت
- -نحو تأسيس فينومينولوجيا المسرح- :عن ظاهرة المسرح بوصفها مما ... / عبد الناصر حنفي
- مسرحية ( رائحة حرب) الهيمنة التقنية وجماليات الإطاحة بالرؤية ... / صميم حسب الله
- الرواية العربية / مصاغ المُجَمَل في تركيب الجواز: / جعفر كمال
- أسس الإبداع الفني عند دوستويفسكي / شاهر أحمد نصر
- خربشات / د.رياض حسن محرم
- ديوان الحكايا / إبراهيم مشارة
- فن الرواية / ميلان كونديرا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مروة التجاني - شمال القلوب أو غربها