أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميشيل زهرة - العقيدة ، و اغتيال روح النص ..!!!














المزيد.....

العقيدة ، و اغتيال روح النص ..!!!


ميشيل زهرة
الحوار المتمدن-العدد: 5512 - 2017 / 5 / 5 - 13:50
المحور: الادب والفن
    



إن كلمة (قاديشا ) آرامية الأصل . و قد دخلت في بنات الآرامية من اللغات الحالية ( كالعبرية ، و العربية ، و الكلدانية ، و غيرها ، بمبناها ، و معناها ..و ربما تغيرت قليلا في المبنى ..!! لكن المعنى الدقيق لها ، في ظني ،
: ( العاهرة المقدسة ) و التي يُشار بها إلى الربة ( عشتار ) و لكن ، في اعتقادي ، بعد انفصال الذكر عن الأنثى ، و اتخاذه خطا ذكريا محضا ، أصبح لها معنيين : قديسة ، وعاهرة ..!! حيث انشق المعنى عن المبنى في الروحانية الذكرية ، و ثقافته .
فتصوروا أن ترد هذه الصفة لامرأة يريد المترجم التشهير بها فأي الكلمتين سيختار.؟؟؟
لاشك أنه سيأخذ المعنى السلبي (عاهرة) مسقطا معنى القداسة عن المبنى...!!!!
هناك مثال آخر للترجمة في هذه الجملة الشهيرة ، التي وردت في رواية شيفرة دافنتشي : So Dark The Con Of Man...!!!!
ترجمها المترجم: ( خداع الرجل كريه للغاية..!! )
في اعتقادي أضاع المترجم روح النص نهائيا ، كما حدث في المثال السابق ، لأنه انساق مع عقيدته ، و عواطفه..!!
بينما لو كلف مترجم ، منحاز للأنثى بترجمتها، لترجمها: ( قيادة الذكر "مظلمة ، أو كريهة ، أو جاهلة" ، جداً..!! ) لأن في معاني الكلمات التي تتشكل منها الجملة ، كبناء ، تمتلك مساحة حرة للّعب العاطفي ..!! لاحظ معاني الكلمات الإنكليزية ، عندما تتحول إلى مبنى ، و معنى جديدين ..!
Dark : مظلم – غامض – خفي – سري – جهل – كريه .
Con : تملق – حجة – يستظهر – يدير دفة سفينة . (يقود) .
Man : إنسان – زوج – التابع – المرؤوس – الجندي – الذكر .
هنا لدينا مساحة واسعة ، لكي تتلاعب العقائد ، والعواطف في عملية الترجمة. فهل و صلنا النص المترجم حيا ، و نظيفا ، مادامت عواطف المترجم ، و عقيدته ، تغتال النص قبل وصوله إلينا ..؟؟؟؟





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- جنون التعاويذ .!
- غزل .!
- حكاية من رفوف الذاكرة .!
- قالت سعدى لأخيها سعدو .!
- العقل المعارض العربي ..!
- سعدو متسولا .!
- سعدو متسولا ..!
- عشق الوهم ، و جنون الحب في الصحارى .!
- للبالغات ، و البالغين ..!
- كأنه الأبدية ..!!
- عدالة السكارى ..!
- الخديعة العظمى ..!
- أنثى بلا ضفاف ..!
- الحلم الحكاية ..!
- منارات في الذاكرة ..!
- صحوة متأخرة ..!!
- المنافقون .!
- حوار الآلهة ..!
- أبو خليل ..!
- صانع العاهرات ..!


المزيد.....




- الرقة: دولة الخلافة تسقط للمرة المليون !!
- عاجل..الحكومة الإسبانية تقرر إجراء انتخابات في كطالونيا
- ورحلت السيدة الوردية.. وفاة النجمة الفرنسية دانييل داريو
- إعلان القائمة القصيرة لجائزة الطاهر وطار للرواية
- -لا تتركني-.. فيلم بوسني عن معاناة أيتام سوريا بتركيا
- صدر حديثا كتاب «ما بعد تزوير التاريخ.. ردّاً على نتنياهو» لل ...
- في الغارديان: غيروا لون بشرتها لتبدو كمسلمة في فيلم وثائقي
- أمازون ومايكروسوفت -انتهكتا- الملكية الفكرية لقبيلة من الأمر ...
- بوسي كات دولز تنفي اتهامات -حلقة الدعارة-
- من هي أودري أزولاي؟


المزيد.....

- تسيالزم / طارق سعيد أحمد
- وجبة العيش الأخيرة / ماهر رزوق
- abdelaziz_alhaider_2010_ / عبد العزيز الحيدر
- أنثى... ضوء وزاد / عصام سحمراني
- اسئلة طويلة مقلقة مجموعة شعرية / عبد العزيز الحيدر
- قراءة في ديوان جواد الحطاب: قبرها ام ربيئة وادي السلام / ياسين النصير
- زوجان واثنتا عشرة قصيدة / ماجد الحيدر
- بتوقيت الكذب / ميساء البشيتي
- المارد لا يتجبر..بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- من ثقب العبارة: تأملات أولية في بعض سياقات أعمال إريكا فيشر / عبد الناصر حنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميشيل زهرة - العقيدة ، و اغتيال روح النص ..!!!