أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميشيل زهرة - العقيدة ، و اغتيال روح النص ..!!!














المزيد.....

العقيدة ، و اغتيال روح النص ..!!!


ميشيل زهرة
الحوار المتمدن-العدد: 5512 - 2017 / 5 / 5 - 13:50
المحور: الادب والفن
    



إن كلمة (قاديشا ) آرامية الأصل . و قد دخلت في بنات الآرامية من اللغات الحالية ( كالعبرية ، و العربية ، و الكلدانية ، و غيرها ، بمبناها ، و معناها ..و ربما تغيرت قليلا في المبنى ..!! لكن المعنى الدقيق لها ، في ظني ،
: ( العاهرة المقدسة ) و التي يُشار بها إلى الربة ( عشتار ) و لكن ، في اعتقادي ، بعد انفصال الذكر عن الأنثى ، و اتخاذه خطا ذكريا محضا ، أصبح لها معنيين : قديسة ، وعاهرة ..!! حيث انشق المعنى عن المبنى في الروحانية الذكرية ، و ثقافته .
فتصوروا أن ترد هذه الصفة لامرأة يريد المترجم التشهير بها فأي الكلمتين سيختار.؟؟؟
لاشك أنه سيأخذ المعنى السلبي (عاهرة) مسقطا معنى القداسة عن المبنى...!!!!
هناك مثال آخر للترجمة في هذه الجملة الشهيرة ، التي وردت في رواية شيفرة دافنتشي : So Dark The Con Of Man...!!!!
ترجمها المترجم: ( خداع الرجل كريه للغاية..!! )
في اعتقادي أضاع المترجم روح النص نهائيا ، كما حدث في المثال السابق ، لأنه انساق مع عقيدته ، و عواطفه..!!
بينما لو كلف مترجم ، منحاز للأنثى بترجمتها، لترجمها: ( قيادة الذكر "مظلمة ، أو كريهة ، أو جاهلة" ، جداً..!! ) لأن في معاني الكلمات التي تتشكل منها الجملة ، كبناء ، تمتلك مساحة حرة للّعب العاطفي ..!! لاحظ معاني الكلمات الإنكليزية ، عندما تتحول إلى مبنى ، و معنى جديدين ..!
Dark : مظلم – غامض – خفي – سري – جهل – كريه .
Con : تملق – حجة – يستظهر – يدير دفة سفينة . (يقود) .
Man : إنسان – زوج – التابع – المرؤوس – الجندي – الذكر .
هنا لدينا مساحة واسعة ، لكي تتلاعب العقائد ، والعواطف في عملية الترجمة. فهل و صلنا النص المترجم حيا ، و نظيفا ، مادامت عواطف المترجم ، و عقيدته ، تغتال النص قبل وصوله إلينا ..؟؟؟؟





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- جنون التعاويذ .!
- غزل .!
- حكاية من رفوف الذاكرة .!
- قالت سعدى لأخيها سعدو .!
- العقل المعارض العربي ..!
- سعدو متسولا .!
- سعدو متسولا ..!
- عشق الوهم ، و جنون الحب في الصحارى .!
- للبالغات ، و البالغين ..!
- كأنه الأبدية ..!!
- عدالة السكارى ..!
- الخديعة العظمى ..!
- أنثى بلا ضفاف ..!
- الحلم الحكاية ..!
- منارات في الذاكرة ..!
- صحوة متأخرة ..!!
- المنافقون .!
- حوار الآلهة ..!
- أبو خليل ..!
- صانع العاهرات ..!


المزيد.....




- محمود عباس يشيد بجهود جلالة الملك في الدفاع عن القدس
- 7 أحزاب و150 شخصية عامة بمصر يؤسسون حركة لمواجهة أوضاع البلا ...
- النحت على الجليد.. حديقة أميركية أبدعها 35 فنانا
- هل تعتز إسرائيل بالفن اليمني أكثر من العرب؟
- (الزمان) تلتقي النجم هادي أحمد في بغداد: المال بديل لثقافة ا ...
- فيلم أمريكي عن حرب النجوم يكتسح صالات السينما
- ماريو ديسي (1902- 1979): الدماغ ليلاً
- الاشتراكي اليمني ينعي فقيد الثقافة هشام علي
- نجوم الفن العرب يحضرون العرض الأول لحرب النجوم في مهرجان دبي ...
- الترشيحات النهائية لـ-فنون البناء 2017-


المزيد.....

- المدونة الشعرية الشخصية معتز نادر / معتز نادر
- من الأدب الفرنسي المقاوم للنازية - القسم الثانى والاخير / سعيد العليمى
- من الأدب الفرنسى المقاوم للنازية - الفسم الأول / سعيد العليمى
- من الأدب الفرنسي المقاوم للنازية - مقدمة / سعيد العليمى
- تطور مفهوم الشعر / رمضان الصباغ
- البخاري الإنسان... / محمد الحنفي
- يوم كان الأمر له كان عظيما... / محمد الحنفي
- التكوين المغترب الفاشل ) أنياب الله إلهكم ) / فري دوم ايزابل Freedom Ezabel
- عندما كان المهدي شعلة... / محمد الحنفي
- تسيالزم / طارق سعيد أحمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميشيل زهرة - العقيدة ، و اغتيال روح النص ..!!!