أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميشيل زهرة - العقيدة ، و اغتيال روح النص ..!!!














المزيد.....

العقيدة ، و اغتيال روح النص ..!!!


ميشيل زهرة
الحوار المتمدن-العدد: 5512 - 2017 / 5 / 5 - 13:50
المحور: الادب والفن
    



إن كلمة (قاديشا ) آرامية الأصل . و قد دخلت في بنات الآرامية من اللغات الحالية ( كالعبرية ، و العربية ، و الكلدانية ، و غيرها ، بمبناها ، و معناها ..و ربما تغيرت قليلا في المبنى ..!! لكن المعنى الدقيق لها ، في ظني ،
: ( العاهرة المقدسة ) و التي يُشار بها إلى الربة ( عشتار ) و لكن ، في اعتقادي ، بعد انفصال الذكر عن الأنثى ، و اتخاذه خطا ذكريا محضا ، أصبح لها معنيين : قديسة ، وعاهرة ..!! حيث انشق المعنى عن المبنى في الروحانية الذكرية ، و ثقافته .
فتصوروا أن ترد هذه الصفة لامرأة يريد المترجم التشهير بها فأي الكلمتين سيختار.؟؟؟
لاشك أنه سيأخذ المعنى السلبي (عاهرة) مسقطا معنى القداسة عن المبنى...!!!!
هناك مثال آخر للترجمة في هذه الجملة الشهيرة ، التي وردت في رواية شيفرة دافنتشي : So Dark The Con Of Man...!!!!
ترجمها المترجم: ( خداع الرجل كريه للغاية..!! )
في اعتقادي أضاع المترجم روح النص نهائيا ، كما حدث في المثال السابق ، لأنه انساق مع عقيدته ، و عواطفه..!!
بينما لو كلف مترجم ، منحاز للأنثى بترجمتها، لترجمها: ( قيادة الذكر "مظلمة ، أو كريهة ، أو جاهلة" ، جداً..!! ) لأن في معاني الكلمات التي تتشكل منها الجملة ، كبناء ، تمتلك مساحة حرة للّعب العاطفي ..!! لاحظ معاني الكلمات الإنكليزية ، عندما تتحول إلى مبنى ، و معنى جديدين ..!
Dark : مظلم – غامض – خفي – سري – جهل – كريه .
Con : تملق – حجة – يستظهر – يدير دفة سفينة . (يقود) .
Man : إنسان – زوج – التابع – المرؤوس – الجندي – الذكر .
هنا لدينا مساحة واسعة ، لكي تتلاعب العقائد ، والعواطف في عملية الترجمة. فهل و صلنا النص المترجم حيا ، و نظيفا ، مادامت عواطف المترجم ، و عقيدته ، تغتال النص قبل وصوله إلينا ..؟؟؟؟





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,930,308,779
- جنون التعاويذ .!
- غزل .!
- حكاية من رفوف الذاكرة .!
- قالت سعدى لأخيها سعدو .!
- العقل المعارض العربي ..!
- سعدو متسولا .!
- سعدو متسولا ..!
- عشق الوهم ، و جنون الحب في الصحارى .!
- للبالغات ، و البالغين ..!
- كأنه الأبدية ..!!
- عدالة السكارى ..!
- الخديعة العظمى ..!
- أنثى بلا ضفاف ..!
- الحلم الحكاية ..!
- منارات في الذاكرة ..!
- صحوة متأخرة ..!!
- المنافقون .!
- حوار الآلهة ..!
- أبو خليل ..!
- صانع العاهرات ..!


المزيد.....




- العثماني يلزم أعضاء حزبه بعدم الرد على تصريحات الطالبي العلم ...
- إطلاق وتوقيع كتاب -حياة في عنق الزجاجة- للكاتب الفلسطيني هما ...
- مؤسسة عبدالحميد شومان تعلن أسماء الفائزين بجائزة أدب الأطفال ...
- الشارقة تهدي أبناء الإمارات 138 فيلماً عالمياً في مهرجان سين ...
- مصطَبة الآلهة السومرية: هل سترحل من لندن إلى أبو ظبي؟
- الشارقة تهدي أبناء الإمارات 138 فيلماً عالمياً في مهرجان سين ...
- -بديت أطيب-.. فضل شاكر يؤكد عودته للغناء بلون خليجي
- -يوم الدين- فيلم روائي بطابع إنساني يتطلع للعالمية
- المحامون يؤسسون هيئة للترافع دوليا حول القضية الوطنية
- فنانة خليجية ترد على قائل -يا رب وجهك ينفجر- بعد إصابتها ببك ...


المزيد.....

- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميشيل زهرة - العقيدة ، و اغتيال روح النص ..!!!