أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم مصطفى علي - أحلمُ أن تخفق محل قلبي














المزيد.....

أحلمُ أن تخفق محل قلبي


ابراهيم مصطفى علي
الحوار المتمدن-العدد: 5466 - 2017 / 3 / 20 - 16:12
المحور: الادب والفن
    


أحلمُ أن تخفق محل قلبي
أحلم أن أراك تمرح داخلي
تخفق دوماً محل قلبي الجائع وقت الغَلَس *
قبل أن أفقد وعيِّ وتثمل انفاسي
لا أعلم كيف أحيا إن افترقت عني ودغدغ الشجن أيَّامي
لكن طالما أنت معي أحسُّ بالدنيا تعبق برائحة الديار حولي
إنظر للعصافير كيف تداعب قطرات
الندى الساقطة من اغصان الشجر
آه حبيبي أُحب في وجهك البريق كلما احتضنتني
وارغب أن أعوم بعينيكَ وعلى شطآنهما أغني
إن ضاق من الحلم قبلك صبري
وصرخ الشوق بأعماقي
ها أنا رغم ضَنّي توارى النحس عنّي وارتويت
من هُجُرِ الأنفاس *
لو بيدي لانتزعت الروح من أقاصي الغيب كي
أتوسدْ نبضكَ كل أيام عمري
غير أنِّي ضيَّعتُ الرياض في حمى الصبابة
وانساني الجنون مثوى خمرتي
تعجب إن دنوت مني كيف يحتدم الضرام في دمي
واغدو من وقدك مخبولة العقل من فرط عشقي
كم تسُرَّني هوادر الأنفاس برواق الليل تهتكُ عِزَّتي *
ليصهل الشوق وأعِبُّ من خضابه طرب الأماني
حتى يستكين وهجي وينبجس شوقي دعني أُخبرك *
عن زهرةٍ كيف تهمس في الفجر للندى
حينما ابتز روحها واسكرها القطر
تقول !!
دعني أرشف بعضك وامنحك شيئاً من رحيقي الليلك
ألحب مباحٌ بيننا لا تخشَ من نسيمٍ عاشقٍ يشمني في الصبح قبلك
في كل فجرٍ أتبرج وانثر العبير حالما يصخب شوقي لقطركَ
قبل أن يضطهد النحل لُبَّ جَناني وتنهل الفراشات ما تدرك *
.......................................................
*رواق من الليل : مقدمه ، جانبه
*الغَلَسُ : ظُلْمة آخر الليل إِذا اختلطت بضوء الصباح
*الهَجِيرُ نصفُ النهار في القَيظ خاصَّة . والجمع : هُجُرٌ .
*هوادر .. جمع هادرٌ ..رعدٌ هادرٌ. مدوي
*انبجس الماءُ من الأرض مُطاوع بجَسَ : انفجر ، انبثَق وتدفّق
*الجَنَانُ من كل شيء : جَوْفُهُ .
و الجَنَانُ القلبُ .
وفي المثل : :- إِذا قَرِحَ الجَنَانُ بكَت العَينَان .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- وجعٌ بقلم التاريخ
- كلُّ شيىء فيكِ يغلي
- عزفٌ على جروح وطني
- بريد الغرام
- حريقٌ في الخيال
- سومريٌّ يَعْلَق بسمراميس نينوى
- أوراق الَّليلكِ
- تمثال الحريه(هلموا إليَّ أيها المتعبون والفقراء)*
- وعدني بالقمر
- برعمُ السوسن
- آشورية الأحداق
- رأيتها تغرس قصائدي
- مطرٌ ونار
- نينوى ترتدي ثوب الزفاف
- نينوى بعامها الجديد
- بريق الأعين
- هكذا أشرقت الشمس
- أبدرٌ أنتِ أم ثُرَيَّا ؟
- ذبحوا آشور ونجت ألواح الطين
- كم عزيز أنت


المزيد.....




- بفاس.. العلمي وبوسعيد يعلنان عن وصفتين لخلق مناصب شغل بالجهة ...
- حوار مع الشاعر والناقد علي شبيب ورد :التجريب النهج الأمثل لل ...
- المخرج طاهر سعيد متي لـ(الزمان ): أرحب بالنقاد لكنني أبتعد ع ...
- فيلم خيالي يفوز بجائزة المنتجين الأمريكيين... قد ينافس على ا ...
- نادي متبضعو دالاس: عليك ان تجرؤ على العيش
- ثعلب في حرم مقر الحكومة البريطانية ومسلحات يدعمن الحوثيين
- #لن_يُعرض_في_لبنان.. فيلم يثير جدلا بسبب إسرائيل
- الرواق للنشر يصدر - هوامش التاريخ - للكاتب مصطفى عبيد
- المغرب أول بلد إفريقي عربي ضمن المنتدى البرلماني لآسيا والمح ...
- بيروت تستضيف مهرجان الأفلام الأوروبية


المزيد.....

- ت. س. إليوت / رمضان الصباغ
- مجلة الخياط - العدد الاول / اياد الخياط
- السِّينما التونِسِيَّة: الذاكرة السياسيَّة مُقاربة واصِفة فِ ... / سناء ساسي
- مأساة يغود - الثورة والثورة المضادة - ج 2 / امال الحسين
- الإفطار الأخير / هشام شعبان
- سجن العقرب / هشام شعبان
- رجل العباءة / هشام شعبان
- هوس اللذة.. رواية / سماح عادل
- قبل أن نرحل - قصص قصيرة / عبد الغني سلامه
- المعرفة وعلاقتها بالفنون بصفة عامة / محسن النصار


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم مصطفى علي - أحلمُ أن تخفق محل قلبي